مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 19 سبتمبر 2020 01:40 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الاثنين 27 يوليو 2020 11:52 مساءً

عن فعالية الإئتلاف الجنوبي..!!

 

تحاشيت كثيراً الكتابة عن الفعاليتين اللتين قامتا في مدينة لودر بين مؤيده للإنتقالي ومعارضه له،طبعاً ليس ضعفاً أو خوف ولكن من باب إغلاق الأفواه التي لديها (الصكوك) المعلبة التي تصرفها لكل من عارضها او خالف سياستها..


فلم يكن بالحسبان ولم يدر بخلدي وكل من شاهد تلك الفعالية التي دعا لها الإئتلاف الوطني الجنوبي أن تشهد زخم بمثل هدا الزحم وحشود لم يسبق لها مثيل وتفاعل منقطع النظير من كل الأحزاب والمكونات والمواطنين ككل..

قد يقول قائل تلك فعالية بِيعت فيها الذمم والمبادئ والأخلاق والوطنية والهوية الجنوبية وصُرفت لأجلها الملايين،وعليه أرد لا تقام فعالية أو مناسبة منذ العام 2007م إلا وترصد لها الميزانيات الضخمة والمبالغ الطائلة من باب التسهيل لكل الحاضرين ولا غرابة في ذلك،والأهم من هذا وذاك والسؤال الذي لن يبحث عن إجابة أليس كل من حضر الفعالية جنوبيوا الهوى والهوية والإنتماء ومن ذادوا عن حياض الوطن حينما دقت طبول الحرب..؟

فما الذي جعلهم يخرجون عن صمتهم،وما الذي جعلهم يخرجون لهذه الفعالية الحاشدة والمسيرة الكبيرة واللقاء الأضخم؟ لا تحدثني عن الخيانة ولا تصرف لمن شأت صكوكها وفتواها المعلبة فلست (وصي) على أحد، ولست ممن يحق له أن يفصل الناس وفق هواه وتوجهه..


لربما رصيد البعض منهم إن لم تكن غالبيتهم في النضال السلمي أو القتالي أكثر منك ولربما يمتلك الواحد منهم إن لم يكن جميعهم بسالة وقوة وشجاعة لايمتلكها من جعلت منهم أصنام تُقدس ومحرمات لاينبغي أن ينتقدها أحد أو يبدي رأيه فيها..


هناك خلل (ما) في السياسة التي يتبعها النقيض،وهناك ضيق منها بلغ مبلغه،وهناك شعور بالحرمان والتهميش والإقصاء أجبر الكل أن يقولوا كلمتهم ولو من باب الإستفزاز أو الغيض الكامن في دواخلهم ضد كل ما يحدث للجنوب أرضاً وإنسان من قبل أنسان لايجيدون كيف تُدار الأوطان..

أعلم يقيناً أن من سيقرأ مقالي لاسيما من المعارضين سيصرفون لي (صك) العمالة والخيانة دون هوادة ودون تردد مع أننا ذات يوم وحينما كان الصادقون في نضالهم كتبنا عن الجنوب حتى جفت أقلامنا وبُحت أصواتنا، وهذا بحد ذاته ما جعل الكثيرين يضجرون من سياسة إن لم تكن معي فإنت ضدي..


أفيقوا قبل أن يُسحب البساط من تحت أقدامكم وتصبحون أعداء للجميع بسبب السياسة التي تنتهجونها منذ أن تربعتم عروش السيادة والمكانة...


لم تُرفع الجلسة بعد..

تعليقات القراء
480079
[1] لماذا في لودر وليس في عاصمة المحافظة ؟
الثلاثاء 28 يوليو 2020
عبده انعم | الشريجة
لمذا في لودر وليس في زنجبار ؟

480079
[2] معلق 1الشريجه مافيها نت موبايل عادك امس كنت لودري
الثلاثاء 28 يوليو 2020
علاء | عدن لنجعلها بلا وصايه
بحكم انك ماتعرف الجعابره لذا بشرح لك ونجبار واقعه تحت سيطرة كلاب الامارات الارهابيين فاذا قال واحد فقط انا انفصالي واكره الدحابشه واتمنى طردهم من الجنوب فليس هذه مايهم الانتقالي الاهم هو هل انت ضد الامارات ياانفصالي فان كنت كذلك سيتم الحاقك با120حراكي وال31داعيه وخطيب وعالم اسلامي سني ومحافظ عدن جعفر فهمت الالن وحاول تكتب باسمك اشرف لك المهم من شعارات الفعاليه ياانتقالي موت موت الوحده تبقى وانت تموت

480079
[3] الكلمة الصادقة الهادفة ، أقوى من البندقية؟!
الثلاثاء 28 يوليو 2020
من الجنوب | المهجر
الكلمة الصحفيّة هي أمانة ورسالة إنسانية دينية وأخلاقية..والكاتب الأمين لا يملك إلاّ الكلمة والقلم..والكلمة الصادقة في زمن الظلم والقهر..هي أقوى من (البندقية) في زمن الحرب..خاصة عند ما تصوّب نحو المغامرين العابثين..الذين يتمادون في تكرار (أخطاءهم) المدمّرة للوطن والمواطن..ويمضون في عبثهم وغيّهم بكل إصرار وإستكبار..دون أن يدركون مخاطر أفعالهم..ودون أن يستشعرون عواقب مغامراتهم..ودون أن يعلمون أن من يدفع الثمن الغالي هم الفقراء الجائعين، والبٌسطاء المستضعفين..من ثمن حياتهم، وقوت عيشهم، ومستقبل أبناءهم..



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
وكلاء غاز عدن اعتبروا من انفجار محطة غاز ابين واحذروا القنابل المؤقوتة
وزير في حكومة الشرعية يقول ان تصعيد الحوثي في مأرب تسبب بمقتل 250 مدنياً
بن عفيف يشدد على رفع الجاهزية الأمنية بالمرافق الخدمية وفي مقدمتها الكهرباء
الكويت تدعم الشعب اليمني بـ20 مليون دولار لمواجهة تبعات «كوفيد ـ 19»
أساتذة الجامعات تحت طائلة القمع والتعذيب في مناطق سيطرة الحوثيين
مقالات الرأي
  في بادئ الأمر ينبغي التوضيح الى أن الأستاذ أحمد حامد لملس، لم يقبل العودة إلى العاصمة عدن بعد تعيينه
كل ما نجلس مع بعض الثوار حق اليوم ونتناقش نحن وهم اكان نقاش مباشر او عبر وسائل التواصل الاجتماعي حول الاوضاع
بتجرد من كل أدران الجهوية ومن اسقام المناطقة المعوقة، ومن علل الطائفية المدمرة...أقولها لكم جميعا حوثيين
"""""""""""""""""""""""""""" حاتـم عثمان الشَّعبي كما يعلم الجميع بعد قيام الوحدة عام 1990 تم ربط محطة الحسوة لتغذي محطات
تصحيحا للتاريخ وإنصافا للحقائق وإلتزاما بالموضوعية والعقلانية، فإن الكثير من حقائق الأحداث والتحولات
  نقول للمزعبقين الذي يتقفزوا في عدن للمطالبة بمغادرة التحالف العربي للمناطق المحررة :" إذا المتكلم مجنون
في أغسطس 2020 ، أعلنت الإمارات العربية المتحدة وإسرائيل ، بوساطة من الولايات المتحدة ، تطبيع العلاقات الثنائية
اتعهد لطلابي و كوني منتدب في كلية الاقتصاد و العلوم السياسيه جامعه عدن و معلما لمساق اللغة الانجليزية. و نظرا
تعلمنا في المدارس التاريخ الحديث والقديم وكيف كانت بلادنا محتلة من الإنجليز وكيف قامت الثورة والثوار ضد هذا
      نشر "المركز الاطلسي" في العاصمة الامريكية، في موقعة الالكتروني مقالا تحليليا لمعالي الاخ خالد
-
اتبعنا على فيسبوك