مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 19 سبتمبر 2020 01:21 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الأحد 26 يوليو 2020 05:40 مساءً

أول يوم في المدرسة

في البلاد كان الاولاد الذكور حين يصلون الى سن ما عليهم الذهاب الى المدرسة هي عادة قبل ان تكون اي شي اخر مثلها مثل عادة الزواج عند سن العشرين مثلا..

كان يقال ان لا يبقى في البيت بمثل هذا السن الا البنات .. وحتى لا يقال عليك كذلك تذهب مجبرا الى المدرسة .. اي ان دافعك الوحيد للذهاب الى المدرسة كان للهرب من هذه المعايرة فقط.. وكنت واحد من هؤلاء المجبرين قسرا على الذهاب الى المدرسة.

 

في اليوم الاول للمدرسة الفصل غرفة مظلمة اكلت معظم جدرانها الرطوبة نفترش نصف تراب تلك الغرفة والنصف الاخر تقاسمنا فيه بقايا اخشاب وكراكيب اخرى لانفع منها.. وكأنهم ابقوها فقط كي يصبح المكان اكثر وحشة.

في اليوم الاول اكثر مالفت نظري هو المعلم الذي شغل اول حصة دراسية وكيف كان يحاول ان يكون بكل تلك الجدية بينما كنت اراه قبلها خارج المدرسه على العكس من ذلك.. لماذا يحرص على الظهور بهذه الجدية المفرطة طوال هذه الحصة انشغلت بالبحث عن تفسير لهذه الظاهرة كان جرس الحصة قد قطع حبل افكاري.

واقتحم معلم الحساب الفصل وهذا ايضا تبدو اصابعه طويلة اكثر من اللازم.. فرايت ان القضية جديره بالاهتمام فلماذا لا اشغل وقتي بدلا من ان اقضيه في العبث الذي يقضي به زملاءي وقت هذه الحصة وهم فاغرين افواههم متقمصين دور المدرك لما يتفوه به هذا المعتوه ذو الاصابع الطويلة فالبحث عن تفسير لهذه الظاهرة اراه اكثر نفعا .. لعل اصابعه كانت على ذلك النحو بسبب استخدامه المفرط لها اثناء تعليم الارقام .. يبدو هذا التفسير منطقيا جدا.

لكن ختام هذا اليوم كان مختلف كثيرا فقد كان كارثيا كانت اخر حصة دراسية من نصيب معلم مادة الدين وكنت قد دخلت وقتها في صراع مع النعاس.. لاادري اين ذهب ذاك النوع من النعاس فلم يعد موجود نعاس كفيل ان يدفعك للنوم حتى على فراش محشو بالجمر.

معلم الدين هو نفسه امام المسجد.. ومالك الدكان الوحيد في القرية كان شخص وديع وكثير النعاس حين يكون في دكانه..لكنه هنا شخص شرس واكثر عنف قد يفاجأك بصفعة على جانب وجهك حتى لاتفه الاسباب.. دون ان يبالي اين ستكون تلك الصفعة رغم الخوف الذي يزرعه بطشه في النفوس.. الا ان اكثر ماكان يشغلني هو من اين ياتي بكل تلك الثقة وهو يوجه لك تلك الصفعة ولايخاف ان خاتمه الفضي قد يفقأ عين من يصفعه خصوصا وانه لايظهر اهتمام بتحديد احداثيات مكان صفعته.. ثم اعود للقول.. ربما لايهمه ذلك حتى وان فقا عينيك معا.. كم تمنيت ان املك من الشجاعة ما يكفي لاقول له: لماذا لاتكون هنا بسجايا شخصية المدكن؟!.

شعرت ان الوقت طال اكثر من اللازم.. لعل جرس المدرسة تعطل.. بالتاكيد تعطل.. والا لماذا لم يرن الجرس.. لايعقل ان مايحصل طبيعيا.. كانت تلك هو كل ما خرجت به من حصيلة في اول يوم دراسي..

من المفارقات العجيبة رغم انني كنت قليل الغياب فقد لاتتجاوز اليومين او ثلاثة خلال العام.. ومع هذا كان يوم غيابي لابد ان يكون حافل وتشهد فيه المدرسة حدث مهم اما ان يتم توزيع كتب جديدة او يزور المدرسة الموجه الفني.. وتعد هذه احداث مهمة حينها.

سارت الامور هكذا.. واصبح مايقوله لنا معلمي المدرسة كانما سلفة قد يطالبنا بها المعلم في اي لحظة من خلال اختبار او امتحان ولهذا عليك ان تكون مستعد لمثل هذا الموقف بان تحفظ مايمكن حفظه..

واخر ايام امتحانات نهاية العام الدراسي تكون قد سددت ما كان عليك وماكنت تتوقع ان تتطالب به من المعلمين.. فتصبح كل تلك المعلومات عبئ على ذاكرتك وتشعر ان لاحاجة لك بها وتتمنى لو ان بامكانك التخلص منها ونسيانها.

هكذا سارت سنين الدراسة الاولى.. وحين وصلنا السنة التي ادخلت فيها مادة النحو فكانت قد اضيفت ماساة جديدة الى مآسي ايام المدرسة وكانت حصص النحو اشبه بجلسات التعذيب.

حين حاولت فهم مايقوله معلم النحو.. لكن لا املك من الصبر مايكفي لتحمل المزيد من التعذيب.. فقررت ان احسم الامر واخلص من عذابات مايتحدث به هذا المرجف.

كان القرار موفقا الى حد كبير.. بما انني لن استطيع فهم مايقول فلماذا ارهق دماغي.. قضي الامر لن استمع الى مايقوله بعد الان.. وابحث عن ماهو اكثر نفعا اقضي فيه وقت حصة النحو.

احيانا تكون امامنا حلولا متاحة وسهلة لكثير من المشكلات التي تواجهنا.. فكلما يتطلبه منا ان نصرف النظر عنها فقط..

لم ادري لماذا كنت اتعلم الا بعد خمس سنوات على اخر يوم لي في قاعة درس..



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
وكلاء غاز عدن اعتبروا من انفجار محطة غاز ابين واحذروا القنابل المؤقوتة
وزير في حكومة الشرعية يقول ان تصعيد الحوثي في مأرب تسبب بمقتل 250 مدنياً
بن عفيف يشدد على رفع الجاهزية الأمنية بالمرافق الخدمية وفي مقدمتها الكهرباء
الكويت تدعم الشعب اليمني بـ20 مليون دولار لمواجهة تبعات «كوفيد ـ 19»
أساتذة الجامعات تحت طائلة القمع والتعذيب في مناطق سيطرة الحوثيين
مقالات الرأي
  في بادئ الأمر ينبغي التوضيح الى أن الأستاذ أحمد حامد لملس، لم يقبل العودة إلى العاصمة عدن بعد تعيينه
كل ما نجلس مع بعض الثوار حق اليوم ونتناقش نحن وهم اكان نقاش مباشر او عبر وسائل التواصل الاجتماعي حول الاوضاع
بتجرد من كل أدران الجهوية ومن اسقام المناطقة المعوقة، ومن علل الطائفية المدمرة...أقولها لكم جميعا حوثيين
"""""""""""""""""""""""""""" حاتـم عثمان الشَّعبي كما يعلم الجميع بعد قيام الوحدة عام 1990 تم ربط محطة الحسوة لتغذي محطات
تصحيحا للتاريخ وإنصافا للحقائق وإلتزاما بالموضوعية والعقلانية، فإن الكثير من حقائق الأحداث والتحولات
  نقول للمزعبقين الذي يتقفزوا في عدن للمطالبة بمغادرة التحالف العربي للمناطق المحررة :" إذا المتكلم مجنون
في أغسطس 2020 ، أعلنت الإمارات العربية المتحدة وإسرائيل ، بوساطة من الولايات المتحدة ، تطبيع العلاقات الثنائية
اتعهد لطلابي و كوني منتدب في كلية الاقتصاد و العلوم السياسيه جامعه عدن و معلما لمساق اللغة الانجليزية. و نظرا
تعلمنا في المدارس التاريخ الحديث والقديم وكيف كانت بلادنا محتلة من الإنجليز وكيف قامت الثورة والثوار ضد هذا
      نشر "المركز الاطلسي" في العاصمة الامريكية، في موقعة الالكتروني مقالا تحليليا لمعالي الاخ خالد
-
اتبعنا على فيسبوك