مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 18 سبتمبر 2020 10:22 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
السبت 25 يوليو 2020 04:36 مساءً

لعبة الحرب في اليمن (17)

تجاوبت اليمن والنظم الجمهوري في المنطقة العربية في العشرية الاخيرة من القرن الماضي مع متطلبات النظام الدولي الجديد،  بدخول لبوابة العصر الامريكي الحديث،و المبشر بحياة انسانية كريمة وكونية، ورفع مظاهر الظلم والقهر الازلي من على كاهل البشر  وبالذات في العالم العربي،الذي استجابت انظمته الاستبدادية بين ليلة وضحاها لاشتراطات هذه المتغيرات الجذرية في هياكلها السياسية،وانتقلت الى اطوار جديدة ومختلفة في حياة ادارتها للحكم في اليمن وغيرها من الجمهوريات العربية التي اكتسبت تجارب نوعية في قمع حريات الشعوب وكسرها بعنف ثوري قلما تجد له مثيلا في حياة الشعوب، واصابة ارادتها الحرة ورغباتها  الوطنية وتطلعاتها الثورية المشروعه في مقتل عقب  تفتح براعم مشروعاتها النضالية المستحقة للبقاء والحياة لانها استسقت من عرق ودماء ودموع طلائع الامة ورموزها من الاحرار والمفكرين وصناع عروبة الثورات لا ثورات العروبة التي دبرت بليل وقضت على احلام الشعوب العربية  التواقة للحرية والسلام والعدالة المفقودة، وتفقيس من رحمها الثوري جبابرة الحكام العرب الذين يدينون  بالولاء المطلق  لمن اوصلوهم الى سدة الحكم في ليلة وضحها والشروع في فتح جحيم الثورات العربية على ابطالها وشعوبها في كل قطر عربي، واليمن بالطبع في المقدمة منها والحائز على قصب السبق بقمع نظاميه المتعارضين شكلا ومضمونا ويجتمعان في صفة و منهجية دكتاتورية واحدة، تعمقت بسلسة الانقلابات الدموية التي شهدتها شطري اليمن، التي لم تعرف الاستقرار السياسي ولو  نسبيا الا في ظل عهدها الوحدوي الخالد، الذي ترافق ومن حسن الطالع مع موجة المتغيرات الدولية نحو معالم النظام الدولي الجديد، لامريكا المعاصرة التي اتخذت على عاتقها مسؤولية تقليم اظافر الانظمة الديكتاتورية الثورية في المنطقة وعملت على قولبتها على مفاهيم الحياة الديمقراطية الناشئة، السمة السائدة للعصر الديمقراطي في حياة الشعوب. التي نفضت عن كاهلها سنوات من الظلم والحرمان وكبت الحريات ، وانطلقت في تنظيم نفسها وترتيب اولويات فهمها لاشتراطات المرحلة الجديدة في حياة الانظمة والشعوب،

ولكن استجابة الاخيرة كانت غير خافية على احد وسرعان ماذهبت الى تنظيم نفسها في مكونات حزبية وسياسية لها عمقها السري في الحياة السياسية في كل قطر،وان كانت تمارس طقوسها بعيدا عن عين الرقيب عليها و جبروت الدولة وافراطها في مصادرت الحريات السياسية . وخرجت  التشكيلات الحزبية من ظلمات الانظمة العربية الى رحاب ونور العصر الديمراطي للشعوب، وتنفست الاحزاب على مختلف انتماءاتها وولاءاتها و برئة ورؤية امريكية معاصرة، مدتها باكسجين المناخات الديمقراطية ومنعت عليها تسميم اجوائها بتصفيات حسابتها القديمة مع الانظمة العربية المفرطة في اذلال شعوبها وقواها الثورية والسياسية واجبرتها لعقود من الزمن للعيش في ظلماتها الآسنة،وهي امريكا نفسها من علمت الانظمة على جعل الشعوب من يعيشون  حياة اهل القبور طوال هذه المراحل وهي من بعثتهم للنشور في عصرها الديمقراطي. حتى اذا ما استوت ونضجت تجاربهم، اجتثتهم من اساسهم الثوري انظمة واحزاب وثورات. واعادتهم الى حلبة صرعاتهم الدموية من جديد، وهي من حرمت على العرب التمتع المستحق لهم بحقوقهم الاساسية في عهودهم الثورية والديمقراطية التي قضت عليها وعملت على ايداعها في سلة المهملات التاريخية.، لتستفرد باحكام قبضتها على العرب وهم صاغرين وغير قادرين على اغلاق افواهم حتى من  جحافل الذباب التي تملؤها بالقذرات مع تمسكهم بالصبر حتى لا تغضب امريكا عليهم.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
الحوثي: هذا هو الحل الذي سنوافق عليه لوقف الحرب في اليمن
مايكروسوفت تسحب "مخزن الأسرار" من أعماق المحيط
وكلاء غاز عدن اعتبروا من انفجار محطة غاز ابين واحذروا القنابل المؤقوتة
بن عفيف يشدد على رفع الجاهزية الأمنية بالمرافق الخدمية وفي مقدمتها الكهرباء
رئيس صحيفة الجيش : وفاة العميد طيار "الصبيحي" وهو يبحث عن راتبة وصمة عار
مقالات الرأي
بتجرد من كل أدران الجهوية ومن اسقام المناطقة المعوقة، ومن علل الطائفية المدمرة...أقولها لكم جميعا حوثيين
"""""""""""""""""""""""""""" حاتـم عثمان الشَّعبي كما يعلم الجميع بعد قيام الوحدة عام 1990 تم ربط محطة الحسوة لتغذي محطات
تصحيحا للتاريخ وإنصافا للحقائق وإلتزاما بالموضوعية والعقلانية، فإن الكثير من حقائق الأحداث والتحولات
  نقول للمزعبقين الذي يتقفزوا في عدن للمطالبة بمغادرة التحالف العربي للمناطق المحررة :" إذا المتكلم مجنون
في أغسطس 2020 ، أعلنت الإمارات العربية المتحدة وإسرائيل ، بوساطة من الولايات المتحدة ، تطبيع العلاقات الثنائية
اتعهد لطلابي و كوني منتدب في كلية الاقتصاد و العلوم السياسيه جامعه عدن و معلما لمساق اللغة الانجليزية. و نظرا
تعلمنا في المدارس التاريخ الحديث والقديم وكيف كانت بلادنا محتلة من الإنجليز وكيف قامت الثورة والثوار ضد هذا
      نشر "المركز الاطلسي" في العاصمة الامريكية، في موقعة الالكتروني مقالا تحليليا لمعالي الاخ خالد
  مقبل محمد القميشي الحوثي غزاء الجنوب من اتجاهات عدة ، شبوة وابين حتى وصل عدن ووصل العبر بل أبعد من العبر (
  جاءوا لغيرِ ما جاءوا !. جاء التحالفُ العربيُ لليمنِ ، قاصدا تحريره ، حاميا لشرعيته ، مدافعا عن حقوق شعبه ،
-
اتبعنا على فيسبوك