مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 11 أبريل 2021 10:45 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الاثنين 20 يوليو 2020 06:18 مساءً

أمرهم لله..وأستغفر ربي العظيم

ربي ما اعظم قدراتك!! وأن عميت عنها قلوبنا في الصدور، وما.أحقر قدراتنا وإن عظمت في نفوسنا الٱيلة للقبور.

لايمكن ، البته الوصول الى الله عبر محطه أو واسطة بشرية اوعبر وسائل التواصل الاجتماعي ، عنوان الله والطريق الى الله سالكة من منفذ واحد فقط ليس بريا ولابحريا ولا جويا_يمر فينا..إلينا


ربي...سألت عنك الاشياء والأحياء، أشارت كلها أليك..الى داخلي
وكنت على الدوام أعرف أن النداء إليك يمر بموجة ضالة في الأثير..حيث أنني لم أعرف قط_ حتى اللحظة_ لماذا ضلت، والنور كثير!!

ربي أنت وحدك من تعلم أننا نعيش حياة البؤساء في وطنا، نتجرع الأمرين ، نكوى بنار الجور والظلم والفقر والقهر في حرماننا من حقنا في العيش والمعاش ومقيدون بسلاسل من الطغيان اللا مفهوم والغير مستوعب ، ونتجرع مرارة العيش الكريم والمرض وفراق الاحبة ، نطعم الأحزان ونتغذى بالألام، أصبحت حياتنا شبه معدمة.....ولانجد من نشتكي اليه سواك.... فالشكوى لغيرك مذلة وهوان....


لقد أبتلينا بحكام وحكم ظالم جائر يستهين بعقولنا وبعنف وهم بكل برود ، عديم الشعور وتراه يوعد ويكذب ويتجبر ويشكي ويشخط في خلق الله ، وآخر يراقب ويبحث عن مصلحة وهو دخيل وغريب جاء ياخذ أرزاقنا ماظهر منها ومابطن من جوف أرضنا المباركة ، تحت حجج واهية.
نحن اليوم نكتوي بنار حقدهم بالحر والقيض الشديد _ شيوخنا ، نساءنا ، فلذات أكبادنا يحترقون أمام أعيننا ويعبثون بآدميتنا وبسطحية لايقبلها عقل ولاضمير.....

متناسين أن الملك لك وحدك وأنت العدل والحكم وجبار وأنك لاترضى بالظلم للعباد الصالحين ....
متناسين أننا شعب عظيم شعب الايمان والحكمة ، فقد وصفنا المصطفى صلوات الله وسلامه عليه ، حين قال : أذا أشتدت عليكم المحن فعليكم بأهل اليمن.....
فقيل له يارسول الله فأن أشتدت المحن باليمن....
قال : إن أشتدت باليمن سيطفئها الله....
الله وأكبر....الله وأكبر
نحن لانخاف ألا سواك ولانخاف المحن والعواصف والجبروت لبني البشر...
ونتذكر ونذكر وبأستمرار وعد حبيبنا المصطفى عليه الصلاة والسلام....
بأننا سنتجاوز كل المحن بأرادتك وفضلك العظيم، يارب السموات والارض...


ألهي...اليوم نتوجه بالدعاء والتضرع أليك في أنقاذنا من كل ظالم يعيثوا فسادا في أرزاقنا وفي حياتنا...
اننا نشكوه أليك بظلمه وعبثه وسيطرته وقسوته ، فقد أصابنا ما أصابنا...وأنت رب العالمين.....
فأمرهم وأمرنا بين يديك...يامجيب الدعوات...

ونقول بقلوب نقية وسليمة....لك الحكم بيننا ، والحمد والشكر لك
الحمد لله...الحمد لله...

نحن نفتخر بأننا أحفاد أنصار رسالة دين الله والنبي صلوات ربي وسلامه عليه....
وأنه لشرف عظيم أن نكون من أهل اليمن....

فأمرهم وأمرنا عندك... وأستغفرك ربي العظيم...



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل: مسلحون يستولون على سيارة مأمور صيرة بقوة السلاح
ناشط بالحراك الجنوبي: هذه أسباب تأييدي للوحدة اليمنية ورفض الانفصال
وفاة قائد عسكري بارز من أقرباء الرئيس هادي أصيب بمرض مفاجئ
الرائد ابومهتم الصمدي يكشف اسباب تقديمه للاستقاله من منصبه
بدء التحقيق مع الطبيبة زهى السعدي ومدير المحجر الصحي بعدن
مقالات الرأي
  هاهم الأصدقاء والزملاء يتقاطرون - في عَجَلةٍ عجيبة - الى حديقة الموت . بعضهم عن مرض .. وبعضهم عن وَهَن ..
ما أبشع الحروب وما أقبح من يشعلها ويتلذذ بمعاناة وقهر من يعيش وقائعها ويكابد كل مآسيها ..هنالك أنواع شتى
  وهذا ما هو واضح وجلي وطالما ان الحجر من الارض والدم من الرأس فالأمر لا يهم احد على الطلاق كون القتلى هم في
المؤسسة الاقتصادية من بين المرافق التي تدار بحنكة رجل مسؤول، فمنذ أن تسلم العميد سامي السعيدي هذه المؤسسة،
تمر الأيام والأشهر على وعود وردية اللون ، وحقن " مخدرة " لأمتصاص الشارع والوسط الرياضي في مديرية خورمكسر في
العنوان أعلاه للكاتب والمفكر الفرنسي أوليفيه روا الذي عنون كتابه بعنوان ” الجهل المقدس ” ، وتحدث فيه عن
هناك اشخاص اثرياء،، وقد يكونوا غير ذلك لكنهم عايشين حياتهم في رخاء من خلال التمصلح والارتزاق والنفاق مع من
الموت يحصد الناس في هذه الايام دون وداع أو سابق إنذار . تفشي الوباء والحميات وكورونا وغيرها من الأمراض
  كتب / علي بن شنظور تابعت منذُ أمس المئات من ردود الافعال في يافع والجنوب بشكل عام بين مرحب بخطوة نجل سلطان
 عمار التام    يخوض الجيش الوطني معاركه على امتداد جغرافيا اليمن خلال ست سنوات من المواجهة مع مشروع
-
اتبعنا على فيسبوك