مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 18 سبتمبر 2020 10:17 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
السبت 27 يونيو 2020 05:47 مساءً

سامية عبدالرحمن الاغبري

 

=================

اعرف هذه الزميلة منذ 16 عاما تقريبا. 

تعاملت معي - الاستاذة- منذ أول يوم عرفتني فيه كزميل

وبكل ود كأنها تعرفني منذ سنوات، ولا تجعلك تتذكر سوى انسانيتها وبساطتها.. وضحكتها الحيوية البريئة..

هي اول اسم يتبادر لذهنك حين تكون بحاجة لمن يعينك او لديك قضية إنسانية تريد مشاركتها او إلقاء عبئها على أحد.. 

سامية؛ الانسانة النبيلة التي تتواصل معك وتطرق بابك و"ترفس" عليك وتحمل همك ولا تتركك حينما تكون واقعا في مشكلة أو أزمة صغيرة كانت أو كبيرة بسيطة او عابرة،

تحمل على عاتقها هموم اليمني الذي يعدم اللقمة إلى ذلك المعتقل والمخفي قسريا إلى ذلك الذي ينشد العدالة إلى الجندي الذي تنهشه العصابات الارهابية إلى ذلك الذي تقطعت به السبل لدى عصابات ليبيا، إلى ذلك الذي غرق في البحر، فالمقبور بلا عدالة، والحي بلا كرامة، والمختطف بلا حقوق، والمولود بلا أمل او مستقبل..

إلى مالا نهاية.. 

وهي إذ تحمل هم كل هؤلاء لا يعنيها من يكون حزبه او سلالته، قبيلته، منطقته، دينه، عرقه، مذهبه، أو.. أو "ام الصبيان تشله".. 

انا أحد الذين وقفت معهم سامية أكثر من ثلاث مرات على الاقل حينما كنت واقعا في أزمات وملمات أمنية او مالية او حين تعرضت للسطو والاحتيال ذات مرة. سامية كانت على الدوام تحمل ملف مشاكلي وهمومي أكثر مني.. 

لكنها تختفي، لأنها سامية؛ ولا ترد عليك بعد أن تدرك انك وصلت إلى حل لمشكلتك، بل لا يعنيها احيانا حينما تكون هي موضع الاطمئنان عليها، لا تريد أن تقلق إنسانا على صحتها او وضعها المادي او الصحي أو الأمني، ولا تنتظر من أحد عونا ولا مساعدة..

أنا مدين لها كثيرا كثيرا كثيرا؛

وكثيرون هم مثلي أيضا.. 

 ومعظم الوسط الصحفي والحقوقي والانساني مدين لها،

لا أبالغ إن قلت أن اليمن بأسره مدين لانسانيتها..

مدين حتى أنه لم يجد حتى الآن تكريما لائقا وجديرا بها، فيما هي لا تنتظره.. 

قدرها الانسانية..

سامية؛ نموذج للمرأة القوية المناضلة العتيدة في أرقى صورها واجمل واروع تجلياتها الانسانية والقيمية وبخصوصيتها اليمنية الفريدة.. 

هي نموذج في الانسانية والنزاهة وصفاء القلب والروح

هي نموذج لليمنية المتعافية من التعصب والعنصرية والانسانية، متعافية من كل الامراض والاحقاد والاطماع وما أكثرها.

ختاما؛ هذا الحديث مناسبته سامية ولا شيء سواها.

إنها ملكة الصحافة والانسانية والخصوصية اليمنية.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
الحوثي: هذا هو الحل الذي سنوافق عليه لوقف الحرب في اليمن
" صور مسربة " ظهور متهمين جدد في قضية الأغبري، تعرف عليهم
قاتل اسرة كاملة بعدن يسلم نفسه للسلطات
الشرعية تؤكد استعادة السيطرة على الاتصالات والإنترنت في اﻷيام القادمة
الداعري ينصح محافظ عدن بتقديم استقالته حفاظاً على ما تبقى من ماء وجهه
مقالات الرأي
    *أستبشر سكان عدن بتنصيب الأستاد أحمد حامد لملس محافظا لمدينتنا المقهورة عدن بعد ان فقدت كثير من
متى سيزور محافظ عدن الإنتقالي أحمد لملس مصافي_عدن ويطلع مشكورا ويطلعنا معه،على أسباب ايقافها عن العمل
ليس كل هاشمي سيئ ، وليس كل هاشمي حوثي ، وليس كل هاشمي متعصب متخلف . الغباء عندما تنتقد الهاشمية بطريقة التعميم
  ستظل حكاية (قبول) دعوة حضور حفلة (فرح) أي كان نوعها أشبه بمغامرة خطيرة ومجازفة غير مأمونة العواقب لدى
رسوم وجمارك وضرائب إضافة إلى 10ريال تدفع لصندوق النظافة عن كل كرتون يدخل عدن عن طريق اي ميناء جوي بري وبحري هذه
أشرت في مستهل الحلقة الاولى ان هناك من يعاتبني بفتح بعض ملفات وجروح واوجاع الماضي وانا لم ولن أكون ذلك. وصلتني
المعلومات المضللة دائمًا ما تكون هادفة ولا تتكون بالضرورة من أكاذيب أو افتراءات صريحة. يمكن أن تتكون من حقائق
في بداية العام 1995م قُدّرَ لي الانتقال الى المكلا والسكن فيها فشهدت معاناة الناس في تلك الأيام العصيبة بسبب
في مثل هذه الأيّام من العام 2014، كان الحوثيون (أنصارالله) في طريقهم إلى السيطرة سيطرة كلّية على صنعاء بعدما
أنقذوا اليمن والبحر الأحمر من كارثة رهيبة متوقعة سببها تعنت مليشيا الحوثي الإرهابية بعدم السماح بصيانة
-
اتبعنا على فيسبوك