مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 07 يوليو 2020 04:17 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الأربعاء 03 يونيو 2020 04:23 مساءً

هل ستكون عملية إغتيال القعيطي كسابقاتها ؟!

مقتل المصور الإعلامي الفذ / نبيل القعيطي خسارة كبيرة حلت بنا جميعاً ولن تكون أول ولا آخر عملية إغتيال في عدن التي غاب عنها الأمن بشكل شبه تام

دعونا نتساءل كم سبقت هذه العملية من عمليات إغتيال ولمسؤولين كبار في عدن يتقدمهم ابو الشهداء الشهيد / علي ناصر هادي؟!
فلن يحصي هذا المقام قائمة الشهداء الذين لقوا حتفهم ظلماً وغدراً دون معرفة قاتليهم.


مقتل نبيل القعيطي يأتي ضمن مخطط ارهابي معد مسبقاً لن تستطيع أي جهة أن تثبتها بالأدلة والبراهين على جهة أخرى دون القبض على الجناة ..
فنحن عندما نسمع خبر إغتيال شخصية معينة نسارع فوراً لتحميل الجهة الأخرى مقتله
دون التشبث بخيط من خيوط الجريمة وفي بادرة قد تكون مريحة للعدو الحقيقي.

لذا على الجميع أن يعي أن عمليات الإغتيال التي تتم عبر مجهولين وملثمين لاذوا بالفرار لن يستطيع أحد أن يحملها طرف بعينه دون القبض على الجناة .


فاسباب القتل ومثل هذه الحادثة بالذات لها أسباب عدة لا يستطيع أي بارع كشف حقيقتها وقد تكون في المقام الأول بسب المعارضة مثل ما يتوقع العامة منا وقد تكون تصفية حسابات كما من المحتمل أن تكون حسد وكيد أو خلاف سري بين مجموعة ليس لها صلة بالسياسة أسباب جمة ومتشاعبة.


أستشهد أبو اليمامة ولن نعرف سبب مقتله الى يومنا هذا سواء الاتهامات المتبادلة هنا وهناك.
وكم ياعملية إغتيال طالت أئمة المساجد وأحد تلو الآخر دون أن نعرف خيط من خيوط الجريمة.
ومقتل المصور الصحفي نبيل القعيطي لن تكون إلاّ مثل سابقاتها إن لم يوجد أمن يتتبع هؤلاء القتلة المجرمين ويقبض عليهم ويقدمهم للعدالة لينالوا جزاهم ويكونوا عبرة للآخرين.

ومع الأسف الشديد اذا أصبح الأمن بأيدي من يساعد هؤلاء فعلى الدنيا السلام.
نقول هكذا لأننا فقدنا في هؤلاء الأمل والثقة والمصداقية وخاصة بعد مقتل الشيخ السلفي/ عبدالرحمن العدني الذي تم القبض على قاتليه ولم تظهر نتائج تحقيقات تلك العملية الى يومنا هذا وكم وكم يا لجان تحقيق في مقتل شخصيات كبيرة لم يتم الإعلان عنها بشيء.


مقتل نبيل القعيطي خسارة كبيرة علينا. ولكن نقول لكم بأننا كل يوم سنقول لشخصية مثل شخصية القعيطي وابو اليمامة وقبلهم ناصر هادي وجعفر وداعاً دون معرفة من يقف وراء قاتليهم سواء الاتهامات الكاذبة والباطلة التي لا تجدي بشيء والتي هدفها التستر على الجناة الحقيقيين.
إذا لم نثبت أمن يقوم بعمله على أكمل وجهة وبدون محسوبية لطرف بعينه ولا عنصرية مقيتة.
انتهى



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
صدق او لاتصدق : رشة مياه مطر بسيارة فتاة تودي بحياة شخص بالمعلا(Translated to English )
شرطة القاهرة تلقي القبض على عصابة من الأفارقة وتستعيد مبلغ (53) ألف سعودي (مصور ) (Translated to English )
عاجل: احتراق محل تجاري في عدن
السياسي الكويتي أنور الرشيد يعلق على مشاركة الانتقالي في الحكومة القادمة
عاجل: غرق ثلاثة أطفال في بحر ساحل أبين بخورمكسر
مقالات الرأي
مُخطّط فصل المخاء وبعض المديريات عن محافظة تعز قد رُسِم وأقِر، يوم أن تخلصوا من الشهيد ‎#عدنان_الحمادي رحمه
لطالما كانت المؤشرات الدالة على الفوارق القائمة في الموارد السياسية والاقتصادية والاجتماعية في ستة أقاليم
      الحديث عن صقر اليمن يحتاج الى مجلدات ولكنا سوف نختصر الحديث عن ذلك الصقر في سطور كي لانطيل
لا يمكن تطبيق السيادة الوطنية بمعزل عن احترام الدستور والقوانين التي يتضمنها. وإنّ مفهوم السيادة بشكل عام
  بخصوص ملاحظاتكم وتسائلكم حول شركة هاني ومثيلاتها من الشركات فالأمر جلي وواضح لأي متخصص ولا يحتاج لأي
............................ وسيم صالح * تأسست ندوة الحصن الثقافية عام 1959م على منوال الفرق الموسيقية اللحجية والتي لم تخرج
ذكرى غيرت مجرى التاريخ في الجنوب وحولة الهزيمة الى نصر . قبل ان نتفق نحن في مجلس المتقاعدين العسكرين قسرا على
مرت البشرية بأربعة أجيال من الحروب وفقا لتصنيف بعض المفكرين، الثلاثة الأجيال الأولى منها كانت تعتمد على قوة
المعاش ، المعاش كل شي مقبول ومعقول يتقبله الإنسان إلا توقيف راتب معاش الجهال حسب قول إخوتنا الشماليين هذا غير
    بقلم/عبدالفتاح الحكيمي.   فضيحة مدينة التربة الأخيرة واضحة للعيان .. وكل من شاهد بل وشهدوا على
-
اتبعنا على فيسبوك