مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 09 يوليو 2020 09:32 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الأربعاء 03 يونيو 2020 06:58 صباحاً

اتركوا الحروب وحاربوا المرض

 

ماتشهده بلادنا هذه الايام وتحديدا العاصمة عدن من اوجاع واحزان يومية،حولت المدينة الغراء الى منطقة يخيم عليها الحزن والخوف،بعد ان كانت المكان الذي تاوي اليها الافئدة والقلوب،فصار الناس يهاجرونها متجهون نحو الارياف،هربا من الامراض والاوبئة وشدة الحرارة في ظل انقطاع الكهرباء لفترات طويلة.

لا يكاد يوما يمر الا ويرحل عنا اخوة وزملاء،حيث يخطف الموت الشريحة الاكثر نفعا كالاطباء الذين يسهمون في التخفيف من وطئة الامراض.ومن ينجو من الموت يكون قد تعرض لمرض اقعده الفراش وتجرع مرارته.

انها فترة عصيبة تمر بها المحافظة وما جاورها،جعلت الناس تعيش حالة من الاسى والندم حين يرون اقاربهم يتجرعون الموت والالم الشديد وهم يقفون عاجزون عن تقديم لهم اي مساعدات.

لقد كانت للسياسة والسياسين الدور الابر في زيادة حدة معاناة المواطنين،فالامراض منتشرة ومن لم يمت بالمرض مات بالرصاص .

تنفق المليارات من حقوق هذا الشعب في الحروب والفتن وزيادة معاناة المواطن،..

هل مازال هناك من ضمير لدى من يدعون انهم قيادات حريصون ع مصلحة الشعب ان يتركوا الشعب ويناوا به عن صرعاتهم وحماقاتهم الصبيانية.

.لا ندري ما العقول التي يحملونها اولئك المارقون وهم يشاهدون ويطالعون وسائل التواصل الاجتماعي والناس تتساقط بالعشرات يوميا،في ظل تجاهل محلي ودولي لكل مايدور،في هذا البلد الممزق والمليء بالصراعات والاحقاد والامراض والفقر.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
بيان لرئاسة جامعة عدن بعد فوزها بمسابقة على الفيسبوك يثير جدلا واسعا ويعيد السخط للواجهة
ماذا لو سيطر الحوثيون على محافظة مأرب النفطية؟
القبض على شاب يمني في ماليزيا انتحل شخصية طبيبة بريطانية لمدة 5 سنوات
عاجل : مقتل شخص واصابة اخر برصاص مسلحين بدار سعد
اعتداء على شاطئ كود النمر في البريقة والأهالي يناشدون قائد شرطة البريقة ومدير المديرية
مقالات الرأي
غزوة من نوع اخر لاتخطر على البال بطلها ابوزيد الخرافي وليس ابوزيد الهلالي ليس لها اي معايير يتوجب على الجميع
 الأستاذ صالح قيادي في حركة الحوثي الإمامية، وكان الرجل الثاني في الحركة خلال الفترة ( 2012 - 2015). ينتمي إلى
بعد خسائر فادحة للحوثي في العبدية لجأ الكهنة لضرب المدنيين بالبالستي في مدينة مأرب. وقبلها لجؤوا لحيل مثل نكف
في عالمنا الثالث النامي والنائم والمتخلف والمختلف عموماً وفي وطننا العربي خصوصاً يأتي الرئيس , القائد ,
قبل عام، وتحديدا في 27 يوليو (تموز) 2019، نشرت مقالا في صحيفة الشرق الأوسط بعنوان “الحوثيون ونهب مرتبات
المشاورات التي تشهدها العاصمة السعودية منذ أيام بين الفرقاء في المعسكر المناهض لانقلاب ميليشيات الحوثي من
  مرت أشهر على توقيع الاتفاق المكتوب بالرياض الذي وقعه الدكتور الخبجي من طرف المجلس الإنتقالي و الخنبشي من
الرسائل الواصلة من الرياض تعزز كل الأحتمالات الواردة أيآ كانت نتائجها المتمخضة عن التفاهمات التي ستتفق
كثيراً ما تطغى على بعض بني البشر ثقافة العنصرية المقيتة فينظرون بازدراء لمن هو أقل منهم مكانة من حيث الجاه او
سيكتبُ التاريخُ يوماً إن اليمن ابتُليت بمليشيات انقلابية مسلحة مستفزة للكرامة والمشاعر الوطنية, مليشيات
-
اتبعنا على فيسبوك