مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 09 يوليو 2020 08:46 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الثلاثاء 02 يونيو 2020 04:22 مساءً

أغبر الشر

قليلون من يعرفون حقيقة الوضع الصحي للرئيس هادي .. المقربون من الرئيس وخاصة مستشارية ورفاقه القدامى على اطلاع كامل بأدق تفاصيل الوضع الصحي للرئيس ، الجدل الذي أثير في الأيام القليلة الماضية عن حقيقة "موت الرئيس" كان مختلفا ومفضوحا ويبدو ان مهمة (التنسيق الثلاثي الأبعاد للأقطاب المتحدة) لم يكن معدا جيدا بما فيه الكفاية ..

 

لا يمكن فهم حالة الجدل تلك على أنها محاولة عابره لأرباك حسابات الشرعية كسابقاتها ، فالتوقيت بحد ذاته والتطورات المتسارعة ومواقف الجهات السياسية المعادية للرئيس وشرعيته تكشف وبوضوح ان الهدف كان يرمي إلى زعزعة الجبهة الداخلية للشرعية وإضعاف جهودها المتمسكة بالتزاماتها وتعهداتها الثابتة من مختلف القضايا والأزمات التي تواجهها ..

 

باعتقادي ان هكذا أطراف سياسية لا يمكن لها ان تنجح وتحقق تطلعاتها وهي تصل إلى تبني هكذا دعاية سياسية تتعلق بموت الرئيس وتقوم بتوظيفها سياسيا لتحقيق أهدافها ، لا يمكن ان تكون تلك الأطراف السياسية أطراف سياسية مسئولة وتعي الفارق الأخلاقي والموضوعي على الصعيدين العام والخاص ..

 

التجارب السياسية المليئة بالخصومات السياسية بين الفرقاء السياسيين حافلة بأحداث ومواقف تاريخية لسياسيين وزعماء تخلوا عن كل خلافاتهم وصراعاتهم السياسية فور سماعهم بموت خصومهم وأعدائهم احتراما وتقديسا لحرمة الموت .. قد لا نصل إلى فهم وتفسير واضح للتداعيات التي شكلت مخزون العداء والكراهية لدى تلك الأطراف المنقلبة على الرئيس والمعادية لشرعيته ..

 

لا علاقة للموت بالسياسة ، التشفي بموت الرئيس وإعادة تكرير كل الأسطوانات السياسية المصاحبة لهجمة الأبواق المدفوعة ودجاليها الموجهون المسيؤون لشخصه كانت الطامة المدوية والمتهاوية سقوطا اخلاقيا ذريعا لا تجرؤ الساقطات في اسفل درك الرذيلة على ان يتفوهن به وإن كان أسوأ الشر اغبر !

تعليقات القراء
466788
[1] ارزقي سلطه
الثلاثاء 02 يونيو 2020
محمد العدني | اليمن
قده كفايه علينا باكرامه هو احنا ناقصين ارزقيه سلطه الرئيس هادي الاحمق عاش عبدالملك الحوثي الذي ضبط مناطق سيطرته وعايش في اليمن افضل ان يحكمنا. الهارب هادي الاحمق المطاع. اعتذل في جلستك

466788
[2] ترويج من الشمال اكثر من الجنوب
الثلاثاء 02 يونيو 2020
ثاير حضرمي | الجنوب
للاسف انكم دايمن تتهمو الجنوبين تابع المواقع الممولة من شماليين يستلمون روات من شرعيت هادي جنوبين الشرعية فالحين ع اصحابهم طبق للامثل اشعبي قال انها مع السعدي بند لها وحدي ونها مع همدان كيف الخبر في التان تراحمو يرحمكم اللة



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
بيان لرئاسة جامعة عدن بعد فوزها بمسابقة على الفيسبوك يثير جدلا واسعا ويعيد السخط للواجهة
ماذا لو سيطر الحوثيون على محافظة مأرب النفطية؟
القبض على شاب يمني في ماليزيا انتحل شخصية طبيبة بريطانية لمدة 5 سنوات
عاجل : مقتل شخص واصابة اخر برصاص مسلحين بدار سعد
اعتداء على شاطئ كود النمر في البريقة والأهالي يناشدون قائد شرطة البريقة ومدير المديرية
مقالات الرأي
غزوة من نوع اخر لاتخطر على البال بطلها ابوزيد الخرافي وليس ابوزيد الهلالي ليس لها اي معايير يتوجب على الجميع
 الأستاذ صالح قيادي في حركة الحوثي الإمامية، وكان الرجل الثاني في الحركة خلال الفترة ( 2012 - 2015). ينتمي إلى
بعد خسائر فادحة للحوثي في العبدية لجأ الكهنة لضرب المدنيين بالبالستي في مدينة مأرب. وقبلها لجؤوا لحيل مثل نكف
في عالمنا الثالث النامي والنائم والمتخلف والمختلف عموماً وفي وطننا العربي خصوصاً يأتي الرئيس , القائد ,
قبل عام، وتحديدا في 27 يوليو (تموز) 2019، نشرت مقالا في صحيفة الشرق الأوسط بعنوان “الحوثيون ونهب مرتبات
المشاورات التي تشهدها العاصمة السعودية منذ أيام بين الفرقاء في المعسكر المناهض لانقلاب ميليشيات الحوثي من
  مرت أشهر على توقيع الاتفاق المكتوب بالرياض الذي وقعه الدكتور الخبجي من طرف المجلس الإنتقالي و الخنبشي من
الرسائل الواصلة من الرياض تعزز كل الأحتمالات الواردة أيآ كانت نتائجها المتمخضة عن التفاهمات التي ستتفق
كثيراً ما تطغى على بعض بني البشر ثقافة العنصرية المقيتة فينظرون بازدراء لمن هو أقل منهم مكانة من حيث الجاه او
سيكتبُ التاريخُ يوماً إن اليمن ابتُليت بمليشيات انقلابية مسلحة مستفزة للكرامة والمشاعر الوطنية, مليشيات
-
اتبعنا على فيسبوك