مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 06 يوليو 2020 11:07 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
اخبار المهجر اليمني

عدد جديد من مجلة المنبر اليمني يسلط الضوء على التجريف الحوثي للهوية اليمنية 

الجمعة 29 مايو 2020 09:00 صباحاً
عدن ((عدن الغد)) خاص

 

صدر العدد (23) من مجلة المنبر اليمني الشهرية عن شهر رمضان 1441هـ - مايو 2020م.

أفردت المجلة غالب صفحات عددها لمناقشة المساعي الحوثية الخطيرة لتوطين الثقافة والهوية الإيرانية الخمينية في اليمن، وتحدث باحثون وكتاب في ثنايا صفحات المجلة عن عملية الاستهداف الحوثي الإيراني للعقل اليمني بتزييف وعيه بماضيه وحاضره رموزاً وتراثاً وهوية؛ سعياً إلى التحكم بمستقبله باستعباده وتطويعه لخدمة المشروع الإيراني.

وذهب باحثون وكتاب إلى أن الهادوية هي الخمينية الأولى التي مهدت الطريق للخمينية الحديثة للوصول إلى اليمن، وتحويله إلى أكثر بلدان العالم كوارث ومآسي وفقراً وتخلفاً في كل المجالات، كما أثبت ذلك الكاتب يحي الثلايا في مقاله.

وناقش الكاتب عادل الأحمدي دعاوى القائلين بإمكانية فصل الحوثي عن إيران وعدّ تحقُّق هذه الدعاوى أمراً أبعد من الخيال، وسرد في مقاله أدلة موثقة تدعم تأكيداته.

وحذّرت المجلة عبر عدد من كتابها ومحرريها من البرامج والدورات الطائفية التي تستهدف مسخ الأجيال، وتفخيخ العقول، وتحويل الشباب إلى آلة فتنة وقتل وفوضى وأدوات حروب في اليمن والمنطقة.

ولأول مرة تتحدث أكاديمية تربوية عن تفاصيل الدورات الطائفية للنساء وبرامج مسخ هوية المرأة وأنشطة الاستقطاب الحوثي في أوساط النساء.

وأجرت المجلة حواراً مهماً ومفيداً مع الباحث في التاريخ اليمني حارث الشوكاني، أكّد فيه الشوكاني أن تمجيد الحوثيين لرموز إيران سببه أن أصولهم ترجع إلى طبرستان والديلم منتحلين النسب العلوي كذباً وزوراً.

من جهة أخرى قدمت المجلة دراسة تكشف انتهاج الحوثيين لإنتاج الألقاب ذات القداسة، وإطلاق الألقاب العدوانية على المخالفين؛ لأن حالة الانفصام الديني خلقت لديهم مسلكًا دينيًا مثاليًا على جفاف المضمون والقيم الدينية، الدراسة قدمت تحليلاً علمياً لخلفيات وأسباب توظيف الألقاب في الثقافة الحوثية الإيرانية.

وتضمّن العدد استطلاعات وتقارير ومقالات تحليلية عميقة، وتتميز مجلة المنبر اليمن إلى جانب الاهتمام النوعي بالنص الصحفي والفكري، اهتمامها بإعطاء الصور المرافقة للنصوص عناية كبيرة؛ لكونها دالة تعبيرية لا غنى عنها توازي أهمية النص.


المزيد في اخبار المهجر اليمني
المركز الثقافي اليمني يقيم الندوة الثقافية الثامنة عبر برنامج zoom عن بعد
    أقام المركز الثقافي اليمني ندوة تحت عنوان (دور الشائعات في زعزعة السلام والأمن المجتمعي) وكان ذلك برعاية سعادة السفير الدكتور /محمد مارم  حفظه الله
يمنيون عالقون يطالبون بإلغاء شرط فحص (pcr) والاكتفاء بالفحص الحراري في المطار
شكا عدد من اليمنيين العالقين في بعض الدول من الإجراءات التي اتخذتها الهيئة العامة للطيران المدني والأرصاد وشركة طيران اليمنية بمنع عودة أي عالق يمني إلى أرض الوطن
طلاب الجنوب في الهند يشكلون لجنة تنسيقة وأشرافية لإتحاد طلاب الجنوب في الهند
  *بسم الله الرحمن الرحيم* قالى تعالى(وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعًا وَلَا تَفَرَّقُوا ۚ وَاذْكُرُوا نِعْمَتَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ كُنتُمْ




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
تحذيرات من انتشار العملات المزورة بعدن "تعرف عليها"
تسليم جثة رجاء الجداوي لعائلتها في تابوت معدني (صور)‎
السعدي: اتفاق الرياض كشف حقيقة صراع التمثيل الجنوبي
عاجل: جباري يصل محافظة مأرب
أسرار جديدة في واقعة سقوط الطائرة الأوكرانية بإيران
مقالات الرأي
    في عهد محافظ شبوة السابق احمد حامد لملس ، عندما أتى خبر تعيين الاستاذ القدير على سالم بن يحيى مديرا
نقلات ( شطرنج ) الانتقالي ! ( سري للغاية ) سيدي وتاج رأسي ...... . - وفقا للتعليمات والأوامر ، ولتحقيق الهدف المنشود
موقفي مع الفقيد الراحل الوالد د عبد المجيد عبدالله عراسي تحركت من قريه امعين في منتصف ابريل ١٩٩٤ ذهابا الى
خطوة وطنية شجاعة وموقف موفق لسعادة القائد المحافظ اللواء الركن فرج سالمين البحسني تلك المتمثلة بتوجيهه
                  /كتب_د. علي ناصر سليمان الزامكي المقدمة: لا شك إن الحديث عن مراحل تكوين
مايبدو اليوم ومايسود في مجتمعنا اليوم ذلك الغول المفترس والمتوحش متمثلا" في الغلاء الفاحش وتلك المجاعة
في مخرجات الحوار الوطني ذهب محمد علي أحمد إلى صنعاء كممثل للقضية الجنوبية  وكان معظم الشعب الجنوبي يرفض
يتمنون زوال شرعية الجمهورية اليمنية، ويتحرقون شوقاً لرؤيتها تتلاشى وتختفي من الوجود، وكأنهم سيستيقظون صباح
"خفة إعلام الانتقالي ومطبليه التي لا تحتمل"... العنوان مقتبس من رواية للروائي التشيكي الشهير ميلان كونديرا
  أكتب هذا المقال ليس من أجل محاكمة المؤتمر أو الإصلاح وإنما بحثا عن حل وليس محاولة تشهير غير مبني على أي
-
اتبعنا على فيسبوك