مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 20 سبتمبر 2020 02:11 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
السبت 23 مايو 2020 02:22 صباحاً

إيران .. داعمة للحروب والانقسامات

د.خديجة الماوري

د.خديجة الماوري

️على مدى 38 عاما منذ اندلاع ثورة الخميني.. ماذا قدمت ثورته وأيام القدس التي ابتدعها للقضية الفلسطينية عموما والقدس بشكل خاص؟

يمكن تلخيص بعض ما قدمته إيران منذ 1979 للقضية الفلسطينية فيما يلي :

- دعم الانفصال والانقسام بين الشعب الفلسطيني عبر دعم حماس والجهاد ضد منظمة التحرير الفلسطينية، صاحبة السلطة الشرعية في البلاد.

- نشر حركات شيعية لنشر الطائفية والانقسام الوجداني بين الشعب الفلسطيني، ومن أبرز شواهد ذلك تأسيس حركة "الصابرين" الشيعية بغزة.

- دعم حركة حماس المنتمية لجماعة الإخوان الإرهابية في حربها ضد الجيش المصري عبر إمدادهم بالتدريب والسلاح في تنفيذ عمليات إرهابية داخل مصر .

- سحب الطاقة البشرية الفلسطينية إلى القتال في أراضٍ خارجية مثل إرسال فلسطينيين للحرب في سوريا، أو إلى مصر .

-أسهم هذا الانحراف للحركات الفلسطينية عن تركيزها على مقاومة إسرائيل عبر معاداة دول وجيوش عربية إلى سحب رصيد من التعاطف الشعبي مع فكرة المقاومة الفلسطينية.

- افتعلت إيران حرب 2006 التي أضعفت قدرة لبنان واستنزفت أمواله لمجرد رفع رصيد حزب الله ونشر التعاطف مع التشيع بتصويره أنه المقاوم "الأبرز" لإسرائيل .

- نشر الميليشيات المسلحة المعادية للجيوش النظامية القادرة على حماية بلدانها أمام المطامع الخارجية، ومنها الإسرائيلية، مثل ما حدث في سوريا وفلسطين والعراق واليمن ولبنان ودعم جماعات مناهضة للحكومات في مصر والسعودية والبحرين.

- أسهم دعم إيران لتأسيس ونشر ميلشيات مسلحة معادية للجيوش الوطنية والحكومات في نشر حروب وانقسامات سحبت التركيز من القضية الفلسطينية إلى قضايا أخرى مثل سوريا والعراق واليمن إلخ

- تسعى إيران لاحتلال دول عربية مثل سوريا والعراق واليمن والبحرين بدلا من المساعدة في تحرير القدس.

* رئيس دائرة العلاقات الخارجية

تعليقات القراء
464986
[1] اذن العرب مستهدفين جميعا فلابد من توحيد صفوفهم
السبت 23 مايو 2020
عبادي | يهر
تلخيص قوي جدا يكشف مشروع ايران وهي سياسة حرب من نوع اخر بدل الحروب مباشره مع العرب اسسة مليشيات عنصريه قابله لذوبان في فارس اسستهم في الدول العربيه لسيطره على الحكم....... مشروعهم اعادة الانبراطوريه الفارسيه وهم ينادون ان الخليج فارسي وليس عربي بمعنى اوضح الاقليات الفارسيه في الدول العربيه تعمل ضد الامه العربيه مثل الحوثيه والعلويين وشيعة العراق وشيعة لبنان ومن مثلهم بباقي الدول العربيه



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
حصري لعدن الغد: السيرة الذاتية لمدراء عموم مديريات عدن الجدد
مصادر : قيادي حراكي وأخر بالشرعية يستعدان لفتح مصنعين في القاهرة واديس ابابا
مواطنة عدنية تعرض مبلغا من المال مقابل خدمة بالغة الاهمية.. تعرف على القصة
3 صرافين يتلاعبون بسوق الصرف في عدن وسط عجز تام من البنك المركزي
عاجل: قرار تعيين مدراء عموم مديريات جدد بعدن الاسماء
مقالات الرأي
( المسيطر إقتصـاديا مسيطر سياسيـا ) .. هكذا يجب ان نفهم جوهـر الحدث الماثل أمامنا،وهكذا يجب ان نقرأ المعادلة
تحرير العقول وحرية الفكر.. أخي الجنوبي في الشرعيه وفي الانتقالي ، اخواني واخواتي الجنوبيين المعتدلين والفئة
  كثيرة هي الأتصالات التي تردني من أبناء الشعب الجنوبي تسالني عن سبب غيابي عن المشهد الجنوبي، وأرد عليهم
عودة القيادة السياسة ممثلة بفخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية والقائد الاعلى للقوات المسلحة
مصطلح المشروع العربي 2019 - 2020؟ أصبح الكثير من الاخوة يحتار بين ميول العاطفة وحقائق الواقع للتعامل مع شعارات
  بقلم / صالح علي الدويل باراس ✅الانتقالي ليس دولة ولم يعلن عند اشهاره انه ضد شرعية الرئيس منصور بل حامل
كل الاستطلاعات وكل التجمعات وكل شرائح المجتمع الجنوبي تبحث عن اسباب هروب قيادات المكونات التي قالت إنها قد
  _______________   السفارة الإثيوبية (سابقا) والمملوكة لوزارة الخارجية الإثيوبية والتي تقع في حافون بالمعلا
عندما بدأت عاصفة الحزم وانطلاق العمليات العسكرية في مارس 2015م ضد مليشيا الحوثي كان لدينا أمل بتحالف العربي
  في بادئ الأمر ينبغي التوضيح الى أن الأستاذ أحمد حامد لملس، لم يقبل العودة إلى العاصمة عدن بعد تعيينه
-
اتبعنا على فيسبوك