مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 31 مايو 2020 11:13 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
أخبار عدن

فريق من الأمانة العامة يرصد الانتهاكات التي طالت أحد أهم المعالم الأثرية بعدن

الثلاثاء 07 أبريل 2020 11:09 مساءً
عدن((عدن الغد))خاص:

نفذ فريق من الأمانة العامة لهيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي، اليوم الثلاثاء نزولا ميدانيا إلى المعلم الأثري (مهلكة الفرس) بمدينة كريتر، والذي يعد أحد أهم المعالم الأثرية في العاصمة عدن، وذلك لرصد الانتهاكات التي طالته مؤخراً، بدعوة من الدائرة الاقتصادية في الأمانة العامة .

وضم فريق الأمانة العامة، كلا من الدكتور عبدالقوي الصلح، رئيس الدائرة الاقتصادية، وعمرو عقيل ، رئيس الدائرة الثقافية، والمحامية ذكرى معتوق، رئيسة دائرة حقوق الإنسان، وعددا من الكوادر والإعلاميين.

وتضمن النزول الميداني للفريق، إلى جانب مهلكة الفرس، صهاريج عدن، وعددا من المعابد والآثار التاريخية المحيطة بالصهاريج، والبُغد التاريخية في الجبل المطل على الصهاريج، التي تتعرض للطَمس والسطو والإهمال.

وطاف الفريق بالجبال المحيطة بالصهاريج لمعرفة حجم السطو والبناء العشوائي، حيث رصد الفريق مايجري من عمليات توطين في المواقع الأثرية للنازحين والمهمشين القادمين من الشمال، والذين يقومون بنقل معداتهم عبر طريق مرصوفة بالأحجار أعدت لهذا الغرض بتسهيل من جهات حكومية.

وأوضح الدكتور عبدالقوي الصلح، رئيس الدائرة الاقتصادية أن عمليات البسط والبناء العشوائي، طالت جميع أماكن ومساحات العاصمة عدن بما فيها المواقع والمعالم الأثرية والتاريخية.

وشدد الصلح على ضرورة حماية المعالم الأثرية في عدن بما يحفظ مكانتها وخصوصيتها وإرثها التاريخي التي اشتهرت به منذ القدم، ووقف أعمال البسط التي طالت مهلكة الفرس و كهوف البوميس و البناء عليها.

بدورها أكدت المحامية ذكرى معتوق، رئيسة دائرة حقوق على أهمية الحفاظ على المعالم الأثرية و التاريخية المتواجدة في العاصمة عدن وحمايتها من أعمال البسط التي طالتها مؤخراً.

ودعت معتوق كافه أبناء الجنوب لحماية معالمهم التاريخية في العاصمه عدن من المحاولات التي تهدف لطمس الهوية التاريخية للجنوب عبر أعمال البسط و التهديم المتعمد لمعظم المعالم الأثرية.

من جانبه أشار الأستاذ عمر محمد عقيل، رئيس الدائره الثقافية إلى أن المواقع الأثرية تعتبر الذاكرة التاريخية الحية لأي مدينة واكبت العديد من الحضارات التاريخية، ومدينة عدن تعتبر إحدى أقدم العواصم العربية التي عاصرت العديد من الحضارات .

ولفت عقيل  إلى أن العاصمة عدن عُرفت بأنها حاضنة للعديد من الأديان و الطوائف و الأجناس، مما جعلها مدينة أثرية بطابع فريد من نوعه، وكانت مثال في التعايش و التآخي.

رافق فريق الأمانة العامة في هذا النزول كل من : عبدالسلام سيف الربيعي، مستشار محافظ عدن ورئيس قسم اقتصاد الدولة بالدائرة الإقتصادية في الأمانة العامة، والأستاذ عبدالفتاح يحيى أحمد، رئيس قسم الاستثمار في الدائرة.


المزيد في أخبار عدن
شيشة وسيارة اسعاف بساحل ابين.. صورة تثير غضب الشارع العدني
اثارت صورة سيارة اسعاف واقفة بساحل ابين امس فيما سائقها يتعاطى الشيشة غضب مجتمعي كببر.  ونشر نشطاء محليون صورة سيارة الاسعاف التي قدمتها منظمة الصحة العالمية
اهالي عدن يلجئون بمرضاهم الى الفنادق
لجأت عدد من الاسر بمدينة عدن لنقل ذويها الى الفنادق الخاصة خاصة ممن يعانون امراضا مزمنة. وبسبب انقطاع التيار الكهربائيّ منذ اكثر من ٢٤ساعة لجا الاهالي لنقل مرضاهم
صورة محزنة من عدن
افترش المئات من اهالي مدينة عدن الطرقات ليلة البارحة عقب انقطاع واسع للتيار الكهربائيّ. وافترش المواطنون الشوارع العامة وناموا فيها في مشهد نادر الحدوث. ولم يحدث




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
احتجاجات في عدن تطالب باصلاح الخدمات
مصدر بمؤسسة الكهرباء: عودة التيار الكهربائيّ الى عدن خلال ساعتين (Translated to English )
جابر: السعودية في مهمة شبه مستحيلة لاقناع الشرعية تنفيذ الجانب السياسي من ‎اتفاق الرياض (Translated to English )
وفاة «أشهر» طبيب جراحة العظام بـ«صنعاء»
الخدمة المدنية :تمديد الاجازة الرسمية لعيد الفطر الى 11 يونيو بسبب كورونا
مقالات الرأي
    د. حسين الجفري... من أسرة متعلمه عريقة لها مكانتها الأجتماعية على مستوى محافظتها أبين والجمهورية بشكل
    أبناء عدن هم كل من سكن أو درس أو عمل في عدن لسنوات حتى صار يشعر أنه جزء من هذه المدينة وثقافتها
    الخدمات متدهورة في عدن وحال الناس لم يعد يطيق سماع أعذار أو تنظير أو تحميل المسؤولية على شماعات
قد هنا كثيرون لا يدركوا ذلك العرقلة ولكن يلاحظوها ويتعاملون  معها عن قرب ويلمسوها  على أرض الواقع
من المعروف والمتعارف عليه لدى جميع أبناء شعبنا الجنوبي ، منذ عهد الاستقلال الاول من الاستعمار البريطاني ،
التوحد قبل الوحدة كانت الوحدة حلما يراود قلوب اليمنيين منذ تحرر الجنوب من الاستعمار البريطاني وتحرر الشمال
  هل من جديد؟ أمس أعلنت السلطات في تعز عن جملة من الإجراءات في الممكن المعقول. بحسب علمي فهي "المقاطعة"
  في بلادنا لم اسمع مسؤلا قط يناقش الاثر الاقتصادي لكورونا: اثرة على الموارد العامة، و على الانفاق العام؛
    عادل الأحمدي    ينعقد الثلاثاء المقبل، مؤتمر المانحين لليمن 2020، برئاسة المملكة العربية السعودية
    حال عدن يرثى لها انقطاع التيار الكهربائي عن المدينة لفترات طويله ،، حر شديد «حرارة قاسية تصل إلى
-
اتبعنا على فيسبوك