مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 06 يونيو 2020 08:02 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
السبت 04 أبريل 2020 10:29 صباحاً

العنصرية تسقط العمالقة في زمن كورونا

العنصرية أحد أشكال السلوك المتطرف، ومهما حاول الإنسان إخفاء هذا السوك إلا ان المواقف الصادره عنه في أصعب الظروف والأزمات، غالبا ما تكشف حقيقته و زيف تظاهره بالإنسانية. حتى إذا بلغت المغالطة بالانسانية مستواها في العطاء الإبداعي، فسلوك صاحبها حتما سيكشفها ولن تنقذه من السقوط المدوي محاولات التراجع عن مواقفه او تصحيحها، كما هو الحال مع سقوط الفنانة الكويتية حياة الفهد الذي كشف فيروس كورونا حقيقتها وانسانيتها تجاه الوافدين في الكويت فعندما تفضح العنصرية سلوك صاحبها فمصيره السقوط.
لقد كشف فيروس كورونا سلوك الانسان وحقيقته المغيبة وجعل الفقير والغني سواسية امام خطره وكشف الجانب المضئ في سلوك المجتمعات والناس لنتفاجأ بتوحيد الكل الغني والفقير، والمعافى والمريض في جميع المجتمعات والدول وتوجيههم إلى طريق الرحمة ونبذ الفرقة والتآخي، لإنقاذ البشرية، وفي نفس الوقت كشف الجانب المظلم في سلوكنا بكل سواديته وهو ما يظهره سلوك البعض الآخر باصدارهم مواقف عنصرية او عدوانية لم تكن في الحسبان ان نسمعها منهم.
فالعنصرية التي اسقطت عمالقة السياسة والاقتصاد في عيون المجتنعات عندما كشفتها مواقفهم، لن تستثني عمالقة الفن من السقوط وفضح انسانيتهم المزيفة وعنصرية سلوكهم الخفية.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
مسلحون واطقم يستولون على اجزاء من حقل بير احمد المائي بعدن
رئيس الوزراء:لهذه الاسباب انا في الرياض وليس عدن
قناة الحدث:تركيا بدأت تجنيد مقاتلين سوريين لارسالهم الى اليمن
إمام النوبي يصدر بيانا هاما بخصوص أحداث كريتر الأخيرة
بريطانيا بعد تسرب روسيا: "صافر" اليمن ستدمر البحر الأحمر
مقالات الرأي
لعب الإعلام الغربي دور بارز، في وضع تداعيات جائحة كورونا التي اكتسحت معظم دول العالم، في إطار درامي مرعب
    كنا في زيارة لمكتب الوكيل عبدون، لعلنا نجده لحل امر مرتبط بالتربية، فوجدنا الابواب موصدة. وعندما
  سكنت في المخاء، بمساعدة نبيل القعيطي.كنت انام في المعسكرات واقضي نهاري في الطرقات.. لم اتكيف مع حياة
  سألتُ صديقاً من الشمال، وهو إعلامي وباحث وناشط حقوقي بارز، ولديه مؤسسة حقوقية وإعلامية مرموقة عن ما الذي
  سلمت الشرعية اليمنية أمرها للخارج منذ وقت مبكر من حقبة الحرب التي لازالت رحاها دائرة حتى اللحظة فكان
    مختار مقطري   صدر مؤخرا الالبوم الاخير للمطرب الشاب وليد الجباري، وقد احتوى على اغنية واحدة بعنوان(
موضوع الحسم العسكري في ابين هو يحتاج قرار سياسي أكثر منه عسكري .. الامور مترابطة دوليآ فسقوط حفتر ومليشياته
  وائل لكو بالرغم من ما خلفته جائحة الكرونا من مأسي واحزان الا انها لم تخلو من الفوائد التي اعادت الوعي
  # بقلم : عفراء خالد الحريري )  معقولة الى هذا المستوى من التبلد وصلنا نحن الجنوبيين ، كلما أنتفاض أحد أو
لقد كان خبر إستشهاد المناضل الجسور وصوت الحق نبيل القعيطي كارثة لم أكن أتصورها  لا زلت أتذكر مراسلاته لي
-
اتبعنا على فيسبوك