مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 07 يونيو 2020 01:15 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
ساحة حرة
الجمعة 03 أبريل 2020 01:18 صباحاً

معاً ًلنصنعَ من شعاعٍ بسيط ضوء وهاج

يجمع كلا" من الأطباءَ، وذوي الأختصاص النفسي على علاقة مناعة الجسم وقدرته على المقاومة بالمزاج وبالحالة النفسية المعتدلة للفرد، ويؤكد اولئك على أن الخوف، والهلع وعدم الطمأنينة، ذات دور سلبي تعمل في ترجيح الكفة ضد المريض لصالح المرض.

 ولهذا الأطار من قبلهم ما يقويه، وما يدعمه من الدراسات، ومن والأبحاث العلمية الحديثة يضاف اليه ما ٲستقي من مراجع قديمة لحكماء وفلاسفة كثر وبخوضهم في مثل هذا المضمار مسترشدين بالضاهر للعيان وقياسه على الباطن، واحدا منها مثلا. بتشبيه المرض كالعدو الغازي الحقيقي، والجسد البشري يتمثل في المدافع الواقف قباله، وعند ٲحتدام المعركة كان على الأخير رفع الجاهزية القتالية كاملة، بما فيه الجانب المعنوي الذي يعد من صميم متطلبات النصر. 

فبالنسبة إلى هذا، وبعد ما تأكد لما لهذا الجانب من أهمية  وبما يلعبه من دور إيجابي في تعزيز القدرات  الكامنة لدا الفرد والمجتمع وفي احلك الظروف والمراحل، ليتجسد اخيرا ويشمل الإنسانية جمعا على هذا الكوكب،  ومن بعد تفشي وباء كورونا وبشكل كبير ليصبح ضحاياه تعد بعشرات الآلاف ولا يزال مستمر في حصد المزيد من الأرواح ، وبذا تكون هي الإنسانية ٲحوج الآن لرفع جانبها المعنوي أمام وضع معقد كهذا، بل  ومطلوب منها الوقوف بإرادة جبارة وعزيمة قوية لا تلين وأن لا تترك مجال لليأس والأحباط، وكل ما يقلق ويضعف يتسرب  إلى النفوس ليسيطر على المشهد كاملا.  وهذا لن يكون لها إلا بتحفيز الجانب الإعلامي بكل تفرعاته المرئي، والمسموع، والمقروء.  وبتصحيح كثير من مسارته الخاطئة خاصة في مثل كذا كوارث وجائحات، وللعمل على خلق مادة هادفه من قبله ذات تفكير عقلاني وبعد إنساني، بعيدا عن التسابق في نقل الخبر العاجل، والطازج للمشاهدين دون اي مراعاة لتأثيراته السلبية والتي تفاقم محنتها سواء كانت بطريقة مباشرة، وغير المباشرة وعلى مجالات عدة أبرزها ما ذكر سابقا، وقد تفشل يوما وبسببها ولن تتمكن من تحمل المسؤولية الملقاة على عاتقها وتنجز ما يتطلب منها.

لهذا فلنمضي بهمة عالية ونغير من سلوكنا كبشر بشعارٍ واحددٍ.. معاٍّ لنصنع من شعاع بسيط. ضوء وهاج يضيء جنبات ما تعتم من الحياة.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
*عدن دون امن* ✍عـمـاد الـزبيـدي ماتزال العاصمة الباسلة عدن تعيش اوضاع في غاية الصعوبة والتعقيد مع استمرار
منذ نصف عام تقريباً وكل سكان العالم يتابعون بقلق أخبار فيروس " كورونا"، هذا الفيروس الذي أربك الجميع، علماء
عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم عندما بدءا النبي عليه السلام بمخاطبة الامبراطوريات من الروم والفرس
تواصلت بـ”محمد المطري”، و أبلغته أنه معزوم عندي غداء و قات يوم الخميس.. حاول أن يعتذر، و لكني حلفت عليه
  أماني الطفولة أمست شريدة ..يطارها الخوف في اللامكان ..وملـء الفضاء تنادي : "أغيثوا" ..وما من مجيب ..وهذا البلد
 تعتبر ثانويات  العظام  من أكثر الأعراض  المتعبة  لمريض  السرطان  بسبب الألم الذي  يعاني
أن أول ما يتبادر إلى الذهن عند الحديث عن العصبية ذلك النموذج البائس  فالعصبية تقضي على التفكير السليم
كلما تشتد الأزمات وتضيق الأحوال وفي أشد المواقف صعوبة تجد المرأة اليمنية حاضرة بقوة، وتتجسد عظمة المرأة
-
اتبعنا على فيسبوك