مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 10 أبريل 2020 02:50 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الأربعاء 25 مارس 2020 11:59 مساءً

العالم ينهار.. ومجلس الأمن يغط في سبات عميق

بلغ عدد الدول التي أجتاحها فيروس كورونا 174 دوله أي أكثر من ثلثي  الدول الأعضاء في الأمم المتحدة,ولازال الفيروس يحصد الارواح بالمئات يومياً وينتشر يومياً ليشمل بلداناً وضحايا جدد بالآلاف .

وفي ظل عجز تام عن إيقاف انتشاره أو إيجاد علاج له, ناهيك عن إيجاد لقاح والذي تقدر منظمة الصحة العالمية مدة توفره ليس قبل عام من الآن,


وفي ظل عجز لمنظمومة  الصحه في الدول كافة ناهيك عن الدول المتقدمة  وفي مقدمتها دول أعضاء في مجلس الأمن,إلا إننا لم نسمع أو نقرأ عن نية لدعوة اعضاء مجلس الأمن حتى للإجتماع لمناقشة هذا الخطر الداهم الذي لا يهدد السلم والأمن الدوليين بل يهدد وجود البشريه ذاتها,وإن لم يكن ممكنا فمن خلال الدائرة المغلقة,لوضع خطة لكيفية التعاون والتصدي لهذا الوباء.


كنا نسمع عن دعوات لإنعقاد مجلس الأمن لأسباب لا تمت بصله للحفاظ على السلم والأمن الدوليين بل فقط لفرض عقوبات على دولة ما تخالف مصالح بعض أعضاء مجلس الأمن أو لفرض تجويع وحصار لشعب من شعوب أرض الله المغلوبة على أمرها.


لقد جاء فيروس كورونا ليفضح بعض هذه الدولة ويكشف عن عورتها وإدعاءتها الزائفة بالامساك بناصية التفوق العلمي والتكنولوجي ,في حين عجزت عن توفير الكمامات أو أجهزة فحص  لفيروس كورونا.

وهاهو مايك بومبيو وزير خارجية امريكا يطل على العالم بتصريح يحمل فيه الصين مسؤولية عدم الكشف المبكر عن الفيروس كورونا.


إن هذه التصريحات الغبية لايمكن تمريرها على الناس لان بومبيو ورئيسه المتصهين دونالد ترامب يحاولان إيجاد مبرراً ويبحثان عن كبش فداء ولتصدير أزمتهما وللتغطية عن عجزهما عن توفير أبسط وسائل الحماية للشعب الامريكي من فيروس كورونا وينحيا باللائمة على شعب يبعد عن جغرافيتهما مسافات طويلة, وليعبرا عن غيظهما من نجاح الصين في تجاوز الأزمه بكل إقتدار, بينما من يصفا دولتهما بالدولة الأولى في العالم تعجز عن توفير كمامات و قفازات او أجهزة فحص طبيه لتصبح دولتهما وكأنها في مصاف دوله متخلفه من دول العالم الثالث تنتظر الحل من الآخرين.

إن عدم دعوة مجلس الأمن للإنعقاد لمناقشة قضية ملحه تهم كل شعوب العالم 


يدل على عدم رغبة أمريكا ومن يدور في فلكها, وعن أن صحة البشر هي آخر إهتماماتهم ,لان تفكيرهم ليس بعيداً عن رؤية ونظرية مالتوس في كيفية معالجة زيادة السكان في العالم, والتي فحواها :إن وتيرة التكاثر الديمغرافي (السكاني) هي أسرع من وتيرة إزدياد المحاصيل الزراعية وكميات الغذاء المتوفرة للإستهلاك.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
كيف بدت مدينة الشحر عقب ساعات من إعلان اكتشاف حالة اصابة بفيروس كوورنا (مشاهد مرئية)؟
البركاني: هؤلاء هم من وافق على اغتيال الرئيس صالح وأمين حزب المؤتمر عارف الزوكاء
عاجل: إندلاع اشتباكات بين مجموعة أفراد يتبعون قوات أمن المنشآت بعدن
وفاة 13 مواطناً خلال 72 ساعة في مدينة دمت شمالي الضالع في ظروف غامضة
عاجل: اندلاع حريق كبير بالمنصورة
مقالات الرأي
من المفارقات العجيبه والمخزيه والمقرفه المحبطه التي تجبرنا على دق ناقوس الخطر هو بسبب سوء ماوصل اليه حال
    منذ أن أطل علينا العام الجديد 2020 كانت المقدمات غير مبشرة بالخير تماما في ظل التغيرات المناخية الحادة
      نعمان الحكيم هذا مقال ارثي فيه صديقي وحبيبي الاكرم الشهم المثقف الانسان كتبته في وفاته العام
في كل جولة من المعارك ويتم فيها الإعلان عن تقدم وتحقيق انتصارات لقوات الشرعية! فجأة تسمع عن وقف فوري لإطلاق
قرأت اليوم قرارا بفصلي من اللجنة العامة مع مجموعة اسماء أخرى من قبل مشرفي الحوثي بصنعاء . سبق وأن قرأت فصلي
عند استحضار سلوك الحوثيين تجاه السلام منذ الحرب الأولى 2004، تشعر أن السلام الحقيقي ليس في أجندتهم أبدا، وهو
⁃ حتى هذا اليوم الخميس ٩ ابريل ٢٠٢٠ م لم تسجل في بلدنا أي حالة اصابة بفيروس كورونا. لله الحمد والشكر. ⁃ هناك
  أغلب الناس يهتمون باخبار العالم بغض النظر عن مصداقيتها وقليل منهم من يتجاوز ذلك إلى النظر إلى الجوهر
    في بلدة ممسني غرب شيراز يوجد شاهد قبر لمتوفي بتاريخ الرابع من نوفمبر 1918 يصف وباء الانفلونزا الاسبانيه
مع أن أولادي محمد وأسامة خرجوا من منطقة مودية وهم صغار وكانت زياراتهم إليها محدودة وسريعة فقد قررنا في
-
اتبعنا على فيسبوك