مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 01 يونيو 2020 04:28 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
أخبار وتقارير

تقرير: الحوثيون عرقلوا نصف المساعدات الأممية لليمن

رجل ينقل مساعدات ضمن برنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة في محافظة حجة اليمنية (أ.ب)
الخميس 20 فبراير 2020 12:14 مساءً
(عدن الغد)متابعات:
أفاد تقرير لوكالة «أسوشييتد برس»، نقلاً عن مسؤولين إغاثيين ووثائق داخلية، بأن ميليشيا الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران عرقلت نصف برامج المساعدات الأممية للشعب اليمني.

ونقلت الوكالة عن مسؤول رفيع بالأمم المتحدة طلب عدم الكشف عن اسمه، قوله إن العرقلة الحوثية تسببت في منع وصول عدة برامج مساعدات إنسانية غذائية وأخرى للنازحين. وتابع: «ما يزيد على مليوني مستفيد تأثروا بشكل مباشر».

وأضاف التقرير أن الحوثيين كانوا يضغطون ضد جهود الأمم المتحدة لمراقبة جزء من 370 مليون دولار تقدمها الأمم المتحدة سنوياً للمؤسسات التي تسيطر عليها الميليشيات، وفق الوثائق. وهذه الأموال من المفترض أن تذهب للمرتبات والتكاليف الإدارية، لكن أكثر من ثلث هذه الأموال لم تخضع للتدقيق والمراجعة.

وأشار التقرير إلى أن الأمم المتحدة ظلت هادئة بشأن الضغوط في العلن، غير أنها والدول المانحة عارضت وراء الكواليس المطالب الحوثية. وهو ما أكده سبعة مسؤولين وعمال من الأمم المتحدة ومستقلين لـ«أسوشييتد برس»، وجميعهم طلبوا عدم الكشف عن هويتهم خشية تعرضهم لأعمال انتقامية.

وأضاف التقرير أن الحوثيين يستولون على المساعدات الأممية ويقومون بتحويلها لأنصارهم فقط، ونقل عن المسؤول الأممي قوله إن «وضع المساعدات في مناطق سيطرة الحوثي وصل حد الانهيار».

من جانبه وصف وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني التقرير بـ«الصادم»، وقال إن التقرير «أكد ما نبهنا اليه مرارا من توظيف المليشيا الحوثية الرخيص للأوضاع الانسانية لجني الأموال بعد أن نهبت الخزينة العامة وأوقفت رواتب الموظفين وعطّلت القطاع الخاص وقادت البلد لأسوأ أزمة إنسانية في العالم، وكيف اتخذت ملايين المواطنين في مناطق سيطرتها رهائن لابتزاز العالم».

وأضاف في سلسلة تغريدات عبر حسابه الرسمي على تويتر: «نؤكد بأن 30% من المساعدات الإنسانية كانت تذهب لتمويل المجهود الحربي للمليشيا الحوثية واستمرار التصعيد العسكري والحشد لجبهات القتال، بدلا من تخصيصها لإعانة ملايين اليمنيين الذين يتضورون جوعا ويفتقدون للرعاية الصحية والخدمات الأساسية في مناطق سيطرة المليشيا».

ودعا الإرياني إلى «المراجعة الشاملة» لأداء منظمات الأمم المتحدة العاملة في مجال الاغاثة الإنسانية بمناطق سيطرة المليشيا الحوثية، والتنسيق مع الحكومة لإيجاد البدائل وضمان توزيع المساعدات لمستحقيها في كافة المحافظات، والحيلولة دون بقاء الملف الإنساني رهينة لابتزاز المليشيا ومصدرا لتمويل حربها».

 

المزيد في أخبار وتقارير
اتاوات جديدة تفرضها مليشيا الحوثي على المواطنين مقابل تعقيم الاحياء التي يسكنوها
  فرضت مليشيات الحوثي، اتاوات مالية على ملاك المنازل ، في مديريات العاصمة صنعاء، مقابل تعقيم ورش الاحياء السكنية، وسط حالة استياء واسعة. وقال سكان محليون
جهود مكثفة لتحسين خدمات القطاع الصحي بمديرية خور مكسر
  عقد لقاء  صباح اليوم لمدراء المجمعات الصحية العاملة في مديرية  خور مكسر برئاسة  ماجد الشاجري مدير عام مديرية خور مكسر رئيس لجنة الطوارئ  وذلك لمناقشة
رئيس البرلمان العربي يثمن تنظيم السعودية مؤتمر المانحين لليمن ⁨
ثمّن الدكتور مشعل بن فهم السّلمي، رئيس البرلمان العربي، تنظيم المملكة العربية السعودية بالشراكة مع منظمة الأمم المتحدة مؤتمر المانحين لليمن افتراضيًا غداً




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
قوات اريتيرية تسيطر على جزيرة حنيش
نزوح الاسر من عدن يتواصل
تعزيزات للجيش تمر بمدينة المحفد صوب شقرة
السفير اليمني لدى السعودية يوضح أسباب فرض رسوم الفحص الطبي ومصير المغتربين العالقين بمنفذ الوديعة
سياسي عدني يوجه رسالة للرئيس هادي لحل مشكلة انقطاع الكهرباء
مقالات الرأي
شيء واقعي وظاهر للعيان بأن مشروع الإدارة الذاتية أو بمسمى آخر إستعادة الدولة الجنوبية لم يكن إلاّ للاسترزاق
بما أن البعض يسلط الضوء على الوجوه المسيئة للشرعية سأذكر هنا وجه مشرق وشخصية جامعة ومهنية و إدارية .. صحيح أن
   الاختلاف في وجهات النظر مع المجلس الانتقالي من قبل بعض المكونات السياسية والافراد بغص النظر عن طبيعة
  - هنجمة : في شبوة إذا انطفأت الكهرباء ساعات فقط ، كشروا الأنياب على السلطة ، ذما وتجريحا .. وهذا من حقهم ،
    يعيش المتقاعدون العسكريون والأمنيون ظروفاً معيشية صعبة لا يمكن تخيلها أو وصفها وسبر أغوارها بسطور ،
نذُمُّ الكهرباء وهي بريئة، ولا عيب فيها، وإنما العيب في القائمين عليها ممن لا يحسون بمعاناة الناس في صيف عدن
حرب أبين وأزمة الصراع (الجنوبي الجنوبي) في نسختها المطورة جارية التحديث و (التحريك) وفي أتم الأستعداد لأعادة
 من المؤسف جدا أن نجد إصرارا للمضي قدما في محاربة السكان المستهلكين في قوتهم من قبل مجموعة من الشركات وفي
  مصطفى نعمان   حين استعيد المشهد الذي صاحب التوقيع على (اتفاق الرياض) في 5 نوفمبر 2019 فمن الضروري مقارنته
    عدن التي وهبت الحياة للجميع ولم تفرق لا في العقيدة ولا الجنس ولا اللون ولا التوجه القبلي والسياسي ،
-
اتبعنا على فيسبوك