مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 01 يونيو 2020 04:20 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
أخبار وتقارير

«ماذا بقي مني؟» وثائقي يكشف جرائم الحوثيين في تعز

الخميس 20 فبراير 2020 12:06 مساءً
بروكسل(عدن الغد) عبد الله مصطفى:

يدور الفيلم الوثائقي «ماذا بقي مني؟» للمخرجة والمنتجة الأردنية الأصل نسرين الصبيحي حول ضحايا الألغام والقذائف في تعز اليمنية. ومن المنتظر أن يعرض الفيلم في لندن غداً (الجمعة)، ومعه فيلم آخر لها وهو «عاصم»، ضمن فعاليات مهرجان شمال أوروبا للأفلام في العاصمة البريطانية. وفي تصريحات لـ«الشرق الأوسط»، قالت المخرجة إن فيلم «ماذا بقي مني؟» مرشح من إدارة المهرجان للحصول على 3 جوائز، هي أفضل قصة وأفضل مونتاج وأفضل علم وتعلم، كما جرى ترشيح الفيلم الآخر «عاصم» لعدة جوائز.

 

وأضافت المخرجة أن فيلم «ماذا بقي مني؟» يركز على ضحايا الألغام والقذائف في تعز، «والجميع يعلم أن من يزرع تلك الألغام هم الحوثيون، وأنا وثّقت بنفسي زرع الألغام في المدارس والمستشفيات والأماكن السكنية، وهي مناطق محرمة دولياً، كما أن بعض المدارس حوّلها الحوثيون إلى ثكنات عسكرية». وأشارت نسرين الصبيحي إلى أنه «من الطبيعي جراء هذا العنف والتصرفات اللاإنسانية أن يسقط ضحايا كثر، وأغلبهم من النساء والأطفال، وكل هذا موثق».

 

وبالنسبة لبوستر الفيلم «ماذا بقي مني؟»، قالت المخرجة إنه عبارة عن صورة شابة من الضحايا بُترت قدماها قبل 3 أيام من عرسها، وحدث ذلك نتيجة لغم في بئر تابع لهذه السيدة الشابة، وقد شارك في تصميم البوستر الرسامة غوين كوباري، التي شاهدت الفيلم، «وتحمست بشدة للفكرة وتألمت كثيراً بسبب الضحايا».

 

وسبق أن حصل الفيلم الوثائقي «عاصم» للمخرجة الأردنية على عدة جوائز دولية من مهرجانات مختلفة، منها مهرجان غرب أوروبا للأفلام في بروكسل العام الماضي، وهو فيلم يتناول الأوضاع في إحدى القرى اليمنية، وقالت المخرجة: «فاز الفيلم بجائزة العلم والتعلم، وأصبح مرجعاً لطلبة الماجستير وأطروحات الدكتوراه... أصبح مرجع مادة علمية في الجامعات».

 

وأضافت أن الفيلم من أجل تسليط الضوء على تقصير المنظمات الدولية في رفع الظلم عن سكان قرية «أسلم» في محافظة حجة اليمنية (شمال غربي صنعاء).

 

في الوقت نفسه، يُعرف الفيلم الجمهور بحقيقة الوضع، وممارسات واضطهاد الحوثيين للمواطنين هناك. وتقول الصبيحي: «رسالة فيلم (عاصم) تسليط الضوء على معاناة قرية اسمها أسلم، تابعة لمحافظة حجة، وتقبع تحت حكم أنصار الله الحوثيين، والحقيقة أن الناس هناك تعاني، والعالم يعتقد أن المعاناة بسبب الحرب، لكن الحقيقة أن هؤلاء الناس يعانون بسبب اضطهاد الحكم هناك لهؤلاء واستخدامهم من أجل المزايدات السياسية، وتصويرهم للعالم على أنهم إفرازات حرب، وهم ليسوا كذلك، وهذا ما وثقته في الفيلم».






المزيد في أخبار وتقارير
جهود مكثفة لتحسين خدمات القطاع الصحي بمديرية خور مكسر
  عقد لقاء  صباح اليوم لمدراء المجمعات الصحية العاملة في مديرية  خور مكسر برئاسة  ماجد الشاجري مدير عام مديرية خور مكسر رئيس لجنة الطوارئ  وذلك لمناقشة
رئيس البرلمان العربي يثمن تنظيم السعودية مؤتمر المانحين لليمن ⁨
ثمّن الدكتور مشعل بن فهم السّلمي، رئيس البرلمان العربي، تنظيم المملكة العربية السعودية بالشراكة مع منظمة الأمم المتحدة مؤتمر المانحين لليمن افتراضيًا غداً
البيض يضع حلول للانتقالي للخروج من الوضع المتدهور
وضع السياسي الجنوبي هاني البيض، حلول للمجلس الانتقالي للخروج من ازمة تدهور الخدمات.   وقال  البيض في تغريدة له، ان مشروع الإدراة الذاتية القائم يؤهل المجلس




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
قوات اريتيرية تسيطر على جزيرة حنيش
نزوح الاسر من عدن يتواصل
تعزيزات للجيش تمر بمدينة المحفد صوب شقرة
السفير اليمني لدى السعودية يوضح أسباب فرض رسوم الفحص الطبي ومصير المغتربين العالقين بمنفذ الوديعة
سياسي عدني يوجه رسالة للرئيس هادي لحل مشكلة انقطاع الكهرباء
مقالات الرأي
بما أن البعض يسلط الضوء على الوجوه المسيئة للشرعية سأذكر هنا وجه مشرق وشخصية جامعة ومهنية و إدارية .. صحيح أن
   الاختلاف في وجهات النظر مع المجلس الانتقالي من قبل بعض المكونات السياسية والافراد بغص النظر عن طبيعة
  - هنجمة : في شبوة إذا انطفأت الكهرباء ساعات فقط ، كشروا الأنياب على السلطة ، ذما وتجريحا .. وهذا من حقهم ،
    يعيش المتقاعدون العسكريون والأمنيون ظروفاً معيشية صعبة لا يمكن تخيلها أو وصفها وسبر أغوارها بسطور ،
نذُمُّ الكهرباء وهي بريئة، ولا عيب فيها، وإنما العيب في القائمين عليها ممن لا يحسون بمعاناة الناس في صيف عدن
حرب أبين وأزمة الصراع (الجنوبي الجنوبي) في نسختها المطورة جارية التحديث و (التحريك) وفي أتم الأستعداد لأعادة
 من المؤسف جدا أن نجد إصرارا للمضي قدما في محاربة السكان المستهلكين في قوتهم من قبل مجموعة من الشركات وفي
  مصطفى نعمان   حين استعيد المشهد الذي صاحب التوقيع على (اتفاق الرياض) في 5 نوفمبر 2019 فمن الضروري مقارنته
    عدن التي وهبت الحياة للجميع ولم تفرق لا في العقيدة ولا الجنس ولا اللون ولا التوجه القبلي والسياسي ،
يروج إعلام الإنتقالي مغالطة مفادها أن هناك من يعمل على توظيف ملف الخدمات سياسيا" ضده  بينما العكس تماما" هو
-
اتبعنا على فيسبوك