مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 30 مارس 2020 03:40 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
ساحة حرة
الأربعاء 19 فبراير 2020 01:03 صباحاً

قراءتي لأحداث اليوم بالمهرة



( 1 )
سيطرت السعودية على منفذ شحن البري في محافظة المهرة، الواقع تحت سيطرة الشرعية بحجة إيقاف التهريب، يعد إتهام للشرعية بأنها :
*أما عاجزة عن القيام بمهامها في ضبط ومكافحة التهريب ..!!
*أو أنها شريكة في عمليات التهريب ...!!

( 2 )
سيطرت السعودية على المنفذ يكشف أن العلاقة بين الشرعية والسعودية ليست على ما يرام،
كما تكشف هذه العملية أن الامارات كانت محقه عندما أحكمت سيطرتها على المطارات والجزر والمنافذ البرية والبحرية،

كما تكشف أيضاً أن لا علاقة للسيادة بالحملات الإعلامية التي كانت تقودها بعض الأطراف اليمنية ضد الإمارات، وهو السر الذي يقف خلف تلك الحملات المطالبة بتسلم المنافذ وإخضاعها لها.
قد يقول البعض أن اليمن واقعه تحت البند السابع .

وبالتالي من حق دول التحالف أن تحكم سيطرتها على كافة منافذ البلاد، وهذا صحيح
لكن ما المانع أن توكل مهمة حماية الجزر والمنافذ اليمنية الى القوات الشرعية، طالما لدى دول التحالف الثقة في الشرعية والقوات اليمنية الخاضعه لها ؟.

( 3 )
أن خطوة كهذه تضعنا أمام حقيقة مفادها :
أن دول التحالف تخوض حرباً غير معلنه مع بعض الأطراف اليمنية المحسوبة على الشرعية، بعد أن ثبت بما لا يدع مجالا للشك أن لديها أجندات معادية لسياسات وأهداف وتوجهات دول التحالف العربي ..

وهو ما يعني أن الحرب على الحوثيين قد أجلت هذا أن لم تكن قد انتهت ...!!

وجدي السعدي



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
فيروس كورونا ارعب البشرية وازعج المجتمعات.. وانهارت بسببه التجارة العالمية..واعلنت الكثير من الشركات
عندما تنظر لحال الحرب في اليمن بعين الحياد غير عين الانتقالي او الاصلاح او الشرعية ستصل لحقيقه اكيدة الا وهي
في الوقت الذي كانت قوات الانتقالي قوة سائدة على أرض الواقع وكانت شبة مسيطرة على الجنوب،إلا أنها اغترت بنفسها
صبوا دعمكم في أيجاد محجر صحي متكامل، فيه كل المتطلبات من أجهزة فحص، وأدوية، وإسعافات أولية، ووفروا مدافع
    عطفاً على التشبيه أعلاه.. يتوهّم معين عبدالملك أنه بمحاربته لوزراء التيار الوطني ووشاياته المتكررة
في ظل تقاعس الحكومة عن تقديم العون للاطباء والحفاظ على سلامتهم بتوفير أدنى وسائل السلامة والوقاية من العدوى،
*#عبدالله_أحمد_صالح_بن_اسحاق تختلف جدتي مع معشر عامة العربان في قولهم من خاف من علة مات بها، والذي يشاطرهم
ترتفع الاسعار بشكل غريب ويستمر التلاعب في اسعار الخبز والسلع الهامة في ظل صمت عجيب من وزارة الصناعة والتجارة
-
اتبعنا على فيسبوك