مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 30 مارس 2020 02:21 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات

مشروع شق طريق الفرع بيافع سرار.. همة حتى القمة وإرادة الأهالي تقهر المستحيل

الأربعاء 19 فبراير 2020 12:16 صباحاً
سرار(عدن الغد)خاص:

تقرير/حاتم العمري:


تعد الطريق شريان الحياة أو عصب الحياة بكل ماتحمله هذه الكلمات من أبعاد .. وبدون وجود طريق يعيش المواطنين في دهاليز من العزلة والتخلف الرهيب،ولذا فإن تعبيد وشق الطرق وسفلتتها والقيام بصيانتها ضرورة ملحة لدى المجتمعات كافة باعتبارها الملاذ الوحيد للخروج من بوتقة العزلة الشائكة وسببا رئيسيا وحضارياً للتواصل ..فما احوجنا اليوم جميعاً لتوحيد وتظافر الجهود في هذا المضمار،وخاصة في الأرياف حتى نتمكن من مواكبة الآخرين بالتحديد في مديرية سرار التي شهدت طفرة في شق الطرقات الفرعية في بعض المناطق والقرى على نفقة الأهالي ورجال الخير والعطاء .


ورب صدفة خير من ألف ميعاد وبدون سابق إشعار أو كما يقول المثل"صابح القوم ولاتماسيهم" قمنا يوم أمس الأثنين 17 فبراير 2020م بمعية الأخ علي ناصر الحامدي، رئيس المجلس الانتقالي بمديرية سرار يافع محافظة أبين،وكل من الاخوة محسن سعيد العطوي ومحمد عبدالله الصامتي وشبخ علي عبدالله وعارف،في رحلة استطلاعية لمشروع شق طريق الفرع الاعلى بسرار، وتعرفنا عن كثب عن سير العمل في المشروع والمعاناة اليومية التي يكابدها أهالي قريتي الفرع الأسفل والأعلى .


تقع منطقة الفرع إلى الغرب من مركز المديرية سرار وهو اسم يضم قريتين هما؛قرية الفرع الأسفل وقرية الفرع الاعلى التي تقع في القمة، على طول سلسلة جبلية تغطيها بطانية الإهمال من قمة رأسها إلى اخمص قدميها تعيش ملحمة واقعية من المعاناة وأساطير حقيقية من المقاساة،هموم ابناؤها كثيرة والطريق أولى الصعاب وبسببها يتجرع المواطن يومياً ألواناً من المعاناة والعذاب بشتى صورها ومعانيها.


فالطريق الحالية المؤدية إلى قرية الفرع الأعلى هي خلاصة المكابدة للأجداد والأباء الذين رسموها بأقدامهم وأقدام حيواناتهم واضحت هي المسلك اليومي لهم إلى عاصمة المديرية لنقل مرضاهم وشراء احتياجاتهم ومتطلباتهم اليومية وحملها على ظهورهم وظهور الحمير .


طريق الفرع الأسفل تم شقها في منتصف الثمانينيات من القرن الماضي بأمكانيات بسيطة ولازالت كما هي لم يمسها أي إصلاح ووضعها سيء للغاية، طريق ضيقة،فهي بحاجة إلى توسعة وخاصة في منعطفات الطريق"الأروان".


عند صعودنا بالسيارة عبر هذه الطريق بدأ ينتابنا الخوف رويدا رويدا،نتيجة لأرتكاز الطريق وضيقهاووعورتها،وكلما ارتفعت السيارة بالصعود " زاد احساسنا بإننا هالكون وذو نسب في الهالكين عريق"


إن سلوك تلك الطريق بالسيارة يعد مغامرة حقيقية ومجازفة في ظل وضعه الحالي،وصعوده ليس ممكنا إلا بسيارة يقودها سائق ماهر،حيث أنطفأت وتوقفة السيارة التي تقلنا أكثر من مرةوخاصة في منعطفات الطريق فلايمكن للسائق المرور في المنعطف مباشرة إلابعد العودة بالسيارة إلى الوراء ومن ثم الطلوع وبعزيمة ودفعة قوية، واثناء وصولنا إلى موقع العمل سررنا كثيراً بما تم إنجازه،والتقينا بالأخ/نجيب محمد حسن المنسق العام للمشروع الذي بدوره تحدث قائلا:"مشروع شق طريق الفرع الاعلى يبلغ طوله كيلو متر ونصف ويجري تنفيذه على نفقة الأهالي والمغتربين والداعمين من رجال الخير والعطاء.


وأضاف عملية الشق تتم عبر ثلاث مراحل،المرحلة الأولى تجاوز شعب صالح والوصول إلى أعلى شُعب الظاهري ومن ثم العودة لتشطيب المرحلة الأولى ،والمرحلة الثانية وهي شق الطريق والوصول بها إلى اخر نقطة وهي قرية الفرع الأعلى،بينما المرحلة الثالثة وتتمثل بصيانة طريق الفرع الأسفل التي تم شقها في العام 1987م بأمكانيات بسيطة،فهذه الطريق كانت النواة الاولى لشق طريق الفرع الاعلى التي يجري تنفيذها حالياً.


وشكر الأخ/نجيب المنسق العام للمشروع في حديثه كل الداعمين من الأهالي والمغتربين ورجال الخير والعطاء والايادي البيضاء في الداخل والخارج على دعمهم ووقوفهم الى جانبنا من اجل إنجاز هذه الطريق لتخفيف المعاناة عن الأهالي،داعياً في ختام حديثه كل الخيرين بأن يبادروا بدعم هذا المشروع الذي بات حلماً طال انتظاره بالنسبة للأهالي حتى يرى النور.


معبراً عن شكره للوفد الزائر وعلى راسهم الأخ علي ناصر الحامدي وقال بأن هذه الزيارة كان لها عظيم الاثر في نفوسنا .

 

أما الاخ/علي ناصر الحامدي رئيس المجلس الانتقالي بمديرية سرار فتحدث قائلا:" اولاً اشعر بسعادة غامرة وأنا اشاهد ماتم إنجازه وكذا استمرار العمل بوتيرة عالية بحيث يعد هذا المشروع من المشاريع الأهلية في سرار


وأضاف الحامدي:"الأهالي في الفرع الاعلى هم بأمس الحاجة لهذه الطريق وبحاجة إلى وقفات رجال الخير من أبنا سرار ويافع بشكل عام من اجل استكمال هذا المشروع،بحيث انه في حال تنفيذه سيخفف عنهم الكثير من المتاعب اليومية التي عانوا منها منذ زمن طويل ويسهل عليهم عملية التنقل من وإلى سوق المديرية لشراء متطلباتهم اليومية ونقلها بسهولة


وقال: رئيس المجلس الانتقالي:"سنقف إلى جانب الاهالي ونطرق كل الابواب،وندعم هذا المشروع بقدر استطاعتنا حتى يتم إنجازه ويبلغ نقطة النهاية .


بعد جولتنا الاستطلاعية هذه واثناء نزولنا عبر طريق الفرع الاعلى القديمة التي خطتها اقدام الآباء والاجداد والأهالي منذ القدم،صادفنا في طريقنا الأستاذ والمعلم القدير احمد قاسم ثابت احد ساكني الفرع الاعلى وواحد من هامات التعليم في مديرية سرار التي ينحني لها الرأس احتراما وتقديرا وعرفانا لدورها الريادي في صنع الكوادر بعدد من مدارس سرار ومنها مدرسة المقيصرة .. ورغم تقاعده إلا انة عاد لمزاولة مهنة التدريس بشكل تطوعي فهو معلم من الزمن الجميل وشخصية تربوية نادرة مازال يطرب النفس حنينا وشوقا للتعليم في ذلك الزمن الجميل الذي كاد المعلم فيه أن يكون رسولا حقا .. المعلم احمد قاسم صادفناه فجأة وهو قادما من سوق المديرية ويحمل اغراضا كثيرة على ظهره اشتراها من سوق سرار؛منظر الوالد احمد قاسم وهو يحمل اغراضة على ظهره شوكة تدمي القلب والعينين معا،وبعد أن سلمنا عليه حدثنا بألم وحرقة والعبرة تكاد تخنقه وقال هذا هو حالنا مع الطريق "تعبنا قالها وفي حلقه غصة،يوميا اقطع مسافة ساعتين نزولا وصعودا فالطريق بالنسبة لنا اصبحت خبزنا اليومي كما تشاهدون وأكتفى بهذه الكلمات بعد أن شكرنا على هذه الزيارة داعيا لنا بالصحة وطول العمر، وكان قد الح علينا بتناول وجبة الغداء في منزله إلا اننا شكرناه وعتذرنا له ،ومن جانبه الأخ/علي ناصر الحامدي اثنى على الوالد احمد قاسم لما بذله من جهود في خدمة التعليم في مدارس سرار، حيث قال هذا الرجل الطيب يناشد كل اهل الخير إلى مساعدتهم لإنجاز هذا المشروع الخيري الكبير والذي بإنجازه سينهي معاناة كبيرة ظل الوالد والمعلم احمد قاسم وكل ساكني قرية الفرع الاعلى يعانونها منذ زمن طويل وحتى يومنا هذا.


المزيد في ملفات وتحقيقات
الملائكة ..ومعركة البقاء..
بقلم ✏ مروان التميمي تتساقط الأرواح وتتهاوى الدول وتنهار من بلاء حل بالعالم اجمع يغزو كل بقعة ..وينتشر بأقصى سرعة ..لا مجال للانسحاب والاستسلام .. المنافذ مغلقة
فيروس كورونا: هل تقضي درجة الحرارة المرتفعة على الوباء؟
تستشري الكثير من الأمراض المعدية أو تنحسر في مواسم معينة من السنة؛ إذ تنتشر الإنفلونزا وفيروس نورو المعوي في الأشهر الباردة، بينما تبلغ معدلات الإصابة بالتيفود
تحليل سياسي : لماذا اطلق بحاح النار على الجميع الآن؟
قراءة وتحليل لمقال مستشار رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة اليمنية الأسبق خالد بحاح حول الأوضاع في اليمن... - الانتقالي أخفق بتقديم نموذج مشرف في عدن- عدن تدفع ثمن خمس




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل: شركة النفط بعدن تعلن تخفيض سعر البترول (Translated to English )
حصري : شركة طبية بدأت سحب عقار الكلوروكين المضاد لفيروس كورونا من الصيدليات بعدن تمهيدا لبيعه للخارج (Translated to English )
وصول سيارات اسعاف لعدن من الصحة العالمية ووزارة الصحة تشكو الاستيلاء على 9 منها (Translated to English )
عاجل: مقتل شخص باطلاق نار اثر نزاع على ارضية بقرية قرو غرب عدن
مدير عام مطار عدن الدولي يطمئن الجميع بعدم وجود أي رحلات قادمة إلى عدن
مقالات الرأي
من خلال قراءتنا لمذكرة رئيس الوزراء مخاطباً وزير النقل صالح الجبواني  جاء فيها، ( نظراً للإخلال الجسيم في
عند اطلاعي وقراءتي لاهداف ومبادئ الائتلاف الوطني الجنوبي استوقفتني احدى فقرات مبادئ ذلك الائتلاف وتأملت في
في الوقت الذي جيش فيه النظام العالمي اليوم كل اجهزة الاعلام وحرك كافة المراكز الاعلامية مقروئه ومرئية
    لَقَدْ كَانَتِ السَّنَوَاتُ الْمَاضِيَةُ، وَفِي ظِلِّ وُجُودِ أَحْزَابٍ وتياراتٍ مُتَعَدِّدةٍ،
لم اعد مستغربا بعد اليوم من وقوع اليمنيين في ثالوث الشر الفقر والجهل والمرض الذي جثم عليهم قديما ولازال مستمر
خبرات و كفاءات علمية منسية لانه ليس هناك من يتبناه لدى صناع القرار والتعيينات، ومن يتواجدون حوالي رئيس
الاخ وزير الصحة العامة الدكتور ناصر باعومالاخ وكيل وزارة الصحة الدكتور على الوليديالدكتور عبدالناصر الوالي
عدن في واقع إنساني حرج وتعيش ظروفا بالغة التعقيد والصعوبة من جراء نزاع دموي، ولصالح الغير منسوب إلى أربع
ـ كورونا حيرَ العالمَ . وصاحبُنا حيرنا .ـ كورونا خطيرٌ فتاك . وصاحبنا نجمُ شباك .ـ كورونا ما فهم أحدٌ أصلَه .
من مراد و تاريخها، مراد من أشهر القبائل اليمنية ومن قدمها عراقة وتاريخ ولها أحرف من نور سطرها لها التاريخ
-
اتبعنا على فيسبوك