مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 05 أبريل 2020 02:30 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات

استطلاع.. (تهاني) الطفلة التي كافحت من أجل إعالة أسرتها

السبت 15 فبراير 2020 06:36 مساءً
استطلاع / بليغ السامعي:

لم تستطيع الطفلة تهاني أحمد سعيد الخولاني ، (10 سنوات) ، رؤية والديّها وهما يتعبان ويكدان و مغمومين حيال ثمن الوجبة القادمة ومن أجل توفير قوت يومي للأسرة بعد أن توقف راتب الأب منذ اندلاع الحرب على اليمن في مارس 2015 وتوقف راتب الأم الذي ظلت تتسلم نصفه كل ستة أشهر قبل توقفه تماما وأمست الأسرة بلا عائل ، وبحسها الطفولي لم تستطع تهاني تحمل معاناة والديّها والانتظار ساهمة عند الباب، فقررت اختراع موهبة خاصة بها و ان تجعل من الرسم عملا يساعدها على مساندة والديها وحمل أعباء أسرة مكونة من 5 أفراد.
تقول تهاني :"بعد توقف نص راتب أمي نهائيا الذي كانوا يجيبوه بعد 5 أو 6 أشهر وراتب أبي في بداية الحرب قررت اخرج ارسم أي حاجة يطلبها الناس مني وأشقي على البيت وأصرف على أخواني".

 

البيت والمدرسة والحديقة.. محطات نجاح

بدأت تهاني مشوارها مع الرسم بسن مبكرة وبهدف كبير وكان المنزل أول محطة انطلاق في مشوارها، تقول تهاني:"بدأت أرسم وعمري خمس سنوات وكان أبي يشجعني ويعلمني دائما".
التحقت تهاني بالمدرسة وكانت ترسم فراشات وصور حيوانات على دفاترها المدرسية فلاحظن زميلاتها رسومها وطلبن منها رسم وجوههن، وسريعا ذاع اسم تهاني في المدرسة وحرصت مديرة المدرسة على متابعتها وتشيجيعها،"كانت مديرة المدرسة تسألني عن رسوماتي الجديدة وتشجعني وتقول لي ان أرسم لجميع الطالبات".
وانتقلت تهاني مع أخوتها إلى مدرسة حكومية بسبب توقف راتبي الأب والأم وعدم قدرتهما دفع تكاليف التدريس في مدرسة خاصة، وتضيف: "كنت أدرس في مدرسة خاصة ومع الظروف وتوقف راتب أمي انتقلنا إلى مدرسة حكومية".
ثم انتقلت الطفلة تهاني وموهبتها وعلب ألوانها وسريعا لفتت انتباه الطالبات والمدرسات، ومن المنزل إلى المدرسة إلى حديقة الشعب، المكان الذي تواظب عليه عصرا حيث يتواجد حشود من الناس المتنزهين.

 

نجاح كبير

أثناء ما كانت تهاني ترسم على دفاترها وعلى درج البيت بأريحية تامة لم يخطر في بالها أنها ستعكف ساعات من الرسم المتواصل على رسم أشياء جديدة لم تجرب رسمها سابقاً، وتعود للبيت حاملة الأمل لأسرتها ومتعبة وتنام بلا عشاء من الجهد المضاعف الذي تبذله حتى بات الكثير من الأطفال يعرفونها ويتحلقون حولها أثناء ما تقوم بالرسم ، وهي ترسم على وجوه الأطفال الفراشات والجوكر والقط وتجعل الأطفال سعداء، تقول والدة الطفلة تهاني ":أصبح لدى تهاني صديقات والأطفال يسعدوا عندما ترسم على وجوههم... وتعود بمبلغ يعيننا على مواصلة الحياة".

 

معاناة ومسؤولية مبكرة

مبكرا ألقت الطفلة ذات العشر سنوات على عاتقها مسئوولية إعالة الأسرة بعد توقف راتبي والديها وبيع مدخراتهما من الذهب، خرجت مع والدتها ترسم للناس مقابل مبلغ يضمن حياة أسرتها لليوم التالي، تقول والدة الطفلة:" توقف راتبي وراتب زوجي عندما اندلعت الحرب واضطررت لبيع الذهب بعملية قيصرية ومن أجل حياة أولادي ... بعت كل ما أمتلكه وبعدها اضطررت أخرج للحديقة مع إبنتي، أنا أبيع حنى وهرد وابنتي ترسم عشان تصرف علينا ولا نمد أيدينا لأحد".

 

مناشدة لإيقاف الحرب

وناشدت تهاني في رسالة لجميع الأطفال ان ينمو مواهبهم ويخففوا من معاناة أسرهم:" أتمنى من جميع الأطفال ان ينمو مواهبهم ويصرفوا على أسرهم. واتمنى من كل المتحاربين ان يتصالحوا وأن تنتهي الحرب سريعا.. تعبنا".


المزيد في ملفات وتحقيقات
التوافق الجنوبي يتعثر مرة أخرى ولا حلول تلوح في الأفق
تقرير/مجدي القاضي: رغم ارتفاع نبرة الخطاب بين طرفي الاحتقان الشرعية والانتقالي في مناطق شقرة والساحل وتهديدات قيادات عسكرية باقتحام عدن التي تعد آخر معقل للمجلس
قرى ساحلية ما بين أضرار السيول وتخاذل السلطة بأحور
تقـرير/حمدي العمودي: شهدت مديرية أحور بمحافظة أبين قبل نصف شهر على مدى أربعة أيام متتالية سيول جارفة وأمطاراً غزيرة صاحبتها رياحاً شديدة جعلت المدينة وقراها مسكناً
خفايا الإعلان عن اكتشاف إصابات بفيروس كورونا في صنعاء والتراجع لاحقا‬ً
تشهد‭ ‬اليمن‭ ‬منذ‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬خمس‭ ‬سنوات‭ ‬حربا‭ ‬عنيفة‭ ‬أدت‭‬إلى‭ ‬خلق‭ ‬واحدة‭ ‬من‭ ‬أسوأ‭ ‬الأزمات‭ ‬الإنسانية‭ ‬بالعالم،‭




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
تفاصيل : انفجار عبوة ناسفة بموكب للقوات السعودية بعدن
بعد تشييع جنازة والدته.. يمني يتعرض لضرب مبرح في الهند (فيديو)
عاجل : استهداف موكب عسكري للتحالف بعدن بتفجير
عاجل: مسلح يغتال شابا بالمنصورة
إصابة مسؤول يمني بفيروس كورونا
مقالات الرأي
    يكفي أن تشاهد قنوات مليشيات الحوثي أو تستمع اذاعاتهم التي يتجاوز عددها الـ28 إذاعة وتبث في أنحاء
لم يبق سوى 20 ألف أسد في الأرض، يوما ما سيتحول الأسد إلى كائن أسطوري. سيموت الملك وسيحمل الضبع لقب ملك الغابة
    المواقف الوطنية يجب ان لا تتجزأ كما أن جهود ومبادرات تعزيز توحيد الصف الوطني لا يجب أن تكون من طرف
هنالك أعتقاد سائد بأن لفظ كلمة الدولة أو الحكومة يحمل نفس المعنى حيث يستخدم اللفظان بالتناوب كمترادفات في
تناقلت وكالات الأنباء العالمية الإحتفال الذي أقيم في مدينة ووهان الصينية بمناسبة رفع الحظر عنها، وعودة سبل
  حال الضالع اليوم لا يسر عدواً ولا صديقاً البتة ؛ ليس فقط في الجانب الخدمي المتدهور بشكل لا يصدق ، بل حتى في
على "...." أن يدركوا أن المسار أعوج ولا بد أن يستقيم الحال .. اليوم يهرول الذين شاركوا وتسببوا بأعوجاج المسار وهم
العنصرية أحد أشكال السلوك المتطرف، ومهما حاول الإنسان إخفاء هذا السوك إلا ان المواقف الصادره عنه في أصعب
  مصطفى النعمان  لم اكن راغبا في تناول موضوع جرى بحثه في العاصمة الأردنية نهاية شهر فبراير الماضي على
كتبت عن الميسري، وقلت إن عدن أيام كان الميسري فيها غير، وقرأت عن بعض الخصوم للدولة، والنظام يتمنون عودة
-
اتبعنا على فيسبوك