مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 26 سبتمبر 2020 11:25 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الأحد 26 يناير 2020 07:31 صباحاً

سلطان العرادة

إستمعت اليوم إلى حديث الأخ محافظ مارب الصديق سلطان العرادة الذي جمعتني به رفقة قديمة منذ أيام مجلس نواب ما بعد الوحدة ، وكم هي السعادة التي شعرت بها وهو يتحدث بتلك الروح عن الأوضاع في مارب كقائد يتحرك في ظروف معقدة ، ويقدم الدليل على أن القيادة الناجحة هي التي تربط بجدارة بين الرؤيا الاستراتيجية وحاجة اللحظة المعاشة إلى التصرف في ضوء تطورات الأحداث .
عرفت الاخ سلطان شاباً يشع حيوية بسلوك مأربي أصيل ، وكان عضواً في مجلس النواب ، ولذلك كنت لا أتردد من موقعي كرئيس لمجلس النواب يومذاك أن أناقشه كأخ أكبر لتصحيح بعض ما علق بوعيه من إشكالات العلاقة السياسية مع الجنوب . وكان نقاشنا يمتد لساعات يشارك فيه عضو مجلس النواب المرحوم علي ناصر طريق رحمه الله بما توفر له من رجاحة عقل وحكمة .
يجيد إدارة الخلاف بقواعد تنم عن مدارك معرفية وصفات أخلاقية لا تنحو إلى القطيعة وهي أهم ما يمكن أن تتوفر للقائد . وهذا ما جعلني أشعر أن الموقف الذي ظهر به يوم أمس كان قد تأسس مبكراً وفي ظروف كنت شاهدا على جانب منها .

تعليقات القراء
439203
[1] قال العراده فهمان من يحفظ كرامة منطقته هو الفهمان غير ذالك شاقي فقط لاغير
الأحد 26 يناير 2020
عامر المرفدي | عسيلان
طيب مادام ناقشتوا معه قضية الجنوب وتعرفون انه الجنوب وغير الجنوب لحكم اليمن اساسه عنصري وانتم كنتم الموظفين والداعمين لهذا ومادام الحال كان موجود على هذه الحاله وهو موجود بقياداته يالشمال نفس الحاله كيف يكون جدوا من العراده وهو لازال مكرس الحاله العنصريه لحكم الهضبه ومن داخل منطقته وارضه وبيته ماءرب فكيف توصفه بالفهمان اكيد لانه مكرس خطكم العنصري الهضبي شاءنه شاءن سالمين وعلي عنتر وعلي ناصر قوه ل عبدالفتاح الشوعي ليحكم ارضهم وبيتهم بالحكم الاشتراكي الكفري وهكذا العراده يحكم بيته ومن خارج بيته والديمقراطيه هو كل بلد من اليمن تتحكم في ارضها والمركز يجمعها لكلمه سؤا وهذا مالا نشوفه مع العراده خارج الخط من بيته فكيف يكون فهمان الفهمان يتحكم في بيته والبخارج عن بيته ضيوف وفي حدود صنعاء للقتال وليس لتحكام بماءرب اعتقد وصلة فكرة الحق الضايعه في اليمن والذي في ارضها تكرس العنصريه من كل زاويه باءسم اليمن واليمني واليمني مستمر عليه الضلم الا متى

439203
[2] عامر المرفدي يقول وصلت الفكرة ولا احد فهم ماذا تريد ان تقول
الأحد 26 يناير 2020
علي طالب | كندا
عامر المرفدي يقول وصلت الفكرة ولا احد فهم ماذا تريد ان تقول. الدكتور ياسين علق على شخصية العرادة وإمكانياته من منطلق معرفة الدكتور بالعرادة . حتى وان اختلفت الناس في وجهات النظر والتوجهات السياسية لكن لاينكر الحقائق ان هناك رجال نختلف. معهم وهذا لا يعني ان ننكر إمكانياتهم الفكرية ان كانوا يمتلكون فكر وقرات فكرية .

439203
[3] خينا يشوفوا عقل الحوثي لاوين؟
الأحد 26 يناير 2020
الجني | الجن
يشوفوا الى اين بيوصل



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
وفاة نجل شقيق اللواء عيدروس الزبيدي
الدولار يتراجع امام الريال اليمني
العثور على جثة شخص مقتول شمال مدينة انماء
عاجل: قتلى وجرحى اثر انفجار قنبلة يدوية بنقطة العلم
صحفي يكشف عن واقعة صادمة تعرض لها مختل عقلي بعدن
مقالات الرأي
بين مَلَكية شابّة مُقَنّعة وجمهورية شاخت وتآكلت تتأرجح صنعاء ومعها سبتمبر (المنقسم) ما يزال يحمل أسفاراً على
ونحن نعيد اليوم مشهد اللحظة التاريخية لإشعال شعلة ال٢٦ من سبتمبر المجيد ... ثورة اليمنيين ضد الظلم والقهر
في الماضي كانت المنطقة الوسطى بمحافظة ابين اكثر مناطق محافظات الجنوب ترفض الوحدة اليمنيةوفي كل اسبوع تقيم
سبتمبر الشعب كان ثورة في السادس والعشرين ١٩٦٢؛ وسبتمبر الانقلاب كان نكبة في الواحد والعشرين من عام ٢٠١٤ ..
  حكومة مرهونة على أسوار الخزي وأطلال العار ، جعلت من نفسها مناديل " كلينكس " للاستخدام (الخارجي) بعد قضاء
  دنيا الخامري بالعودة إلى عهد سابق أي قبل ثمانية وخمسون عاماً ثار عدداً من الأحرار الأبطال في وجه الإمام
عدم تمكين مدير أمن عدن الجديد العميد الحامدي من مباشرة مهامه خطأً، ومنع مدير الأمن السابق من العودة الى عدن
جـاء في معـرض كلـمة الرئيس هـادي التي القاها يوم الخميس الماضي خلال الدورة الـ 75 للجمعية العامة للأمم
-------------------------------# بقلم : عفراء الحريري إشتقت كثيراً لهذا المسمى جمهورية ! ويصادف اليوم ذكرى ٢٦ سبتمبر ، وبعد
كان اول سؤال خطر ببالي بعد الاعلان عن انطلاق او انفجار دوري المناصب في عدن، هو، هل الشرعية تأكل الثوم بفم
-
اتبعنا على فيسبوك