مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 27 سبتمبر 2020 12:12 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
أخبار عدن

فريق "مبادرة هويتي" يرصد إنتهاكات خطيرة وتدمير ممنهج لقلعة صيرة التاريخية

السبت 25 يناير 2020 11:07 مساءً
عدن(عدن الغد)خاص:

تواصل مبادرة هويتي برنامج زياراتها إلى المعالم التاريخية في عدن - للأسبوع الثالث على التوالي، واختتمت برنامج زيارتها لهذا الأسبوع بزيارة لقلعة صيرة التاريخية..


و"قلعة صيرة" تقع على قمة جبل جزيرة صيرة وهي جزيرة بركانية يعود تاريخ بناؤها إلى العام 1173م وتعد موقع عسكري دفاعي صمد كثير أمام الهجمات المتعددة ألتي تعرضت لها عدن من قبل البرتغاليين والعثمانيين وغيرهم..


تعرضت "قلعة صيرة" للكثير من الإهمال كغيرها من معالم عدن التاريخية والأثرية بدءً من إختفاء مدافعها البرونزية الأربعة منذ اكثر من عشر سنوات إلى اقتلاع أحجارها ورميها في البحر وصولاً إلى تشويه جدرانها الداخلية عن طريق الكتابة بالطلاء من قبل الزوار ونحوه.


رصد فريق المبادرة اليوم من خلال زيارته الكثير من الانتهاكات التي تعرضت لها القلعة التاريخية حيث أن الطريق إلى الجبل بات مكتضاً بالبنايات العشوائية، كما باتت الدرج المؤدية إلى قمة الجبل مدمرة ومحطمة، وشرع بعض المتنفذين إلى جرف الجبل وإقتطاع جزء كبير منه بطريقة عشوائية لتشييد العمارات والقصور في حرم جبل بركاني وقف الآلاف السنين لحماية عدن وقلعة تمتد في جذور التاريخ.


أما في القلعة نفسها فتوجد حفر في الجدران الداخلية للقلعة وتشققات في جدرانها الخارجية، كما أوضح الفريق أن وجود حمام بداخل القلعة سيؤدي لتسرب المياه بين الشقوق سيؤدي لإحتمالية انهيارها مع مرور الزمن.


وشعر فريق "هويتي" بالإستياء لرؤية بعض أحجار القلعة قد نزعت وضاع أثرها، كما اختفت الأبواب الداخلية للقلعة، وباتت جدرانها العتيقة صفحة لتدوين ذكريات الزوار، وهو ما أدى لتشويه المظهر الجمالي للقلعة التاريخية..


ودعت د. جاكلين البطاني المسؤولين في عدن إلى القيام بدورهم لتوفير حماية أمنية مختصة بالمعالم الأثرية والتاريخية، وأضافت جاكلين أن قلعة صيرة لا تعد معلم تاريخي فحسب، بل معلم سياحي يجب الإستفادة منه والحفاظ على المنطقة المحيطة به التي شوهت بالبناء العشوائي وامتلات بمياه الصرف الصحي.


وزادت " جاكلين" بتوجيه دعوة للحفاظ على متنفس "أبو دست" الذي يقع أسفل القلعة من جهة الجنوب باعتباره المتنفس البحري الوحيد الذي تبقى لابناء صيرة..

 

*من جمال محسن الردفاني


المزيد في أخبار عدن
كهرباء عدن: غدا سيتم إخراج غلايتين لصيانة طارئة
قالت كهرباء عدن انها ستقوم فجر غدا الاثنين بإخراج الغلاية 5 و 6 لعمل صيانة طارئة وبحسب بيان صادر عن الدائرة الإعلامية لكهرباء عدن فان سيتم خروج الغلاية 5و6 . وذلك لعمل
تعليم الصم والبكم والمكفوفين القراءة والكتابة تمهيدًا لافتتاح مكتبة لذوي الاحتياجات الخاصة
نفذ مركز للمرأة للبحوث والتدريب بجامعة عدن، وبالتعاون مع مؤسسة رموز التنموية للصم وذوي الاحتياجات الخاصة، ورشةً تدريبية في مجال لغة الإشارة العالمية، ضمن مشروع
عاجل: تعيين قائد جديد لقوات الحزام الأمني بعدن
أصدر اليوم السبت العميد محسن الوالي قائد ألوية الدعم والإسناد والأحزمة الامنية قرارا بتكليف قائدا جديدا لقوات الحزام الأمني بالعاصمة عدن. ونص القرار رقم 20 للعام 2020




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
وفاة نجل شقيق اللواء عيدروس الزبيدي
الدولار يتراجع امام الريال اليمني
العثور على جثة شخص مقتول شمال مدينة انماء
عاجل: قتلى وجرحى اثر انفجار قنبلة يدوية بنقطة العلم
صحفي يكشف عن واقعة صادمة تعرض لها مختل عقلي بعدن
مقالات الرأي
بين مَلَكية شابّة مُقَنّعة وجمهورية شاخت وتآكلت تتأرجح صنعاء ومعها سبتمبر (المنقسم) ما يزال يحمل أسفاراً على
ونحن نعيد اليوم مشهد اللحظة التاريخية لإشعال شعلة ال٢٦ من سبتمبر المجيد ... ثورة اليمنيين ضد الظلم والقهر
في الماضي كانت المنطقة الوسطى بمحافظة ابين اكثر مناطق محافظات الجنوب ترفض الوحدة اليمنيةوفي كل اسبوع تقيم
سبتمبر الشعب كان ثورة في السادس والعشرين ١٩٦٢؛ وسبتمبر الانقلاب كان نكبة في الواحد والعشرين من عام ٢٠١٤ ..
  حكومة مرهونة على أسوار الخزي وأطلال العار ، جعلت من نفسها مناديل " كلينكس " للاستخدام (الخارجي) بعد قضاء
  دنيا الخامري بالعودة إلى عهد سابق أي قبل ثمانية وخمسون عاماً ثار عدداً من الأحرار الأبطال في وجه الإمام
عدم تمكين مدير أمن عدن الجديد العميد الحامدي من مباشرة مهامه خطأً، ومنع مدير الأمن السابق من العودة الى عدن
جـاء في معـرض كلـمة الرئيس هـادي التي القاها يوم الخميس الماضي خلال الدورة الـ 75 للجمعية العامة للأمم
-------------------------------# بقلم : عفراء الحريري إشتقت كثيراً لهذا المسمى جمهورية ! ويصادف اليوم ذكرى ٢٦ سبتمبر ، وبعد
كان اول سؤال خطر ببالي بعد الاعلان عن انطلاق او انفجار دوري المناصب في عدن، هو، هل الشرعية تأكل الثوم بفم
-
اتبعنا على فيسبوك