مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 23 فبراير 2020 12:23 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الثلاثاء 21 يناير 2020 06:05 مساءً

تنفيذ اتفاق الرياض .. حفظ وحدة اليمن وسلامة أراضيه

بدون مقدمات أو عبارات إنشائية, أو مداخل عن أهمية تنفيذ اتفاق الرياض أودُ الدخول في الموضوع بصورة مباشرة ومختلفة وأقول, ظهرت في الأيام الماضية بعض الأقلام المأجورة وبعض المُهرجين والمُغفلين، في ناد "حكايات قصص ألف ليلة وليلة", يحاولون أن يأخذوا الرأي العام إلى مسار غير المسار الذي تم الاتفاق عليه في الرياض, والترويج لحملة تشويه هدفها هدم ما أنجز في الرياض والنيل مما تم إنجازه, ونكران ما أنجزه اليمنيون بمباركة تحالف دعم الشرعية في اليمن بقيادة المملكة العربية السعودية الشقيقة ممثلة بخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وفخامة الرئيس القائد المشير عبدربه منصور هادي القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس الجمهورية اليمنية, مُحاولين تغيير مسار هذا الاتفاق الناجح إلى فشل والتعدي على كل الخطوط الحمراء بمحاولات تمطيطية غير شفافة . 

 

وعطفاً على ما قُلتُ سلفاً وليعلم القاصي والداني إن اتفاق الرياض يُعد احد الانجازات التاريخية الهامة والمشرفة التي تُضاف إلى السجل المشرف لإنجازات المملكة العربية السعودية التي كانت ولا زالت منذ عهد مؤسسها الملك عبدالعزيز تقف بجانب أشقائها في اليمن, لرأب الصدع وجمع الأخوة والأشقاء المختلفين اليمنيين وذلك لتوحيد الجهود تحت قيادة تحالف دعم الشرعية بقيادة المملكة العربية السعودية لاستعادة الأمن والاستقرار في اليمن, وترتيب الأوضاع العسكرية والأمنية تحت قيادة وزارة الدفاع الشرعية, لمواجهة الخطر الإيراني والقضاء عليه,وتفعيل دور كافة سلطات ومؤسسات الدولة اليمنية, كما يعمل على تأمين الحدود البحرية لمنع التسلل والتهريب, وبالتالي إلى استتباب الأمن في الموانئ البحرية المختلفة والذي بدوره يعمل على تنشيط الحركة الملاحية والتجارية لتصل البواخر إلى هذه الموانئ بأمن وسلام . 

 

الصراحة راحة، ويقيناً بان اتفاق الرياض جاء ليؤكد بان تحالف دعم الشرعية بقيادة المملكة العربية السعودية استجاب لطلب فخامة الرئيس الشرعي المنتخب عبدربه منصور هادي لحماية اليمن وشعبه من استمرار عدوان المليشيات الانقلابية الحوثية المدعومة من النظام الإيراني, والبناء على النجاحات السياسية والعسكرية والأمنية والاغاثية والتنموية وعلى رأسها استعادة السيطرة على معظم الأراضي اليمنية, كما جاء ليؤكد التزام تحالف دعم الشرعية في اليمن بالمرجعيات الثلاث, مبادرة مجلس التعاون الخليجي وآليتها التنفيذية ومخرجات الحوار الوطني الشامل وقرار مجلس الأمن الدولي رقم 2216 والقرارات ذات الصلة ومقررات مؤتمر الرياض . 

 

أخيراً أقول .... أقبلوا على تنفيذ اتفاق الرياض بأسرع وقت ممكن وانتهوا عن محاربته, لان تنفيذه يعني استعادة الدولة المختطفة من المليشيات الانقلابية الحوثية وتثبيت أمن واستقرار الشعب اليمني, والقضاء على التدخل الإيراني في الشأن اليمني, وحفظ وحدة اليمن وسلامة أراضيه, والله من وراء القصد . 

 

حفظ الله اليمن وشعبها وقيادتها ممثلة في فخامة الرئيس القائد عبدربه منصور هادي من كل سوء وجعلها دوماً بلد الأمن والأمان والاستقرار والازدهار .



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
قوة امنية تداهم فندقا بعدن وتعتقل قادة الوية في المقاومة التابعة للقيادي عادل الحالمي
وصول قائد عسكري بارز إلى عدن عقب رحلة علاجية بمصر
في ذِكرى وصوله للسلطة على سجاد مخملي .. هادي الرئيس اللغـــز
قوات الامن تعلن ضبط خلية تقوم بقصف قوات الجيش بشقرة وتنشر صورا لافرادها
قيادي سابق بالانتقالي يطالب بمليونية لسحب التفويض الشعبي للمجلس
مقالات الرأي
  الانتقاليُ !! وما أدراك ما الانتقاليون !! . لم يكنْ وليدَ اللحظةِ ولا الصدفةِ . فمن خلال منجزاته وأطروحات
كانت السلطنة الفضلية تمتد من ساحل عدن(العلم) غربا إلى منطقة (مقاطين) شرقا، ومقاطين جزيرة صخرية صغيرة تقع قرب
انتشرت هذه الايام ظاهرة استخدام المركبات والاطقم العسكرية من بعض المنتمين للمؤسسة العسكرية او الامنية او
  فجر يوم 22 من فبراير عام 2017م أستشهد القائد العسكري الاستراتيجي الفذ اللواء الركن احمد سيف اليافعي نائب
ان حالة الفقر المدقع التي يعيشها الشعب في البلاد وحالة الانفلات الأمني والتدهور الاقتصادي وارتفاع صرف
    منذ البداية كتبت ان اتفاق الرياض لم يكن اكثر من ترحيل أزمة ثم البحث في امكانية فك احاجيها اليمنية
قريبا سيلمس الشعب الحضرمي، ثمار ونتائج أول المشاريع الخدمية الإستراتيجية التي حققتها لهم قيادتهم الحضرمية
وكيف لنا أن نخرج من مربع الفساد الجاثم على صدورنا في الجنوب الحبيب وكيف أن يتم القضاء على هذه الآفة المدمرة
  الإجابة البديهية التي نعرفها جميعاً بإنه رافضي..شيعي.. فارسي.. إيراني.. عميل.. خائن.. مرتزق.. بائع للوطن..كل
المجلس الانتقالي وأنصاره واحزمته ونخبه وإعلامية يذكرني قصه تاريخيه استوت في اليمن الشمالي أيام حكم الإمام
-
اتبعنا على فيسبوك