مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 09 أبريل 2020 03:24 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
احوال العرب

مقتل محتج في اشتباكات بين الشرطة العراقية ومتظاهرين

الثلاثاء 21 يناير 2020 04:48 مساءً
(عن الغد)رويترز:

خاضت الشرطة العراقية يوم الثلاثاء اشتباكات بالشوارع مع متظاهرين مناهضين للحكومة، حيث أطلقت الغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي في محاولة لتفريق شبان يرشقونها بالحجارة ويطالبون بإصلاح النظام السياسي الذي يرونه شديد الفساد.

 

وقالت مصادر طبية إن محتجا قُتل في بغداد في حين توفي آخر متأثرا بإصابته برصاصة يوم الاثنين في مدينة بعقوبة. وأضافت المصادر أن ما لا يقل عن 50 متظاهرا أصيبوا كذلك.

 

واندلعت اشتباكات عنيفة لليوم الثالث على التوالي في ساحة الطيران في بغداد وعدد من المدن في جنوب البلاد منها البصرة وكربلاء والنجف، حيث ألقى المحتجون الحجارة والقنابل الحارقة على الشرطة التي ردت بإطلاق الغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي.

 

وقال محتج ملثم في بغداد، رفض ذكر اسمه، لتلفزيون رويترز ”مظاهراتنا سلمية. نطالب باستقالة الحكومة ونطالب برئيس وزراء مستقل غير متحزب“.

 

وأصابت الاضطرابات العراق بالشلل منذ الأول من أكتوبر تشرين الأول إذ يطالب المحتجون بإنهاء ما يصفونه بالفساد المتجذر ورحيل النخبة التي تمسك بمقاليد الحكم منذ الغزو الذي قادته الولايات المتحدة عام 2003. وقُتل ما يزيد على 450 شخصا.

 

وذكرت وسائل إعلام حكومية عراقية أن من المتوقع أن يعين الرئيس برهم صالح هذا الأسبوع رئيسا جديدا للوزراء خلفا لعادل عبد المهدي الذي اضطُر للاستقالة في مواجهة الاحتجاجات.

 

وذكر التلفزيون العراقي أن صالح يفاضل حاليا بين ثلاثة ساسة لاختيار من يقود حكومة انتقالية تعمل على تهدئة الغضب الشعبي، مضيفا أن من المتوقع أن يُعلن قراره اليوم الثلاثاء على أقرب تقدير.

 

وقُتل ستة عراقيين، منهم شرطيان، وأصيب العشرات خلال اشتباكات أثناء احتجاجات في أنحاء البلاد أمس الاثنين.

 

وتجددت الاحتجاجات في مطلع الأسبوع بعد فترة هدوء على مدى أسابيع حيث سعى المحتجون للحفاظ على الزخم بعد تحول الانتباه إلى الصراع الأمريكي الإيراني بعدما قتلت واشنطن قاسم سليماني قائد فيلق القدس بالحرس الثوري الإيراني في ضربة جوية داخل العراق.

 

وسلط مقتل سليماني الضوء على نفوذ بعض القوى الأجنبية في العراق، وخصوصا إيران والولايات المتحدة. وردت طهران على مقتل سليماني بهجوم بالصواريخ الباليستية على قاعدتين عسكريتين عراقيتين تستضيفان قوات أمريكية.

 

وقالت مصادر بالشرطة العراقية إن ثلاثة صواريخ كاتيوشا سقطت بالمنطقة الخضراء شديدة التحصين في بغداد والتي تضم أبنية حكومية وبعثات أجنبية.

 

وأضافت المصادر أن الصواريخ أُطلقت من منطقة الزعفرانية خارج بغداد، موضحة أن صاروخين سقطا قرب السفارة الأمريكية.


المزيد في احوال العرب
السعودية تطلق "قناة ذكريات" لعرض أعمال الماضي الجميل
بتوجيه من معالي وزير الإعلام رئيس مجلس إدارة هيئة الإذاعة والتلفزيون بالمملكة العربية السعودية ، الدكتور "ماجد بن عبدالله القصبي" أطلقت هيئة الإذاعة والتليفزيون ،
مصر تمدد حظر التجول الليلي 15 يوما لمواجهة تفشي فيروس كورونا
 قال رئيس الوزراء المصري مصطفى مدبولي يوم الأربعاء إنه تقرر تمديد العمل بحظر التجول الليلي 15 يوما حتى 23 أبريل نيسان لمواجهة انتشار فيروس كورونا. وأضاف أنه تقرر
سلطان عمان يصدر عفوا عن 599 سجينا بينهم 336 أجنبيا
 ذكرت وكالة الأنباء العمانية على تويتر يوم الأربعاء أن السلطان هيثم بن طارق آل سعيد أصدر عفوا عن 599 سجينا بينهم 336 أجنبيا. ولم تذكر التغريدة إن كان العفو له صلة




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء العرب
*******يمتلك العراق كل مقومات النهوض الحضاري الشامل ، ولا تتوفر هذه المقومات مجتمعة إلا نادرا لبلد ما .فالعراق
أعزائي : تردد مصطلح العالقون بجائحة وباء كارونا ، واصبح فيه قيل وقال ، بيدا أنه فيما يبدو لي لاينطبق هذا
قال تعالى:- "مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُمْ مَنْ قَضَى
بسم الله الذي لا يضر مع اسمه شيء في الأرض ولا في السماء وهو السميع العليم أبناء شعبنا العظيم في كافة أماكن
في ظل ورود اخبار عن اصابات في صفوف الاسرى بسجون الاحتلال الاسرائيلي بوباء كورونا بات من الضروري القيام بأكبر
لقد حققت القائمة المشتركة التوازن المطلوب في الية العمل السياسي داخل المجتمع الاسرائيلي وتمكنت من ايقاف
تحت هذا العنوان بالتأكيد لا يوجد مشروع عربي أمام مشاريع عديدة لتقسيم المنطقة العربية تتلاقى فيها الأهداف
الدِّراما هي هويةُ كُل شعبٍ من الشعوب، فالدِّراما تعكس ثقافةَ المجتمع، وقد تخلق ثقافةً جديدة في المجتمع، قد
-
اتبعنا على فيسبوك