مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 24 سبتمبر 2020 03:09 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الأحد 19 يناير 2020 10:57 مساءً

القتل من أجل القتل..


معظم الجبهات، وخصوصاً جبهة مأرب، نائمة، ومع ذلك يستمتع الحوثيون باستعراض قدرتهم على القتل، ولو لم ينتج عن سفكهم لدماء المزيد من اليمنيين، أي عائد سياسي أو عسكري أو أمني.

ما الجدوى من إرسال صواريخك البالستية إلى ثكنات عسكرية لم تعد تشكل عليك أي خطر حقيقي؟!
إنها شهوة الدم فقط، معززةً بالتوحش والانعدام الكامل للشعور بالمسؤولية تجاه مستقبل اليمنيين وآخر آمالهم في إيقاف الحرب وتحقيق السلام.
80 جنديا يمنيا قتلهم الحوثيون بضربة بالستية واحدة.. ذهب بعدها القاتل ليحتفل ببشاعته دون أن يدري أن الدم لا يولد إلا الدم، وأن الإسراف في القتل غير المبرر لا ينتج عنه إلا الخراب الشامل.

هي الهمجية حين تمتلك سلاحاً، أو الغباء حين يستقوي بالصواريخ بلا رادعٍ من حسابات سياسية أو وطنية.. بله أخلاقية.

الحرب لا تبرر الإيغال في سفك الدماء أياً كانت المبررات، خصوصا أنها دماء جزء من شعبك الذي تريد أن تحكمه.. أو جزء من معسكر خصمك الذي تدعي أنك تريد الوصول معه إلى سلام وتسوية..
أي سلام أو أية تسوية سترسو على شاطئ هذا المحيط المخزي من الدماء؟؟!!



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
لملس يوجه بإحالة اول مسئول حكومي بعدن للتحقيق من هو ؟ تعرف على القصة
الهيئة الإدارية لجمعية صرافي تعلن عن فتح جميع شركات ومؤسسات القطاع المصرفي
ارتياح شعبي لاحالة اول مسئول حكومي بعدن للتحقيق
عراك واطلاق نار أمام بوابة مطار عدن
الحوثي: سنقول اهلا وسهلا بهادي ومن معه في صنعاء
مقالات الرأي
    *كتب: وديع أمان*   خمس سنوات مضت، وكأننا -الشعب- نتعرض لمحاولات إبادة جماعية متنوعة، تارةً بإفتعال
لم يكن عندي ذرة شك ان مايعتمل في عدن هو بفعل مقصود.يهدف الى تخريبها وكسر مدنية عدن وناسها. هؤلاء الفاعلون
حين نسمع بعض من قيادات بالانتقالي الجنوبي تقول : نحن مع التحالف حتى تتحقق كل أهداف عاصفة الحزم. فإما أنهم لا
   عاش اليمانيون قرونا عديدة تحت ظلام التخلف والجهل بعد أن سلموا أمرهم طواعية للقادمين إليهم من خارج
  بقلم/ صالح علي الدويل باراس ✅ في البداية كانت تغريدة للدكتور حسين لقور بن عيدان قال فيها "‏العبث الذي
للرئيس التونسي زين العابدين بن علي، - رحمة الله عليه - قول ذائع حين توجه إلى شعبه في خطبة الوداع الشهيرة
    كما أشرنا بأحد مقالاتنا بأن المحافظ سيكون هو طوق النجاة لعدن وأبناءها من الفساد وحرمانهم من الخدمات
    تعيش خارج اليمن الغالبية العظمى من المنادين بشعارات (استعادة الدولة) و(انهاء الانقلاب) و(هزيمة
في خطوة كانت ضرورية، أصدر المحافظ أحمد لملس قرارات بتكليف مدراء عموم لمديريات محافظة عدن، ولمدراء عموم
  لا يختلف اثنان على أن الكثير من الممارسات والأفعال المجرمة شرعاً وقانوناً قد أضحت اليوم ظواهر مزمنة تهدد
-
اتبعنا على فيسبوك