مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 19 سبتمبر 2020 08:33 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
السبت 18 يناير 2020 08:10 مساءً

مستشفى محنف بلودر .. خدمات مستمرة وغياب دعم وزارة الصحة

كل المراحل التي مرت في مديرية لودر والمنطقة الوسطى منذ عقدين من الزمن كان مستشفى محنف بلودر حاضرا في كل المنعطفات والأزمات وأصبح المستشفى الذي يستقبل الجرحى والمرضى وبوتيره عالية رغم شحة الإمكانيات من سيارات واستكمال بناء الاقسام التي لم تعد كافية لتزايد عدد السكان والنازحين من المحافظات المجاورة بسبب الحرب العبثية ولأن مبنى المستشفى صمم في ستينات القرن الماضي لعدد السكان آنذاك ويحتاج لتوسعة بل للإسراع في توفير اولا أجهزة لمركز غسيل الدم الذي تكفل في بناء المركز فاعل خير منذ ست سنوات وأتذكر منذ زيارة وزير الصحة الدكتور أحمد قاسم العنسي قبل منذ سبع سنوات وقرار ترفيعه إلى مستشفى عام نظرا للخدمات الجليلة التي يقدمها لمواطني المنطقة الوسطى والمحافظات المجاورة ولا ندري هل تم الترفيع عمليا..


المستشفى اليوم يحتاج اولا أجهزة غسيل الدم مع محاليلها رغم الوعود منذ ست سنوات من مختلف الجهات والشخصيات السياسية وبرغم أن مركز الملك سلمان قدم كثيرا من الأجهزة لغسيل الدم ولوزارة الصحة إلا أن مركز الغسيل بلودر لم يرى النور وظل مرضى الفشل الكلوي يعانون من السفر الى محافظات أخرى أو محافظة عدن مما يجعل من تلك المعاناة كابوسا يأتي على دخل الأسر ماليا ويزيد الطين بله والمستشفى يحتاج لسيارات إسعاف نظرا لتزايد الحالات وكون المستشفى يستقبل الحالات الطارئة والوضع القائم في المنطقة الوسطى علما أن كثير من الوعود التي استلمتها إدارة المستشفى ممثلة بالدكتور نبيل الكازمي ومدير مكتب الصحة م لودر الاستاذ محمد مزاحم من قبل السلطات المحلية بالمحافظة وبعض الشخصيات ولكن لاحياة لمن تنادي فهل نرى تحرك المنظمات الدولية ومركز الملك سلمان وأن تقوم وزارة الصحة بدورها كونها الجهة الرسمية املنا في الجميع الإسهام بكل امانه وتحية لكل الجهود التي تبذلها إدارة مستشفى محنف بلودر نبيل الكازمي ونائبه فهمي عبدالله وجميع هئية التمريض وللاخ محمد مزاحم النحلة النشيطة في مكتب الصحة ومديرها .



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
وزير في حكومة الشرعية يقول ان تصعيد الحوثي في مأرب تسبب بمقتل 250 مدنياً
الكويت تدعم الشعب اليمني بـ20 مليون دولار لمواجهة تبعات «كوفيد ـ 19»
أساتذة الجامعات تحت طائلة القمع والتعذيب في مناطق سيطرة الحوثيين
يحدث الان.. ضخ 500 طن متري من مادة المازوت لمحطة الحسوة
صدق او لا تصدق: عدن تستورد قوالب الثلج من محافظة إب
مقالات الرأي
  في بادئ الأمر ينبغي التوضيح الى أن الأستاذ أحمد حامد لملس، لم يقبل العودة إلى العاصمة عدن بعد تعيينه
كل ما نجلس مع بعض الثوار حق اليوم ونتناقش نحن وهم اكان نقاش مباشر او عبر وسائل التواصل الاجتماعي حول الاوضاع
بتجرد من كل أدران الجهوية ومن اسقام المناطقة المعوقة، ومن علل الطائفية المدمرة...أقولها لكم جميعا حوثيين
"""""""""""""""""""""""""""" حاتـم عثمان الشَّعبي كما يعلم الجميع بعد قيام الوحدة عام 1990 تم ربط محطة الحسوة لتغذي محطات
تصحيحا للتاريخ وإنصافا للحقائق وإلتزاما بالموضوعية والعقلانية، فإن الكثير من حقائق الأحداث والتحولات
  نقول للمزعبقين الذي يتقفزوا في عدن للمطالبة بمغادرة التحالف العربي للمناطق المحررة :" إذا المتكلم مجنون
في أغسطس 2020 ، أعلنت الإمارات العربية المتحدة وإسرائيل ، بوساطة من الولايات المتحدة ، تطبيع العلاقات الثنائية
اتعهد لطلابي و كوني منتدب في كلية الاقتصاد و العلوم السياسيه جامعه عدن و معلما لمساق اللغة الانجليزية. و نظرا
تعلمنا في المدارس التاريخ الحديث والقديم وكيف كانت بلادنا محتلة من الإنجليز وكيف قامت الثورة والثوار ضد هذا
      نشر "المركز الاطلسي" في العاصمة الامريكية، في موقعة الالكتروني مقالا تحليليا لمعالي الاخ خالد
-
اتبعنا على فيسبوك