مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 19 سبتمبر 2020 08:33 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
السبت 18 يناير 2020 05:28 مساءً

بلاغ للناس اجمعين

الهيئة العامة للأجواء المعيشية في عدن تهديكم اطيب التحايا..وتبلغكم ان عدن المدينة الرائدة في الجمال والمدنية والحضارة والمعالم والمساجد العتيقة والكنائس..

 

عدن موطن البحار الخلابة والشواطئ الساحرة والمؤسسات الخدماتية وانظمة البنوك والرياضة ودور السينما والمسارح والفن والتلفزيون والإذاعة والمبدعين والطرقات والأبنية المعمارية وكل شيء في عدن قد تحول الى شيء غير مفهوم وزحام وعساكر ونقاط وفوضى عارمه..

 

تبلغكم الهيئة ان عدن صارت كالمدينة الغريبة القادمة من ابعد مكان في الارض.. وتتعرض حاليا لأبشع واقسى واعنف وافظع عمليه تدميريه في المعاملة والبناء وبدون رحمه ولا انسانيه..

 

ترفع لكم عدن احزانها وبؤسها وشقائها وهي حاليا لم تعد تعرف من هم المحبون والعاشقون لها حتى تتقدم اليهم وتمنحهم ولائها وقلبها لتستوطنه وتحتضنه بإيمان..

 

ان عدن تريد اليوم تعلم فقط من هم الاقربون اليها؟؟

فإن وجدو..

فليقولو نحن هنا الاقربون ونحن المحبون والعاشقون والمحافظون عن اهلها وبيئتها وتراثها وتاريخها ومعالمها ومساجدها وشوارعها..

لا نريد شعارات.. نريدها عمل حقيقي وملموس يبدا بتحويل هذا الخراب الى نهوض واقعي وليكن يوما بعد يوم.. وكل هذا يبدا من سلوك الفرد الذي ينبغي ان يكون اول المنقذين والمسعفين لهذا التدهور المخيف..

ان عدن صارت زحمه يا بلد زحمه.. وهي تئن وتختنق فلم تعد تعلم تنادي من؟

 

ان كان لعدن عاشقون ومحبون ومغيرون ومدافعون.. فأكيد انها لن تمتلئ بالفوضى والضياع والسلاح والزحمة والانفلات وسوء الخدمات.. فحينما تجد الارض من يفلحها فأكيد ستزرع المحاصيل والبساتين..

 

اما الذي يحدث فوالله شيء مخيف ومروع..

فهذه امور لا تحتاج الى فلسفه او فهلوه..

تضيع المدن وتتهاوى وتنزلق الى الهاوية حينما لا يوجد لها محبون وعاشقون ومدافعون..

 

الذين يريدون تحويل عدن الى معسكر لمحاربة المد الايراني والشيعي والفرس واليهود والدول الكبرى..

فهذه ليست مهمة عدن.. بل مهمة كل المنطقة ودول عربيه وتجييش تجهيزات حقيقيه تلتف فيها الدول الكبرى..

 

ان لم يستفق الناس والقائمين على عدن فالهلاك قادم لا محاله وستاتي فتره قسما بربي لن تجدو لها اثر

 

الهيئة العامة للأجواء المعيشية تطلق هذه المناشدة لإصلاح الاوضاع واعادة مكانة عدن وضبط كل الذي يجري..

الله المستعان

تعليقات القراء
437420
[1] يلاغ للناس .. مفترح
السبت 18 يناير 2020
مواطن | ج ي د ش
ضرورة تشكيل حكومة جنوبية .. ومجلس نواب ونرشح فيه الكاتب اعلاه



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
وزير في حكومة الشرعية يقول ان تصعيد الحوثي في مأرب تسبب بمقتل 250 مدنياً
الكويت تدعم الشعب اليمني بـ20 مليون دولار لمواجهة تبعات «كوفيد ـ 19»
أساتذة الجامعات تحت طائلة القمع والتعذيب في مناطق سيطرة الحوثيين
يحدث الان.. ضخ 500 طن متري من مادة المازوت لمحطة الحسوة
صدق او لا تصدق: عدن تستورد قوالب الثلج من محافظة إب
مقالات الرأي
  في بادئ الأمر ينبغي التوضيح الى أن الأستاذ أحمد حامد لملس، لم يقبل العودة إلى العاصمة عدن بعد تعيينه
كل ما نجلس مع بعض الثوار حق اليوم ونتناقش نحن وهم اكان نقاش مباشر او عبر وسائل التواصل الاجتماعي حول الاوضاع
بتجرد من كل أدران الجهوية ومن اسقام المناطقة المعوقة، ومن علل الطائفية المدمرة...أقولها لكم جميعا حوثيين
"""""""""""""""""""""""""""" حاتـم عثمان الشَّعبي كما يعلم الجميع بعد قيام الوحدة عام 1990 تم ربط محطة الحسوة لتغذي محطات
تصحيحا للتاريخ وإنصافا للحقائق وإلتزاما بالموضوعية والعقلانية، فإن الكثير من حقائق الأحداث والتحولات
  نقول للمزعبقين الذي يتقفزوا في عدن للمطالبة بمغادرة التحالف العربي للمناطق المحررة :" إذا المتكلم مجنون
في أغسطس 2020 ، أعلنت الإمارات العربية المتحدة وإسرائيل ، بوساطة من الولايات المتحدة ، تطبيع العلاقات الثنائية
اتعهد لطلابي و كوني منتدب في كلية الاقتصاد و العلوم السياسيه جامعه عدن و معلما لمساق اللغة الانجليزية. و نظرا
تعلمنا في المدارس التاريخ الحديث والقديم وكيف كانت بلادنا محتلة من الإنجليز وكيف قامت الثورة والثوار ضد هذا
      نشر "المركز الاطلسي" في العاصمة الامريكية، في موقعة الالكتروني مقالا تحليليا لمعالي الاخ خالد
-
اتبعنا على فيسبوك
ont-family:myfont;text-shadow: 2px 2px 11px rgba(0, 0, 0, 1);position:absolute;color:#fff;font-size:30px;bottom:0;width:300px;padding:5px;" class="trans_back"> دعم سعودي لمشاريع إغاثة لليمن
وفيات