مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 28 فبراير 2020 02:27 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
السبت 18 يناير 2020 05:28 مساءً

بلاغ للناس اجمعين

الهيئة العامة للأجواء المعيشية في عدن تهديكم اطيب التحايا..وتبلغكم ان عدن المدينة الرائدة في الجمال والمدنية والحضارة والمعالم والمساجد العتيقة والكنائس..

 

عدن موطن البحار الخلابة والشواطئ الساحرة والمؤسسات الخدماتية وانظمة البنوك والرياضة ودور السينما والمسارح والفن والتلفزيون والإذاعة والمبدعين والطرقات والأبنية المعمارية وكل شيء في عدن قد تحول الى شيء غير مفهوم وزحام وعساكر ونقاط وفوضى عارمه..

 

تبلغكم الهيئة ان عدن صارت كالمدينة الغريبة القادمة من ابعد مكان في الارض.. وتتعرض حاليا لأبشع واقسى واعنف وافظع عمليه تدميريه في المعاملة والبناء وبدون رحمه ولا انسانيه..

 

ترفع لكم عدن احزانها وبؤسها وشقائها وهي حاليا لم تعد تعرف من هم المحبون والعاشقون لها حتى تتقدم اليهم وتمنحهم ولائها وقلبها لتستوطنه وتحتضنه بإيمان..

 

ان عدن تريد اليوم تعلم فقط من هم الاقربون اليها؟؟

فإن وجدو..

فليقولو نحن هنا الاقربون ونحن المحبون والعاشقون والمحافظون عن اهلها وبيئتها وتراثها وتاريخها ومعالمها ومساجدها وشوارعها..

لا نريد شعارات.. نريدها عمل حقيقي وملموس يبدا بتحويل هذا الخراب الى نهوض واقعي وليكن يوما بعد يوم.. وكل هذا يبدا من سلوك الفرد الذي ينبغي ان يكون اول المنقذين والمسعفين لهذا التدهور المخيف..

ان عدن صارت زحمه يا بلد زحمه.. وهي تئن وتختنق فلم تعد تعلم تنادي من؟

 

ان كان لعدن عاشقون ومحبون ومغيرون ومدافعون.. فأكيد انها لن تمتلئ بالفوضى والضياع والسلاح والزحمة والانفلات وسوء الخدمات.. فحينما تجد الارض من يفلحها فأكيد ستزرع المحاصيل والبساتين..

 

اما الذي يحدث فوالله شيء مخيف ومروع..

فهذه امور لا تحتاج الى فلسفه او فهلوه..

تضيع المدن وتتهاوى وتنزلق الى الهاوية حينما لا يوجد لها محبون وعاشقون ومدافعون..

 

الذين يريدون تحويل عدن الى معسكر لمحاربة المد الايراني والشيعي والفرس واليهود والدول الكبرى..

فهذه ليست مهمة عدن.. بل مهمة كل المنطقة ودول عربيه وتجييش تجهيزات حقيقيه تلتف فيها الدول الكبرى..

 

ان لم يستفق الناس والقائمين على عدن فالهلاك قادم لا محاله وستاتي فتره قسما بربي لن تجدو لها اثر

 

الهيئة العامة للأجواء المعيشية تطلق هذه المناشدة لإصلاح الاوضاع واعادة مكانة عدن وضبط كل الذي يجري..

الله المستعان

تعليقات القراء
437420
[1] يلاغ للناس .. مفترح
السبت 18 يناير 2020
مواطن | ج ي د ش
ضرورة تشكيل حكومة جنوبية .. ومجلس نواب ونرشح فيه الكاتب اعلاه



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
تفاصيل هجوم مسلح على فندق بعدن
عاجل: جندي يفتح النار بسوق للقات بالتواهي ويقتل شخص ويصيب 4
عاجل|كتيبة تعلن ولائها للمجلس الانتقالي الجنوبي بسقطرى
مقتل شاب برصاص جنود من الحزام بعدن
عاجل : وزيرة الخارجية السويدية تصل عدن
مقالات الرأي
  خوفًا من فيروس كورونا إيران تلغي صلاة الجمعة! واليابان تغلق المدارس أمام 13 مليون تلميذ! والسعودية تغلق
عندما تتغلب العاطفة على العقل يتبلد الحس ومع الوقت يصل لمرحلة الجمود التام الذي لا يعترف بالواقع
بدأ في الصين ووصل إلى 30 دولة.  سجل عدد إصابات: 87 ألف حالة في كل العالم، مات منها 2700.  أي: معدل الوفيات
الحرب في اليمن حرمتنا من اشياء مادية ومعنوية كثيرة لكنها قبل كل شيء حرمتنا من الكتاب من تلك الاصدارات
الإبقاء على الشراكة والتحالف العسكري مع التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية ، وفض الشراكة
منذ مجيء المتصهين دونالد ترامب الى السلطه في الولايات المتحدة الامريكية, صَوب سِهامه نحو البلدان العربية
هناك معلومات عامة واكاذيب عن عدن ترددها القوى السياسية والمجالس والحوارك الجنوبية، وتحرص على تسويقها لأغراض
لا يعرف الناس في عدن وعموم الوطن الكثير عن عالَم الاتصالات وتقنية تكنلوجيا المعلومات، ولكنهم يعرفوا ألف باء
قرار مجلس  الأمن الجديد ٢٥١١ يكشف عن دخول تطورات دولية جديدة، على خط الأزمة اليمنية الشائكة وتطوراتها
فلسفة المتدثرين بغطاء الشرعية من الاخوان المسلمين وبقية الشماليين طبعا ومعهم المستفيدين الجنوبيين من مناصب
-
اتبعنا على فيسبوك