مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 23 سبتمبر 2020 05:58 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات

سكان صنعاء يشكون من هجرة الكادر الطبي المتخصص

السبت 18 يناير 2020 01:56 مساءً
(عدن الغد) العربي الجديد

يشكو سكان المحافظات الخاضعة لسيطرة جماعة "أنصار الله" في اليمن (الحوثيين) من تراجع الخدمات المقدمة في المستشفيات والمراكز الصحية الحكومية، من جراء استمرار هجرة الكادر الطبي إلى خارج البلاد، منذ بدء الحرب في مارس/ آذار 2015.
وقال المواطن محمد عبد الكريم، وهو من سكان صنعاء، ، اليوم الجمعة، إنّ "غالبية الأطباء الموجودين في المستشفيات والمراكز الصحية الحكومية في صنعاء، حالياً، من الشباب الذين تخرجوا حديثاً من كلية الطب، وهم غير مؤهلين لعلاج المصابين بأمراض خطيرة".

وأوضح عبد الكريم: "تعرضت والدتي لوعكة صحية، في منتصف ديسمبر/ كانون الأول الماضي، وعلى إثرها، نقلتها على الفور إلى مستشفى الجمهوري الحكومي بصنعاء، غير أنني فوجئت بعدم وجود أطباء مؤهلين لمعاينتها"، مشيراً إلى أنّ غياب المتخصصين دفعه إلى نقل والدته إلى أحد المستشفيات الخاصة حرصاً على سلامتها، "على الرغم من تكاليفها الباهظة بالنسبة للوضع المعيشي المتردي".

ونقل عبد الكريم عن ممرضين في المستشفى قولهم إنّ كثيراً من الأطباء المتخصصين غادروا اليمن، أو انتقلوا للعمل في المستشفيات الخاصة، جراء عدم صرف رواتب بشكل منتظم، منذ بدء الحرب قبل نحو خمس سنوات.

وطالب عبد الكريم السلطات في صنعاء بـ"سرعة إيجاد حل لمشكلة هجرة الأطباء من صنعاء، خاصة في ظل صعوبة سفر المرضى إلى خارج البلاد، بسبب توقف جميع المطارات عن العمل، في صنعاء والحديدة، منذ بدء الحرب".

من جانبه، قال المواطن علي ناصر، وهو من سكان مديرية شعوب، إنّ "المواطنين يعانون بشدة من جراء غياب المتخصصين في المستشفيات والمراكز الصحية الحكومية"، مشيراً إلى أنه يعرف أطباء غادروا اليمن إلى دول أوروبية وعربية للعمل فيها، بعدما ساءت الأوضاع في اليمن.

وأضاف ناصر،، أنّ "المستشفيات الحكومية باتت تفرض رسوماً مقاربة للمستشفيات الخاصة على جميع الخدمات التي تقدمها للمرضى، بالرغم من عدم وجود أطباء ماهرين في عدد من التخصصات، ما تسبب بمعاناة كبيرة لهم".

وبحسب الأمم المتحدة، فإنّ أكثر من نصف المرافق الصحية في اليمن بات خارج الخدمة، من جراء الحرب المتصاعدة منذ مارس/ آذار 2015.

ووفقاً لخطة الاستجابة الإنسانية في اليمن لعام 2019، فإنّ 19.7 مليون شخص بحاجة إلى رعاية صحية في أنحاء البلاد، بكلفة إجمالية تصل إلى 627 مليون دولار أميركي.

 


المزيد في ملفات وتحقيقات
أسباب التنمر وآثاره
فهرس الصفحة أسباب التنمر آثار التنمر علامات تدل على أن الطفل يتعرض للتنمر   التنمر في العمل كيفية التعامل مع التنمر التنمر سلوك عدواني متكرر يشمل الإيذاء
تقرير يرصد أملاك المستفيدين من الحرب والمتاجرين بها واستثماراتهم خارج اليمن مقابل أوضاع معيشية بائسة في الداخل
كيف يبني مسئولون يمنيون ثروات في الخارج بينما يموت البسطاء في الداخل؟ مسئولون وقادة ينشئون مطاعم وفنادق ومنتجعات سياحية.. ما مصدر تمويلها؟ ما حقيقة تورط قيادات
عالم البحار.. ماهي ظاهرة "الرواجع" ومتى وقت حدوثها؟
تقرير/ رشيدي محمود #الرواجع...هي كلمة يستخدمها الصيادون عند أنتهاء موسم الرياح الجنوب غربي (موسم رياح الشمال)... إذاً ما هي الرواجع ؟...وماذا يقصد الصيادون بكلمة




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
لملس يوجه بإحالة اول مسئول حكومي بعدن للتحقيق من هو ؟ تعرف على القصة
قوة أمنية تهاجم مشروع استثماري تابع لرجل الأعمال "عصام هزاع" بدارسعد
في مشهد افتقدت له عدن منذ سنوات.. مدير عام التواهي بلا اطقم ولا مسلحين
ارتفاع توليد محطة كهرباء الحسوة عقب ضخ الوقود
اندلاع اشتباكات بين فصائل مسلحة شمال عدن
مقالات الرأي
    كما أشرنا بأحد مقالاتنا بأن المحافظ سيكون هو طوق النجاة لعدن وأبناءها من الفساد وحرمانهم من الخدمات
    تعيش خارج اليمن الغالبية العظمى من المنادين بشعارات (استعادة الدولة) و(انهاء الانقلاب) و(هزيمة
في خطوة كانت ضرورية، أصدر المحافظ أحمد لملس قرارات بتكليف مدراء عموم لمديريات محافظة عدن، ولمدراء عموم
  لا يختلف اثنان على أن الكثير من الممارسات والأفعال المجرمة شرعاً وقانوناً قد أضحت اليوم ظواهر مزمنة تهدد
 الدين والوطنية مرادفتان ماأكثر مايتردد صداهما على مسامعنا وهما في مدلولهما ومعناهما العظيم والرائع شيء
لقد ساعدني الحظ اليوم 22/9/2020 حيث قمت بزيارة   لمحافظة عدن الغالية قادما إليها من محافظة لحج الأبية  حيث
من يقرأ الاوضاع اللبنانية سيصل الى نتيجة مفادها , تمدد الطائفية والمذهبية في الأوساط السياسية والأجتماعية ,
    اجراءت جريئة يقدم عليها محافظ عدن الجديد الأستاذ/احمد حامد لملس، المتظمنة تغير مدراء عموم مديريات
  الجميع على اطلاع بشان ما آلت الية اسعار الصرف وماخلقتة من تدهور شديد الوطأة في قيمة الريال اليمني ادى الى
أعلنها محافظ حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء الركن فرج سالمين البحسني، مجدداً بايقاف السلطات
-
اتبعنا على فيسبوك