مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 09 يوليو 2020 07:21 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الجمعة 17 يناير 2020 10:17 مساءً

مصفوفة اتفاق الرياض خارطة إنقاذ وطني !

من المعيب ان يوصم اتفاق الرياض بين الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي الجنوبي بانه صمم لغاية نزع فتيل القتال كجزئية من عدة غايات وطنية تضمنتها مصفوفة الاتفاق باعتبارها خارطة طريق لمشروع وطني توافقي يؤسس

لمستقبل الاستقرار واعادة حضور وتفعيل مؤسسات الدولة عبر شراكة وطنية جامعة تضمن التمثيل الوطني العادل للجميع بمشاركة كل القوى المؤيدة للشرعية والتحالف العربي في السيطرة المؤسسية للدولة والحفاظ على مواردها نحو تصويب الارث الشاذ أمنيا وعسكريا واداريا واقتصاديا ومحاربة الفساد من خلال اتفاق الرياض برعاية ضامنة من المملكة العربية السعودية تنفيذا واشرافا .

فكل الجهود التي تبذل للتنفيذ يجب ان تنصب بشكل فعال إلى حشد الرأي العام للضغط على الالتزام حرفيا بعدم الخروج عن نصوص الاتفاق والمضي في التنفيذ لانه المخرج الوحيد والنموذج المسئول للبناء عليه نحو وحدة الجبهة

السياسية والعسكرية برعاية دول التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن لا مجال لصنع ورقة بديلة حتى لمجرد التقاعس والتقليل من أهميته وحجب التأييد الشعبي كونه يفتقد إلى خطة برنامجية إعلامية حتى يحظى بالتفاف شعبي ودعم نخبوي عريض لان الناس تنظر له مفتاح حل ينهي التعرجات والتراكمات الفوضوية والفساد ويقطع منافذ بعض المصالح غير المشروعة التي نشأت في ظرف امني وعسكري غير منضبط.

فهل تعتزم قيادة التحالف وخاصة السعودية على اعداد خطة إعلامية تواكب نشاط عمل اللجان الفرعية من قبل الطرفين بهدف رفع وعي المجتمع من دائرة الاحباط والتذمر الذي رافق البدايات المزمنة للتنفيذ ؟



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
نجاة عبدالعزيز جباري من محاولة اغتيال وعدن الغد تنشر صور وفيديو للتفجير
بشرى سارة لأهالي عدن، الدكتورة السعدي تعلن إغلاق المحجر الصحي في البريقة بعد خلو المستشفى من المرضى
مصادر تكشف لـ"عدن الغد" بنود الاتفاق والاختلاف بين الشرعية والانتقالي لتشكيل الحكومة
اعلامي وناشط سياسي جنوبي : ماهكذا تورد الإبل يابن بريك.
نهب وإغلاق شركات صرافة في صنعاء والبيضاء
مقالات الرأي
مع كل صفارة حكم، يدخل لاعب جديد، ويغادر آخر، ومن يلعبون أمامنا تحت الأضواء، ليسوا هم أصحاب القرار، وليسوا هم
يقال ان الثور يندفع نحو اللون الاحمر لانه يبغضه والحقيقة ان الثور لايفرق بين الالوان وبغض النظر ان يبدو
رفضُ الاعتراف بخطأ حرب 94م وبجريمة قتل المشروعة الوحدوي وخارطة طريقه السياسي المتمثل بوثيقة العهد والاتفاق،
لعبة الحرب في اليمن هي اممية بامتياز و هي الحلقة المطورة والمعقدة من ايدلوجيا الكاتب الامريكي الشهير كوبلاند
  قبل أن نبدأ تشخيصنا للحكومة القادمة ، يواجهنا العديد من الأسئلة : هل ستكون هذه آخر حكومة تشهدها اليمن ؟
بداية الأمر: ساعد تأسيس الجمعية العدنية عام 1949م في ظهور قضية عدن. وكان الصحافي الكبير، والسياسي العدني، وقائد
انتقل التوتر بين الأطراف التي يفترض أنها توالي (الشرعية) وتقاوم الانقلاب الحوثي إلى محافظة تعز ليبدو للعلن
يبدو ان اتفاق الرياض قد دخل مراحله الحاسمة التي ستضع حدا للازمة الناڜئة منذ قرابة السنة وستحدد ملامح المرحلة
ماذا أكتب؟ … عَمَّ أكتب؟ … وكيف أبدأ الكتابة؟ أعجز عن الكتابة.. أعجز عن الامساك بالفكرة، بل عن الامساك
في الوقت الذي لم يجف فيه حبر المبادرة الشهيرة التي تقدم بها المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث، في أبريل
-
اتبعنا على فيسبوك