مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 14 يوليو 2020 03:28 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
آراء رياضية
الخميس 09 يناير 2020 07:05 صباحاً

معاناة المدربين الرياضيين بصنعاء تتفاقم فهل تدخل وزارة الشباب بعدن وتصرف مرتباتهم

رحلة نضال تتواصل يكتب فصولها المدربين الرياضيين بصنعاء والمحافظات تحت سيطرة الانقلابيين فمنذُ خمسة أعوام تقريباً والمدربين يعملون في الميدان محافظين على النشاط الرياضي متحدين كل الظروف التي تقابلهم ولعل النشاط الرياضي المستمر بصنعاء رغم ظروف الحرب لدليل على عزيمة وإصرار المدربين على مواصلة مهامهم النبيلة. 

ومع ذلك فشل المدربين من الحصول على مستحقاتهم المالية من صندوق النشء والشباب بصنعاء وفشلت كل المتابعات التي قام بها المدربين للحصول على حقوقها المالية مقابل مايقومون به من جهود في الميدان ولتنظيم أنفسهم شكلوا كيانهم النقابي جمعية المدربين وخاضت النقابة رحلة عذاب متنقلة بين أصحاب الشأن بصنعاء دون فائدة.

وكون المدربين هم اصحاب أسر وهم مسؤولين عنهم و من المفترض توفير لهم لقمة العيش من المسؤولية الأخلاقية والأدبية وكونهم كوادر رياضية لها صولات وجولات كلاعبين ومدربين فان على صندوق النشء والشباب بوزارة الشباب والرياضة بالحكومة الشرعية أن تتحمل واجباتها تجاه المدربين الرياضيين بصنعاء  والمحافظات الواقعة تحت سيطرة الانقلابيين بصرف مرتباتهم أو التنسيق مع وزارة المالية لصرف مرتبات المدربين مثلهم مثل باقي القطاعات التي تصرف لها وزارة المالية مستحقاتهم.

ياتي هذا بعد التنسيق مع جمعية المدربين الرياضيين بصنعاء صرف المستحقات وفق الكشوفات المعتمدة ، فهل تتدخل وزارة الشباب والرياضة بعدن لانهاء معاناة المدربين وان تعيد البسمة لهم ولاسرهم وننتظر ذلك ونرجو أن لا يتأخر الرد.





شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء رياضية
مر شهر على تحديد ماتبقى من مباريات منتخبنا الأول وإجراء قرعة النهائيات الآسيوية لمنتخبي الشباب والناشئين
لن نطيل كثيراً في الحديث عن نادي حسّان أبين وإعطاء تفاصيل عنه، فلا يُعقل أن يكون أحداً منّا لم يسمع في فترة من
قال مدرب فريق أهلي القلوعة الرياضي الشاب أصيل نبيل بأن لجنة التحكيم لدوري شهداء المنصورة قامت بشطب اسم
قبل نحو عشرين عاما تقريبا كنت حينها كاتبا ومراسلا لصحيفة الجمهورية وطبعا  كنت اكتب في مطبوعات صحفية أخرى
نتابع كل ما يدور حول اسوار نادي الجلاء الرياضي النادي الذي يبحث عن تسطير اسمه بحروف من ذهب لتخليد لشعار
للمرة الثانية ولم تكن الأخيرة التي  يتم فيها تزوير توقيع الوزير  نايف البكري وزير الشباب والرياضة
وسط المحاذير الصحية والاجتماعية التي تفرضها جائحة كورونا على العالم بأسره ومن بينه اليمن'يأبى وزير الشباب
تهل علينا الذكرى ال33 لوفاة أيقونة كرة المضرب (خيضر محمود)، نجم وحدة عدن والمنتخبات الوطنية ، ففقيدنا الراحل
-
اتبعنا على فيسبوك