مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 23 فبراير 2020 01:39 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الخميس 26 ديسمبر 2019 08:36 مساءً

القائد عيدروس الزبيدي في كفة الميزان

 

لقد شبعونا وعود وشربونا اوهام وعيشونا قحط وجعلونا نسبح على ضفاف الهواء الساخن ونفترش الارض ونتلحف السحب في السماء واخيرا نجد أنفسنا أمام سراب في الصحراء القاحلة اليوم نجد القائد اللواء عيدروس الزبيدي يطلق تصريح من اقوى يلامس حقيقة الواقع الذي نعيشه

ويعتبر اول التصاريح النارية منذ  تشكيل أول حراك جنوبي حيث قال لا نمتلك الارض ولا  لدينا ثروة  ولا عندنا الاستعداد لشعبنا وهما ولايوجد  موقف حاسم للصراع  ولا حتى لمحة انفصال تلوح في الافق في الوقت الحاضر واي  انقلاب على اتفاق الرياض سوف  يخرجنا من حلبة المفاوضات وإلى خارج السرب وكذلك ليس لدينا  ثروة نغطي بها التزامات  الازمة

 وايراد عدن لا يغطي نفقات قيمة الديزل لكهرباء عدن وكل ما تروه امامكم من التزامات الجيش الجنوبي والأحزمة تغطيه المملكة العربية السعودية ودولة الامارات

وتدفع قيمته انطلاقا من الواجب الأخوي ونظرا للمصالح المشتركة في المنطقة وقال لا  نريد ان نصبح في الهواء دون مظلة الوقاية من السقوط نعم لقد  قدم هذا الرجل نفد لاذع  وشفاف وصريح لكل المراحل التي مرت وهنا يعتبر هذا الرجل أول قائد ينوه نحو الأزمة والمشكلة  بكل مصداقية من جميع اتجاهاتها السياسية والعسكرية والاقتصادية

لكنه لم يقطع الامل في الشقيقة الكبرى السعودية ودولة الإمارات الذين هما حاملين ملف القضية الجنوبية ومعالجة أزمة الماضي والحاضر والعمل على تحديث آليات العمل العسكري والسياسي في اتجاه الحل المناسب للقضية الجنوبية .

ومن هذه النقطة يجب أن نوحد الصفوف والأهداف وترسم خارطة التطلعات نحو مستقبل أفضل وعندما يوجه صحفي نقدا للقيادات هذا لا يعني شتما أو نقصان في حق هذه القيادات ولكن هو ينطلق من إحساسه وتوقعاته واتصالاته بحكم مهنته الصحفية لكن وللأسف الشديد تعودنا على الخروج عن النص الواقعي وبعدنا عن أساليب النقد البناء وفسحنا المجال أمام من يريد أن يستقطبنا ويستغلنا وهذا ما يحدث الآن في الجنوب وفي الشمال معا .

وعلينا أن نحترم كل الآراء ونقدر كل الافكار ونوزن الأمور بمقياس العدل والديمقراطية والاحترام المتبادل وفتحي بن لزرق عندما يخرج عن أرض الواقع فهناك قانون وقنوات إعلامية تضبط الكل وهي السيف البتار لمن يتجاوز اصول المهنة وفي حدود المعقول أما أن تكيل الشتم والسب والقذف والقدح لمن يختلف معنا في رأي أو هدف أو فكر سياسي فهذا أمر غير مقبول لأنه يبعدنا عن أهدافنا ومصالحنا ويزيد من فرقتنا ولن نصل إلى تحقيق ما هو مطلوب في صالح قضيتنا الجنوبية تحية الزبيدي الذي يقود سفينة الجنوب وسط أمواج عاتية نسأل الله له التوفيق والخروج من وحل المغالطات والمماحكات ويصل إلى بر الأمان بأقل الخسائر والله خير الشاهدين ...

تعليقات القراء
432713
[1] نداء عاجل الى مكتب الصحة ومنظمات المجتمع ل اعلان حالة طوارئ
الخميس 26 ديسمبر 2019
مواطن | ج ي د ش
الاويئة الخطيرة تنتشر في البلاد . حمى الضنك وغيرها يجب اعلان حالة طوارئ في المستشفيات يلاحظ قصور في الجانب الوقائي و مكافحة تلوث البيئة ..تقارير عالمية تنشر ارقام مخيفة .. انقذوا الشعب . يحكم ويسيطر الحوثيون عل الشمال ج ع ي منذ5سنوات. يجب تشكيل حكومة جنوبية في الجنوب الحر لانقاذ شعب الجنوب حيث يقتل شعب الجنوب منذ90 الى اليوم 2020.

432713
[2] الزبيدي في صراع مع الهضبه وليس غيره
الجمعة 27 ديسمبر 2019
سعيد راشد | عدن
اذن قصتك من بذرات الفساد الذي استشراء بعدن عبر تاريخ الجنوب لايستطيع شخص ياءخذ شبر من ارض ليس له وتقع عليه قتل لمن تعداء بهدف الاستقواء والناس مع صاحب الحق انتم من الشمال من اخرب الجنوب ابتداء من الجوفي والشرجبي الذي لم يعملوا قيمه للملكيه وانتهاءا بعفاشكم وبيحاول في الطريق حوثيكم وهو المعلم الكبير للاستحواذ والاستعباد والمؤسس في الهضبه دخلتم عدن في ليله ضلماء من تاريخ الجنوب في حكم بريطانيا وكان قبل دخول بريطانيا الجنوب سد منيع من غزوات الهضبه والعبث بعبيدها بالجنوب لخدمة الهضبه والزبيدي ليس بياع بل في صراع حقيقي مع الهضبه عامه



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
قيادي سابق بالانتقالي يطالب بمليونية لسحب التفويض الشعبي للمجلس
قوات الامن تعلن ضبط خلية تقوم بقصف قوات الجيش بشقرة وتنشر صورا لافرادها
قراءة في كتاب (مذكرات ضابط مخابرات يمني)
الانتحار... آخر وسيلة للهرب من بطش الحوثيين
هجرة شباب العرب إلى شواطئ أوروبا على بواخر التهريب والموت .. ما هو الهدف منها ؟؟
مقالات الرأي
قارب الفصل الدراسي الثاني على الانتهاء، وقاربتم على انتزاع حقوقكم، وإن لم تكن تساوي شيئاً من حقوقكم
قال تعالى:( وإن تعدوا نعمة الله لا تحصوها...) من هنا كان على الإنسان إخاطة هذه النعم بالشكر لله تعالى، وقد امتن
منذ اختطف الحوثي الدولة وهو يتحدث عن نفسه وكأنه جماعة عادية لاعلاقة له بسلاح إقليمي موجه إلى صدور اليمنيين .
قدر العرب أنهم اتفقوا على الا يتفقوا ويوظفون الخلافات مع الغير بين تهمني التكفير إن كانوا ملتحين والتخوين ان
وضعت مدرسة صبا امس اعلان عن بدأ الدراسة من يوم السبت وطلبت من اولياء الامور إحضار ابناءهم إلى المدرسة .. ومع ان
فخامة الرئيس القائد المشير عبدربه منصور هادي تعلم ونعلم نحن اليمنيون إن المليشيات الانقلابية الحوثية
لا يجحد الجهد الذي يبذلة الأشقاء السعوديين منذ وصولهم إلى العاصمة عدن إلا جاهل جاحد او موجة قابض ولن يكون غير
حضرت قبل أيام فعالية الندوة التوعوية بشأن مكافحة المخدرات ومخاطر تعاطيها وكذلك مكافحة ظاهرة السلوكيات
ظلت البنى الإجتماعية والثقافية الموروثة بكل تشوهاتها ، مصدراً للمشاكل والصراعات التي كان يتم إشعالها عبر
  الانتقاليُ !! وما أدراك ما الانتقاليون !! . لم يكنْ وليدَ اللحظةِ ولا الصدفةِ . فمن خلال منجزاته وأطروحات
-
اتبعنا على فيسبوك