مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 14 أغسطس 2020 04:24 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
احوال العرب

خلية الكويت.. اعتقال إخواني قادم من تركيا وتسليمه لمصر

الأحد 15 ديسمبر 2019 10:12 صباحاً
(عدن الغد)متابعات:

أوقفت السلطات الأمنية في مطار الكويت مساء أول أمس أحد كوادر تنظيم "الإخوان المسلمين" ويدعى إسلام (ع) بعد عملية رصد ومراقبة ومتابعة حيث كان قادماً من تركيا، وذلك لعلاقته بخلية الإخوان التي ضبطتها الكويت في منتصف يوليو الماضي. وفق ما أوردت صحيفة "الراي" الكويتية".

وأفادت"الراي" بأن "إسلام (ع) طبيب أسنان يعمل في الكويت بعدما كان يعمل سابقاً في مستشفى سوهاج، وهو على علاقة بأعضاء الخلية الذين ضبطتهم الكويت وحققت معهم ثم رحلتهم إلى مصر بموجب اتفاق أمني بين البلدين. وكان غادر الكويت مع آخرين إلى تركيا ودول أخرى لدى انكشاف أمر الخلية، ومكث هناك نحو 4 أشهر إلى أن قيل له من رفاقه في التنظيم ومن بعض المواطنين المتعاطفين مع التنظيم بأن ملفه لم يعد تحت الرقابة كما كان من قبل، وأن بإمكانه العودة وترتيب بعض الأمور المتعلقة به ثم السفر لاحقاً إلى أي جهة أخرى إن شعر بأنه مستهدف، لكن عين الأمن الكويتي كانت يقظة وأوقف لحظة دخوله المطار بناء على المعطيات التي تملكها وزارة الداخلية عن علاقاته ودوره".

وذكرت الصحيفة أن (إسلام) اعترف في التحقيقات التي أجرتها السلطات الأمنية الكويتية بعلاقته بأعضاء خلية "الإخوان" الذين ضبطتهم الكويت، وأنه شارك في تأمين الدعم المالي لعناصر التنظيم في مصر سواء عبر التحويلات أو عبر تزويد مسافرين بالمال. ورجحت مصادر على صلة بالتحقيقات أن يكون الرجل على صلة قرابة من الدرجة الأولى بأحد المتهمين في أعمال عنف بينها حرق كنائس في مصر.

وأفادت صحيفة "الراي" أنه تم ترحيل إسلام إلى القاهرة أمس، رغم تدخل عدد من النواب الحاليين والسابقين المنتمين إلى "الإخوان" بغية إبقائه موقوفا في الكويت أو ترحيله إلى تركيا أو أي دولة أخرى غير مصر، إلا أن الرد كان واضحاً بأن الكويت تلتزم بالاتفاق الأمني المبرم مع مصر وأن موضوع الأمن والاستقرار "خط أحمر" لا وجود معه لا لوساطات ولا التسويات.

وكانت السلطات الأمنية الكويتية في إطار ملاحقاتها المستمرة ومتابعاتها، اعتقلت مطلع أكتوبر الماضي ثلاثة عناصر من تنظيم "الإخوان المسلمين" على علاقة بالخلية قبل محاولتهم السفر إلى تركيا وهم، خالد محمود المهدي وإسلام عيد الشويخ ومحمد عبد المنعم.

يذكر أن أعضاء الخلية الذين تم ترحيلهم في يوليو الماضي هم: عبد الرحمن محمد عبد الرحمن، وأبو بكر عاطف السيد، وعبد الرحمن إبراهيم عبد المنعم، ومؤمن أبو الوفا متولي، وحسام محمد إبراهيم، ووليد سليمان محمد، وناجح عوض بهلول، وفالح حسن محمد.

 


المزيد في احوال العرب
بيان مشترك: اتفاق على "تطبيع كامل" للعلاقات بين الإمارات وإسرائيل
  أفاد بيان مشترك للولايات المتحدة الأمريكية والإمارات وإسرائيل، الخميس، أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو وولي عهد
العراق يدعو تركيا لحل مشكلاتها بعيدا عن الاراضي العراقية
أكد العراق، اليوم الخميس، أن قواته الأمنية قادرة على الدفاع عن أمن البلاد ضد أي اعتداءات خارجية، وطالب تركيا بحل مشكلاتها بنفسها بعيدا عن الأراضي العراقية.وقالت
وزراء الإعلام العرب : يجب أن يكون هناك ميثاق شرف إعلامي يصيغه الإعلاميين لقطع الطريق امام الدخلاء على مهنة الإعلام
  سمير القباطي انطلقت مساء أمس فعاليات ملتقى الإعلام العربي السابع تحت عنوان "تحولات الإعلام في أوقات الأزمات" برعاية الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء العرب
المُسْتَقْبَلُ عاكِسٌ للحاضِر ، بلا طُعْمٍ ولا رائحة ولا نَظِير، وُعُودٌ مُطَفِئَة حماستها لدى المُسِنِّ
يأتي عيد الأضحي هذا العام في ظل جائحة كورونا التي فرضت على العالم التباعد الإجتماعي وعدم تأدية الركن الأعظم
اليوم الجمعة الرابع والعشرين من شهر يوليو/تموز لعام 2020، بعد ساعاتٍ قليلة من القرصنة الجوية الأمريكية، التي
بلا شك أن موافقة البرلمان المصري وتفويضة للرئيس عبدالفتاح السيسي بحماية أمن مصر وحدودها الغربية وحماية أمن
يحدث أحيانا أن تغرق السفن، وتبقى راياتها عالية في الريح إشارة إلى زمن وعصر انقضى ولم يبق منه إلا الذكريات،
أولا نعتذر للأخوة الكرام عن التأخير في نشر مقالاتنا لظروف صحية طارئة يروج الإعلام التركي لمعركة سرت الجفرة
لقد لعب الأردن دورا مهما في صياغة وترسيخ دعائم السلام العادل والشامل بالمنطقة وخاصة على صعيد دعم الحقوق
ضَارَّ حليفته في حرب اليمن، متزوحاً هذه المرَّة مصيبة أَرْعَنْ ، فحيثما تجلَّت الغنائم السهلة للإنقضاض
-
اتبعنا على فيسبوك