مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 14 أغسطس 2020 02:10 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
السبت 14 ديسمبر 2019 08:42 مساءً

أيها الجنوبيون .. لا تعمقوا جراح السليماني

4قد لا يعرفه الكثيرون الشيخ محسن السليماني رئيس السلطة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي في شبوة ، ومن لا يعرفه هو المجلس الانتقالي الجنوبي بشبوة والمجلس هو .

سليماني الرجولة والوطنية والنزاهة والشجاعة والكرم والإنسانية ، كان أفضل وانزه وكيل لمحافظة شبوة ، الرجل الوحيد الذي أجمع الشبوانيون عليه ونصبوه قائدا وحكيما ورمزا لهم .

تعرض السليماني مثلما تعرضت شبوة والنخبة الشبوانية وقائدها البوحر للخيانة من رموز محسوبة على رئاسة المجلس ، وقادة يتبعون قبليا ذلك الشيخ الذي قصم ظهر شبوة ونخبتها وسليمانيها ، غدر وخيانة الصديق والحليف أشد فتكا وفادحة وألم من مواجهة العدوا .

من أغسطس وحتى ديسمبر الحالي عاش السليماني أيام صعبة وحرجة بين مرارة الهزيمة والخيانة والتشريد ، إنتظر السليماني المعروف بصبره وحنكته وحكمته عودة قيادة المجلس الانتقالي الجنوبي لكي يضعها مباشرة أمام أسباب ومسببات من تواطئ ودبر وتآمر وسهل سقوط محافظة شبوة بيد مليشيات مأرب الإخوانية ومن ساندها من أبناء شبوة .

قد يختلف الوضع في عدن عن شبوة من عدم إتخاذ قرارات رادعة بحق من خان الجنوب وشعبه في أغسطس المشؤوم ، وهذا خطأ فادح وجسيم قد يدفع الانتقالي بسببه ثمنا غاليا جدا ، لا مجال للعاطفة والمرونة والمداهنة بهكذا قضايا تمس أمن ومصير الجنوب وشعبه .

طالب السليماني بتشكيل لجنة ومحاسبة من تسبب بسقوط شبوة وإنهيار نخبتها ، ومع الأسف الشديد لم يستجاب لطلبه رغم إنتظاره الطويل لعودة قيادة الانتقالي إلى عدن .

لم ينسق الشيخ السليماني مع محافظ شبوة أو أي شخصية من أجل عودته إلى محافظته ، ولم ولن يمنعه أحد من العودة إلى شبوة ، فمكانته وثقله السياسي والقبلي يحول دون ذلك التصرف الذي قد يفضي لتفجير ثورة سليمانية الشرعية والسعودية في غنى عنها .

الانتقالي خذل السليماني ولكن السليماني لم ولن يخذل الانتقالي وأثر العودة إلى منزله وتجميد نشاطه السياسي الجماهيري لعلى وعسى أن تكون هذه الخطوة دافع مهم لتصحيح المسار وإعادة هيكلة المجلس الانتقالي ، وتصفيته من المتسلقين والفاسدين واللاهثين خلف المناصب والمكاسب المادية .

ما يحدث هي ظاهرة صحية يعيشها المجلس الانتقالي الجنوبي وتحسب له لا عليه ، فتقويم الاعوجاج وتصحيح المسار مبدأ ونهج الدول العظمى والمتحضرة ، والتعبير بالطرق السلمية والحضارية مشروع .

لا تعمقوا جراح السليماني فهو يعبر عن إرادة وفكر ونهج ورغبة وتطلعات شريحة كبيرة وواسعة من الجنوبيين إنتقالي وغير إنتقالي .

أيها الجنوبيون من أراد وطن فالوطن باقي حتى يرث الله الأرض ومن عليها ، الإحترام والتقدير واجب علينا ، أما من يقدس ويمجد أفراد كالقادة والزعماء فأنهم راحلون وزائلون عن هذه الدنيا ، وما أخشاه هو أن تفجعوا برحيلهم المفاجئ غير المعلن .

تعليقات القراء
429758
[1] يعيش السليماني
الأحد 15 ديسمبر 2019
واحد من الناس | اقليم حضرموت المستقل
يعيش السليماني (الشبواني) وتعيش ليلي بن بريك (الحضرمية) ويعيش النقيب (اليافعي) ويعيش نبيل عبدالله (الابيني) الذين اكتشفوا وكشفوا لنا حقيقة المجلس الضالعي.

429758
[2] اعرفوا حجمكم يا انتقالي
الأحد 15 ديسمبر 2019
ابو احمد | عدن
الحقيقة ان الانتقالي و الحراك بشكل عام لا يشكلون اي ثقل في الجنوب ...هم اشخاص و كيانات كرتونية لا تمثل ارادة الشعب في الجنوب والا لكانوا حسموا موضوع الجنوب من زمان ..مثلا اين انصار الانتقالي في شبوة ولماذا لا يخرجون في مظاهرة سلمية في عتق لنعرف عددهم و حجمهم ...و كذلك نفس الشيئ في حضرموت و بقية المحافظات ...لو استطاع الحراك و الانتقالي على اخراج مليونية حقيقية بالرقم مش بالهدرة كان استعاد الجنوب من زمان ...اما الان الانتقالي مستقوي بالسلاح الاماراتي ومع ذلك حدوده لم تتجاوز زنجبار ...قالك السليماني .



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
قوات الحوثيين تسيطر على مناطق واسعة واستراتيجية ومارب في خطر "خرائط"
في تقرير يتناول مصير أرخبيل سقطرى في ظل آلية تسريع تنفيذ اتفاق الرياض.. (سقطرى) هل ستشهد عهداً جديداً؟
ومات الإعلامي العدني محمد علي سعد بعيدآ عن عدن
شحنة مازوت تم استيرادها لمحطة الحسوة تبين انها تالفة
وصول لجنة سعودية الى عدن للاشراف على تطبيق الشق العسكري من اتفاق الرياض(Translated to English )
مقالات الرأي
  لم يدر بخلدي ليوم أمس ولم اعلم ماذا تخبي لنا الاقدار ..لقد تعرضت لحادثة ابكتني بكاءا مريرا…  ولاشك ان
 بقلم : اللواء الركن / فرج سالمين البحسني محافظ  حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية كنا على
  جاء اعتراف قادة دولة الإمارات العربية المتحدة بالكيان الصهيوني متوقعاً وإن استغرب البعض واندهش
    وأنا أشاهد ما تكتبه بعض المواقع الأخبارية والأقلام المأجورة عن ما يسموها بأتفاقية السلام بين الكيان
الموضوع بكل بساطة أن التطبيع الذي كان من تحت الطاولة بين الحكومتين سيظهر للعلن عما قريب . وقريباً ستلحق كل
هيئة التنسيق العسكرية للمتقاعدين والهيئة العسكرية العليا .. لماذا الاختلاف ؟ وعن ماذا تختلفون طالما والهدف
  ______   احتفى ترامب بتطبيع العلاقات بين الإمارات وإسرائيل. ترامب بحاجة إلى مادة انتخابية، الاستطلاعات
كل الدلائل التاريخية تؤكد أن العرب والمسلمين لم يكونوا في يوما ما أقوياء إلا وكانت اليمن في موقف القيادة
"كان وسيظل موقف الناس من الانظمة التي تحكمهم مرتبط بالمقام الأول بدرجة معيشتهم وليس بدرجة دينهم. من يوفر
عدن تعيش بحالة موت سريري جراء صراع الساسة وفشل كثير من القادة وأنانيتهم وفسادهم ، عدن بحاجة لفريق جراحي على
-
اتبعنا على فيسبوك