مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 14 أغسطس 2020 01:32 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
السبت 14 ديسمبر 2019 02:25 مساءً

مات الذي يكره اسرائيل !

صالح علي بامقيشم

مات شعبان عبدالرحيم الذي يكره اسرائيل ، وكأن روحه كانت رافضة الدخول الى العام الجديد 2020 .

مات " شعبولا " بعد ان قال للعالم الدميم كل ماعنده في ثلاث كلمات بقيت وستبقى عالقة تسعل بها الذاكرة " انا باكره اسرائيل " في لحظة فارقة من عمر التاريخ ولم نفهم من اغانيه سواها .
من اجل هذه الجملة المقتضبة تحولت السوشال ميديا الى سرادق عزاء كبير يقدم ويستقبل المواساة في رحيله ، انقلب السحر على الحاوي الذي كان يرغب بتقديم نموذج فكاهي ومهزوز لفكرة الرفض والمقاومة ومصارعة التطبيع فانتعشت عبارة " انا باكره اسرائيل " وكأن الشعوب كانت تدخرها في الرف لتشهرها وقت الحاجة .

شعبان الذي قام بتفجير الاغنية الحبيبة و ذائعة الصيت قال عبرها : انه ضد التطبيع مع الكيان الصهيوني وضد النظام العالمي الجديد وضد الهيمنة والقهر والاستلاب وسيطرة الشركات والبنوك الربوية ومافيا الفساد وضد الالهة الموقرة التي تمتص دماء المسحوقين والمضطهدين وضد الجحور المقدسة والعروبة الصفراء المائعة .

مات شعبان وانطوت صفحته فلترقص البهلوانات الكريهة فرحا وطربا على امل ان تضمحل الكلمات الثلاث التي جرح بها قلوبهم الخشبية والصقها بمؤخراتهم السمينة التي تنمو كلما تراكمت مواكب الجثث .

انقضى عمر شعبان ورحل كما ترحل الفضيلة الغيورة والحب وبساتين الامل وكما يموت النضال بعد ان حمل اشواقنا واحلامنا الى مشارف الغيم .

رحل المناضل وبقيت الاغنية ، الجملة التي تعلن العصيان والتمرد وتتجدد وتلعق الالسن حروفها كلما زارها غبار السنين .
رحل شعبان عبدالرحيم ولم يحقق امنيته " ان يموت قتيل او يخش المعتقل "

 

* منسق المنظمة العربية لمناهضة التطبيع مع الكيان الصهيوني



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
قوات الحوثيين تسيطر على مناطق واسعة واستراتيجية ومارب في خطر "خرائط"
في تقرير يتناول مصير أرخبيل سقطرى في ظل آلية تسريع تنفيذ اتفاق الرياض.. (سقطرى) هل ستشهد عهداً جديداً؟
ومات الإعلامي العدني محمد علي سعد بعيدآ عن عدن
شحنة مازوت تم استيرادها لمحطة الحسوة تبين انها تالفة
وصول لجنة سعودية الى عدن للاشراف على تطبيق الشق العسكري من اتفاق الرياض(Translated to English )
مقالات الرأي
  لم يدر بخلدي ليوم أمس ولم اعلم ماذا تخبي لنا الاقدار ..لقد تعرضت لحادثة ابكتني بكاءا مريرا…  ولاشك ان
 بقلم : اللواء الركن / فرج سالمين البحسني محافظ  حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية كنا على
  جاء اعتراف قادة دولة الإمارات العربية المتحدة بالكيان الصهيوني متوقعاً وإن استغرب البعض واندهش
    وأنا أشاهد ما تكتبه بعض المواقع الأخبارية والأقلام المأجورة عن ما يسموها بأتفاقية السلام بين الكيان
الموضوع بكل بساطة أن التطبيع الذي كان من تحت الطاولة بين الحكومتين سيظهر للعلن عما قريب . وقريباً ستلحق كل
هيئة التنسيق العسكرية للمتقاعدين والهيئة العسكرية العليا .. لماذا الاختلاف ؟ وعن ماذا تختلفون طالما والهدف
  ______   احتفى ترامب بتطبيع العلاقات بين الإمارات وإسرائيل. ترامب بحاجة إلى مادة انتخابية، الاستطلاعات
كل الدلائل التاريخية تؤكد أن العرب والمسلمين لم يكونوا في يوما ما أقوياء إلا وكانت اليمن في موقف القيادة
"كان وسيظل موقف الناس من الانظمة التي تحكمهم مرتبط بالمقام الأول بدرجة معيشتهم وليس بدرجة دينهم. من يوفر
عدن تعيش بحالة موت سريري جراء صراع الساسة وفشل كثير من القادة وأنانيتهم وفسادهم ، عدن بحاجة لفريق جراحي على
-
اتبعنا على فيسبوك