مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 14 أغسطس 2020 02:28 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
أخبار المحافظات

الامارات والواقع المرصع بالتضحية.

الأربعاء 11 ديسمبر 2019 12:51 صباحاً
كتب / محمد الحضرمي

لا يمكن إطلاقا وابدا ان تهتز ثقتنا بأخوتنا في دوله الامارات العربيه المتحده بقياده الشيخ محمد بن زايد حفظه الله ورعاه في محاربه ومكافحه الارهاب والجماعات المتطرفه والمتأسلمه وهزيمه مليشيات الحوثي ذراع ايران في اليمن لأسباب واحداث عايشناها ولمسناها واقعا حقيقيا على الارض علاقتنا بأخوتنا واهلنا وربعنا قائمه على المصالح الوطنيه فمن ارآد اي كان ان يعيقها او يعترض طريقها فلن ولن يستطيع او يفلح لان تلك العلاقه ليست ماديه او منفعيه ولم يتعامل معنا هؤلاءالاشقاء من باب الوصايه او الكبر والغرور والعنجهيه ولم يوجهوا اي آوامر طيله خمس سنوات لا ننكر ان هنالك اخطاء ربما قد تكون قد ارتكبت هنا وهنالك ونحن نوجه بالنصح لتصويب والتصحيح واستقامه الامور واعاده البوصله في اتجاهها الصحيح والقويم بعيدا عن الصوت المرتفع الذي يحاول من خلاله ان يولج الاعداء ويجعلونها ماده اعلاميه دسمه للاستهلاك والاستغلال والعهر السياسي والذي يهدف وبشكل مباشر لخدمه اجنده ومشاريع خارجيه معاديه 

عندما يأتي احد هؤلاء الساقطين التابعين لجماعه الاخوان وبشكل فاضح وعلى احدى القنوات لينكر ان الامارات لم تخوض معركه مع الارهاب ولم يقتل احدى جنودها في معركه اليمن وان الشيخ محمد بن زايد هو شخص ارهابي ويدعم الارهاب والحوثي في اليمن.

كيف يستقيم ذلك واي قيم واخلاق يحملها هؤلاء بهذا الجحود والبلطجيه الكلاميه
اليست الامارات هي من بنى النخبه الحضرميه بنايه وعتاد وسلاح وتدريب قتالي وهي من قدم لها الدعم الوجستي والمادي عندما اقتحمت الساحل الحضرمي ابان سيطره تنظيم القاعده وداعش لأكثر من عام ونصف واستطاعت تلك القوه الناشئه ان تنتصر في تلك المعركه الاسطوريه والتاريخيه والتي سقط فيها عدد من الجرحى والشهداء وظلت الامارات داعمه لهذه القوه الحضرميه الفتيه طيله الخمس السنوات الفائته وظل شبابنا في مراحل مختلفه تحصد ارواحهم آلة القتل الارهابيه في عمليات جبانه غادره في المكلا والشحر ووادي المسيني ونفذت هذه القوه البطله عده مداهمات وعمليات متعدده واستطاعت بفضل الله وبفضل دوله الامارات ان تعتقل العشرات من هؤلاء المجرين وتفشل مئات العمليات الارهابيه وهي موثقه لدى الاستخبارات الدوليه
اليست الامارات هي من انشأت النخبه الشبوانيه والاحزمه الامنيه ومدت المقاومه في عدن والضالع بالسلاح والمال والرجال وكانت هنالك عشرات العمليات الناجحه وتحررت عدن وشبوه وابين بفضل سواعد رجالنا وبفضل هؤلاء الاشقاء
الم تحصد الة القتل الارهابيه في هذه المعركه العينه العشرات من الضباط والجنود الاماراتيين في مأرب وعدن والساحل الغربي وفي جبهات المعركه المتعدده وذهبوا بهذه الجثث الطاهره بتوابيت الى دولتهم وسط حاله من الدموع والحزن لذويهم
من يدعم اليوم المقاومه الجنوبيه في الضالع وجعلها تتقدم وتنتصر الى منطقه الفاخر
من يدعم الى اليوم المقاومه في الساحل الغربي وفي اكثر من جبهه من جبهات القتال.

لماذا كل ذلك الجحود وحاله النكران والافلاس والانحطاط التي يعيشها هؤلاء ايعتقدون اننا سنصدقهم بهكذا نقد كاذب يفتقر لاي صحه او حقيقه نحن نعيشها
هنالك للامارات في حقيقه الامر عدوان عدو جاهل احمق وهذا لايشكل خطرا اطلاقا لانه يسقط بحماقاته وسخافاته
وعدو قريب بليد جمعته المصلحه الماديه والمنفعيه المقيته وهو يقلد فقط انه يهتم لامر تلك التضحيات التي يقدمها الاشقاء على محراب الحريه
نسئل الله ان يحفظ دوله الامارات العربيه المتحده شعبا وقياده
ويحفظ الشعبين في الجنوب والشمال والعاقبه للمتقين


المزيد في أخبار المحافظات
أكثر من ٨٠ ألف مستفيد من خدمات هيئة مستشفى سيئون خلال النصف الأول للعام 2020
بلغ عدد المستفيدين من خدمات هيئة مستشفى سيئون بمحافظة حضرموت، خلال النصف الاول من العام الجاري ٢٠٢٠ م، ٨٠ ألف و ٩٥٢ مستفيد. واوضح رئيس الهيئة الدكتور انيس عيديد
مكتمل : محافظ حضرموت يزور مديرية حجر ويفتتح ويضع حجر الاساس لعدد من المشاريع
اطلع محافظ حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء الركن فرج سالمين البحسني، امس، على سير الخدمات الصحية بمستشفى الفقيد محمد الشادلي، بمنطقة الجول بمديرية
المنصري يكلف الخاشعة بتفقد المنازل المتضرره من الامطار بباتيس
قام صباح امس الاول  رئيس لجنة الاغاثة بالمديرية الشيخ ابراهيم الخاشع. ويرافقه الاستاذ بكيل الكلدي منسق عام المديرية لشئون النازحين بجولة تفقدية للمنازل




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
قوات الحوثيين تسيطر على مناطق واسعة واستراتيجية ومارب في خطر "خرائط"
في تقرير يتناول مصير أرخبيل سقطرى في ظل آلية تسريع تنفيذ اتفاق الرياض.. (سقطرى) هل ستشهد عهداً جديداً؟
ومات الإعلامي العدني محمد علي سعد بعيدآ عن عدن
شحنة مازوت تم استيرادها لمحطة الحسوة تبين انها تالفة
بعد تدفق السيول على دلتا أبين ومانتج عنها..شبكة ري دلتا أبين بين إسهامات الأمس ومعاناة اليوم
مقالات الرأي
  لم يدر بخلدي ليوم أمس ولم اعلم ماذا تخبي لنا الاقدار ..لقد تعرضت لحادثة ابكتني بكاءا مريرا…  ولاشك ان
 بقلم : اللواء الركن / فرج سالمين البحسني محافظ  حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية كنا على
  جاء اعتراف قادة دولة الإمارات العربية المتحدة بالكيان الصهيوني متوقعاً وإن استغرب البعض واندهش
    وأنا أشاهد ما تكتبه بعض المواقع الأخبارية والأقلام المأجورة عن ما يسموها بأتفاقية السلام بين الكيان
الموضوع بكل بساطة أن التطبيع الذي كان من تحت الطاولة بين الحكومتين سيظهر للعلن عما قريب . وقريباً ستلحق كل
هيئة التنسيق العسكرية للمتقاعدين والهيئة العسكرية العليا .. لماذا الاختلاف ؟ وعن ماذا تختلفون طالما والهدف
  ______   احتفى ترامب بتطبيع العلاقات بين الإمارات وإسرائيل. ترامب بحاجة إلى مادة انتخابية، الاستطلاعات
كل الدلائل التاريخية تؤكد أن العرب والمسلمين لم يكونوا في يوما ما أقوياء إلا وكانت اليمن في موقف القيادة
"كان وسيظل موقف الناس من الانظمة التي تحكمهم مرتبط بالمقام الأول بدرجة معيشتهم وليس بدرجة دينهم. من يوفر
عدن تعيش بحالة موت سريري جراء صراع الساسة وفشل كثير من القادة وأنانيتهم وفسادهم ، عدن بحاجة لفريق جراحي على
-
اتبعنا على فيسبوك