مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 21 سبتمبر 2020 08:57 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الأحد 08 ديسمبر 2019 11:13 مساءً

من يعجز عن تأمين (عدن) لن يؤمن الجنوب !!

بما إن العاصمة الجنوبية عدن القبلة السياسية لكل الجنوبيين و نموذج تقتدي بها كافة المحافظات الجنوبية الأخرى بكل نواحي الحياة التي ترتكز على فرض دعائم الأمن والاستقرار ..

ولهذا يتحتم علينا كجنوبيين بأن نعترف بالحقيقة المره بأن من يعجز عن تأمين مدينة عدن ذات الثلاثة المداخل الرئيسية فإنه لن يستطيع أن يؤمن باقي مدن محافظات الجنوب ..

ومن منطلق رحم الله أمرا عرف قدر نفسه وليس عيبا أو إنتقاص أن يعترف المراء بأن المهام التي أسندت له كبيرة وقدراته صغيرة دون مكابرة بالقدرة على تنفيذها وحين يعجز يختلاق لنفسه المبررات والاعذار الواهية ..

ومن هنا على جميع الجنوبيين ان يكونوا عند روح المسؤلية عندما يتعلق الأمر بتقييم الحالة الأمنية لأهمية ما يترتب عليها فان كانت قادرة على فرض الأمن والاستقرار فقد حمة الشعب وان كانت عاجزة ويسود نظامها الاختلالات الأمنية فإنها تعرض الشعب لابشاع الجرائم الإنسانية ..

وفي تقديري بأن ما تشهدة العاصمة عدن من جرائم شبه يومية من وقائع الاغتيالات التي تحصد الأرواح الجنوبية في ظل القبضة الأمنية لتشكيلات التابعة للمجلس الانتقالي منذ شهر أغسطس الماضي حتى حاضر اليوم فإن هذه الفترة الزمنية كفيلة بأثبات عدم قدرة الإنتقالي على فرض الأمن والاستقرار و من يعجز عن تأمين(عدن) لن يؤمن الجنوب!

تعليقات القراء
428292
[1] كلام في الصميم
الاثنين 09 ديسمبر 2019
ابو احمد | عدن
المجلس الانتقالي فاشل امنيا و اعلاميا و سياسيا و اقتصاديا و اداريا و اخلاقيا و كل شيئ ....باختصار لانهم لفيف اشخاص فاشلين



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
سكرتير لملس يكشف حقيقة تغيير مدراء الكهرباء والنظافة
البنك المركزي يصدر تعميما هاما لشركات الصرافة
عاجل. قتلى وجرحى في اشتباكات وسط مدينة لودر في أبين.
عاجل : تجدد الاشتباكات بين الجيش وقوات الإنتقالي بـأبـين
(تقرير).. هل تصبح وفاة (الصبيحي) قضية (رأي عام) أم يطويها التهميش والنسيان؟!
مقالات الرأي
أثارت التكليفات الجديدة لمدراء عموم المديريات الثمان في محافظة عدن، وبعض مدراء عموم المؤسسات الخدمية الهامة
في البداية نهديكم أطيب التحايا، وأزكي التبريكات، بمناسبة نيلكم ثقة القيادة السياسية وتعينكم محافظًا
  (علي جارالله اليافعي وسياسة التنظير للكراهية ضد الشمال) مقال نشر في صحيفة الوسط العام (2009) لـ د/ قيس محمد
انه لأمر مؤسف ومعيب بحق كل حضرمي عربي حر واع أصيل ان يتجرأ مجموعة من الصبية المغرر بهم والمدفوعين من جهات
أبوبكر حسين سالم شهد له القاصي والداني، فإن أردت أن تعلم رصيده في الدفاع عن اليمن عامة، وعدن وأبين خاصة فاقرأ
مرت 58 عاماً على قيام الثورة اليمنية المجيدة التي انطلقت شرارتها في ال 26 من سبتمبر 1962 ضد الحكم الإمامي البعيض
 مأرب! وقد أخذت بوديان الحياة تزدهر, مأرب المتطهرة من كل أدران كابوسنا المرعب وعفنه؛ يأتيها الباطل
  لم أكن أتوقع بأن المجلس الانتقالي الذي بني عليه الشعب الجنوبي وكل أحرار وحرائر المنطقة آمالاً بلاحدود
للأسف الشديد لقد أصبحنا اليوم ينطبق علينا إلى حد كبير المثل القائل(الغريق يتمسك بقشه). هكذا أصبحنا وأصبح
  علي ناصر محمد   وردتنا الرسالة الآتية من العزيز باسل جاوي، عبر الصديق الدكتور علي جار الله:   رسالة
-
اتبعنا على فيسبوك