مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 18 يناير 2020 02:14 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
آراء رياضية
الأحد 08 ديسمبر 2019 10:58 مساءً

وقفة.. فرحة البحرين وابتسامة تميم !

 لأول مرة  في بطولة كاس الخليج أصير مشجعا بحرينيا متعصبا وبقيت واقفا طيلة ال١٠ دقائق الأخيرة لنهائي خليجي ٢٤

منتظر صافرة حكم المباراة السويسري لافرح بفرح البحريني  الذي أنتظر هذه اللحظة منذ ٥٠ عاما..

مع أنني لا اعرف  لاعبي البحرين كحال لاعبي المنتخب السعودي غير ان العاطفة والعيش والملح الذي أكلته حينما استضافت مملكة البحرين خليجي ٢١ والعشاء الملكي الذي تناولناه في حضرة ملوك وشيوخ البحريني..

×تعصبي للبحرين في اخر دقائق المباراة للفوز بالكأس هو أيضا نابع من الحال المتشابه لمنتخبنا ومنتخبهم فهم انتظروا  ٥٠ عاما للفوز بكاس الخليج وهم الدولة المؤسسة لهذه البطولة في العام١٩٧٠ .

ونحن لازلنا ننتظر الفوز بعد ١٨ عاما فكم من الوقت سنحتاج لتحقيق لقب البطولة؟

 المشهد الثاني في الحفل الختامي الذي لفت الانتباه تحقق في  تبادل الابتسامة لأمير قطر تميم  ولاعبي البحرين  والمنتخب السعودي في إشارة الى نجاح الرياضة وقطر في الاستضافة لإذابة خبث السياسة بين الأشقاء والإخوان ولعل هذه البطولة وتجمع المنتخبات تحت سقف الدوحه مؤشر لخطوات تقارب قادمة..

 اخيرا كنت اتمنى ان نفوز ولو بجائزة اللعب النظيف لنكون بين المكرمين لكن حتى هذه الجائزة ذهبت لغيرنا..

 أمنية أخيره هي أن لايطول بنا الوقت لننتظر ٥٠ او ٦٠ عاما لنرفع الكأس ونفرح كما فرح المواطن البحريني بهذا اللقب الخليجي الأول!

ودربكم احمر بالبحرين..



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء رياضية
لادري ما السر في توالي كثير من الأزمات والإشكاليات في حياة لاعب كرة القدم اليمني ناصر محمدوه طبعا الكل يتذكر
مازالت ثقافة صناعة الحدث وترتيب جمالياته بما يتوافق بالتاريخ والإرث وقيمة الأحداث ..مساحة تشرق عليها الشمس
صعد الحكم الدولي الشاب داود حسن بن مهري بسرعة الصاروخ في درجات سلم التحكيم الكروي لم يكن في اعتقادي الشخصي
عادت عليّ معرفتي بالأحداث الكروية – والجسيمة منها – بخير الجزاء وفاض عليّ اهتمامي بالمبدعين وإبداعهم
تربطني بأخي العزيز عبدالهادي التميمي علاقة أخوية طيبة ليس وليدة اليوم فالعزيز عبدالهادي الذي عرفته من
ماذا تُعرف عزيزي القارئ عن أجيال ومواهب محافظة أبين الصاعدة والشابة في رياضة كرة القدم، تلك المواهب التي
قد يرى البعض أن اطروحاتي السابقة حول استضافة مدينة سيئون واستاذها الأولمبي لمنافسات المرحلة الأخيرة لبطولة
رحله نضال تتواصل يكتب فصولها المدربين الرياضيين بصنعاء و المحافظات تحت سيطره الانقلابيين فمند خمسه اعوام
-
اتبعنا على فيسبوك