مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 11 يوليو 2020 05:17 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
أخبار وتقارير

زيارة بن سلمان إلى عمان هل تضع اللمسات النهائية لتوقيع وثيقة إنهاء الحرب في اليمن ؟

الثلاثاء 19 نوفمبر 2019 07:31 مساءً
مسقط (عدن الغد) جمال الكندي

 قال موقع المراسل نت العماني أن وصول نائب وزير الدفاع السعودي إلى سلطنة عمان ومقابلته السلطان قابوس يضع الكرة مرةً أخرى في الملعب العماني

واشار الموقع في مقال نشر باسم الكاتب العماني جمال الكندي إلى تسريبات إعلامية تتحدث عن لقاء جمع الوفد السعودي الزائر مع الحوثيين برعاية عمانية لوضع اللمسات النهائية لتوقيع وثيقة إنهاء هذه الحرب في اليمن

وتحدث الكاتب العماني عن تغير قواعد الاشتباك في الشمال اليمني بين الحوثيين ومن معهم وقوات التحالف بسبب دخول السلاح الاستراتيجي المؤثر اقتصادياً إلى ساحات المعارك الذي ظهر من خلال قصف الحوثيين لشركة “أرامكو” السعودية وقبلها خطوط نقل النفط السعودية وأخيراً العملية العسكرية الكبيرة التي قام بها الحوثيين عندما قتلوا وأسروا آلاف من القوات الشرعية

وأوضح الكاتب حسب تعبيره. ان هذه المعطيات وغيرها أقنعت من أشعل هذه الحرب على إنهائها بشروط مقبولة لدى الحوثيين وأنصارهم، خاصة وجبهتهم التي تقاتل الحوثيين أصابها التشقق والتصدع، فكان اتفاق الرياض المحاولة لتوحيد الجبهة الداخلية التي كان أساس بنائها ضعيفاً، وتحكمه المصالح الحزبية والمناطقية بعيداً عن مصلحة اليمن الموحد، والنتيجة ما دار من قتال في الجنوب اليمني، ولكن يبقى السؤال المطروح هل نحن أمام مشروع تقسيم اليمن بقبول الوضع في صنعاء كما هو والتراجع عن فكرة إرجاع شرعية “هادي” للحكم ؟!.

وتساءل الكاتب العماني بقوله , ماذا بعد التوقيع على اتفاقية وقف الحرب بين الحوثيين والتحالف إن حصلت- ؟! هل ستشكل حكومة توافقية تشارك فيها جميع الأطراف السياسية من الشمال والجنوب؟ وعلى أساسها تقام انتخابات برلمانية ورئاسية جديدة، وهذا يعني قبول تيار سياسي في الدولة اليمنية يمثل امتدادا لسياسة حزب الله في لبنان والحشد الشعبي في العراق والحكومة الإيرانية والسورية، وهو ما يعرف بتيار المقاومة والممانعة؟!

واتابع : أم نحن أمام مشروع تقسيم اليمن بعد اتفاق الرياض وإنهاء الحرب مع الحوثيين؟. كل هذه السيناريوهات مازالت غامضة وغائبة عنا لما في الحالة اليمنية من تعقيد، ولكن المهم الآن هو وقف الحرب وإجراء مصالحة وطنية برعاية الأمم المتحدة تكون فيها مصلحة اليمن فوق كل شيء .


المزيد في أخبار وتقارير
الأمم المتحدة تحذر: 20 مليون يمني بلا أمن غذائي
حذرت الأمم المتحدة، أمس الجمعة، من عودة المخاوف من المجاعة في اليمن، إلى الظهور مرة أخرى بسبب نقص التمويل.وقال عاملون في المجال الإنساني بالأمم المتحدة، إن 360.000 طفل
الكعبي:حمود المخلافي يشكل قوات لاحتلال الساحل الغربي والجنوب
قال الخبير العسكري الاماراتي خلفان الكعبي ان قائد المقاومة في محافظة تعز الشيخ حمود المخلافي يقوم بتشكيل قوات عسكرية لتحرير الساحل الغربي والجنوب كما قال. وقال
مقتل قيادي حوثي في جبهة العبدية قانية
لقي قيادي حوثي بارز مصرعه فب المواجهات الدائرة بين المليشيات والقوات الحكومية في جبهة العبدية قانية بمأرب . ولقي القيادي الحوثي العقيد خالد الحيراني مدير عام




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
مستشار رئيس الجمهورية يدعو زعيم جماعة الحوثي إلى "السلام"
عاجل: صدور قرار رئيس الجمهورية بتعيين قائد للواء 35 مدرع
ذمار..مسلحون حوثيون يختطفون البخيتي
الكشف عن «5 كويكبات تتجه نحو الأرض» خلال الأيام المقبلة.. وهذا الأكثر خطورة
عاجل: البنك المركزي يصدر بيانا يرد فيه على المجلس الانتقالي بخصوص صرف المرتبات
مقالات الرأي
  يسير المبعوث الأممي إلى اليمن السيد مارتن غريفث بنفس الأخطاء التي سلكها من سبقه من المبعوثيين الأمميين .
عندما تنقلب حقيقة استمرار راتب الدولة الشهري إلى حلم، ويتحول موعد صرفه الثابت إلى متغير وغائب لعدّة أشهر،
    عادل الأحمدي    بعد نحو ١٦ عاما من أول تمرد مسلح للعصابة الحوثية، وبعد أنهار الدماء التي سالت منذ
لو ان قيادة المجلس الانتقالي التقطت الفرصة الذهبية التي جاءتها مجانا وعلى طبق من ذهب، وسارعت الى اقتناص
  همدان العليي عيّن الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، البريطاني مارتن غريفيث مبعوثا خاصا له إلى
تعلمون يامعالي وزير الكهرباء بما حل بكهرباء المنطقة الوسطى (لودر) بمحافظة ابين من تخريب تسبب في خروج العشرة
فعلا وحتى اللحظة لا يلوح في الأفق اي توافق ملموس في الرياض من خلال الحوار الدائر هناك بين المجلس الانتقالي
لايوجد اختلافا كبيرا في  قراءة الاحداث الجارية في شمال  اليمن وجنوبه ، والتي تؤكد توافقها في التفاصيل
  ترددت كثيراً حول الكتابة تحت هذا العنوان وغيره من العناوين التي تحمل بين طياتها حنين (البسطاء) للدولة
الصراع اليمني عامة ولسنوات أخذ حيزا كبيرا في التحليل وحتى التكهن في كونه صراعا يعبر عن مدى تضارب مصالح الخارج
-
اتبعنا على فيسبوك