مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 15 ديسمبر 2019 01:40 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
أخبار وتقارير

القاهرة .. قيادية بارزة في حزب المؤتمر الشعبي العام تتلقى تهديدا بالتصفية الجسدية

الاثنين 18 نوفمبر 2019 09:38 مساءً
القاهرة ((عدن الغد))خاص:



تلقت القيادية في حزب المؤتمر الشعبي العام الدكتورة خديجة الماوري المقيمة في العاصمة المصرية القاهرة، اليوم الاثنين تهديدا بالتصفية الجسدية من قبل شخص مجهول وعبر رسائل «sms» من تلفون يحمل الرقم التالي (٠٠4915753801223).

وجاء في رسالة التهديد التي بعثها شخص ادعى ان اسمه «الكويت حسن النوخذة» وحصلنا على نسخة منها: "استطيع الحضور الى القاهرة خلال ٤٨ ساعة لاعيد اليك صياغة موازين العقل والتفكير واساعد في اعادة تربيتك لاخرتجك من قوقعة التخلف الفكري، وممالك الصعاليك .. يا صعلوكة الشوارع من يملك ذرة من الشجاعو على احترام الذات ولديه ادب الحوار يناقش امام الجميع شكرا لشهادات الشوارع".

وعندما ردت عليه الدكتورة خديجة بقولها هذا تهديد صريح ارسل رسالة اخرى قال فيها: "الرجل ما يهدد مرأة ناقصة عقل ودين .. انا عندي من يزورك الحين بالقاهرة".

واتهم مصدر مقرب من الدكتورة خديجة الماوري مليشيا الحوثي الارهابية بانها من تقف وراء هذا التهديد الخطير كون الدكتورة خديجة الماوري تعد من الناشطات المناهظات لهذه المليشيا .. مؤكدا انه يوجد للمليشيا مجاميع على التواصل الاجتماعي يتولون تهديد الاخرين بواسطة أرقام تلفونات خارجية.

وحمل المصدر السفارة اليمنية في القاهرة، مسؤولية متابعة الجهات المصرية المعنية لمعرفة من يقف وراء التهديد ودوافع، وتوفير حماية امنية للدكتورة خديجة الماوري.

وكان شخصين ملثمين يتحدثان اللهجة اليمنية اقتحما في ١٩ اكتوبر ٢٠١٩م الماضي شقة القيادية في حزب المؤتمر الشعبي العام الدكتورة خديجة الماوري في القاهرة، ووجهوا لها أمام أفراد أسرتها الإهانات والتهديد بالقتل.


المزيد في أخبار وتقارير
العولقي يدعو المواطنين للخروج إلى الشارع والمطالبة برحيل الحكومة
اتهم الناشط الإعلامي " ناصر علي العولقي " حكومة معين عبدالملك بعدم الاهتمام بأوضاع المواطنين في المحافظات المحررة. وقال العولقي في تصريح لـ "عدن الغد" أن حكومة معين
محامي صالح: الانتقالي يعرقل عملية السلام وعلى الإمارات سحب سلاحها منهم
اتهم محامي الرئيس السابق علي عبدالله صالح المجلس الانتقالي بالوقوف خلف عرقلة عملية السلام في اليمن، مطالباً دولة الإمارات بسحب سلاحها منهم. وبين المحامي محمد
على رصيف الشارع : مؤلف وروائي يمني يبحث عن فرصة عمل لإعالة أسرته!!..
  جلس كاتب يمني على حافة رصيف أحد شوارع مدينة تعز وفي يده ورقة مقوى كتب عليها شرحا عن حالته ووضعه مناشدا فيها أصحاب الشهامة والمروة مساعدته في إيجاد عمل له ليغيث




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل: الحكومة تعلن موعد صرف مرتبات منتسبي وزارة الداخلية والأمن
شطارة : تم ترحيل ياسر يماني لهذه الاسباب من سويسرا
العثور على طفل مولود بالبريقة تم رميه من قبل امه
مشائخ واعيان بالمحفد يخلون مسئوليتهم عن أي اعمال تقطع ويدعون للتصدي لها (وثيقة)
بشرى سارة لاهالي مدينة عدن
مقالات الرأي
من خلال حواراتي مع أعضاء وقيادات الأحزاب السياسية المختلفة وخصوصا التجمع اليمني للإصلاح، دائما ما نتوصل
4قد لا يعرفه الكثيرون الشيخ محسن السليماني رئيس السلطة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي في شبوة ، ومن لا
كان شعبنا في الجنوب يتطلع إلى حل جذري لقضيته وكان يعتقد بأن قد حط ثقته في كيان المجلس الانتقالي مستفيدا من
لربع قرن ظل الباحثون الأسلاميون في أقطار عربيه شتى مشغولون حول تداعيات قضية ومفهوم "الحاكمية" في الأسلام ..
المواقف السياسية عرضة للتغيير حسب مقتضيات لحظتها الراهنة , بينما المواقف العقائدية ليست كذلك , لأن السياسي
قبل ثلاثة أيام صادفت صديقي عوض حبتور، فحكى لي موقف أثار دهشته لبعض الوقت، حيث قال: عند خروجي من منزلي صباح
       صباح الثاني عشر من يونية76م اتصل بي اول مديرعام لتلفزيون صنعاء الاستاذمحمدطاهر الخولاني رعاه
صالح علي بامقيشم مات شعبان عبدالرحيم الذي يكره اسرائيل ، وكأن روحه كانت رافضة الدخول الى العام الجديد 2020 . مات
كانت شبوة محور الارتكاز في حضارات العرب الجنوبيون ،فعدا مملكة حمير الاولى التي ظفرت بالمعانيين االسومريين -
في السنوات القليلة الماضية ظهرت داعش بصورة مفاجأة لتعلن قيام الخلافة الإسلامية التي انتهت بعزل السلطان
-
اتبعنا على فيسبوك