مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 06 ديسمبر 2019 11:07 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الاثنين 18 نوفمبر 2019 02:02 مساءً

سلطنة عمان نهضة مستمرة برعاية جلال السلطان قابوس

كتب /عبدالسلام بن سماء

تحتفل اليوم 18 نوفمبر سلطنة عُمان بعيدها الوطني التاسع و الأربعين، وسط تحولات ومكاسب تنموية شاملة غطت مختلف المجالات كالتعليم والصحة والتنمية والطرق الحديثة الإتصالات والسياحة وغيرها من المجالات الحيوية.
حيث يمثل الثامن عشر من نوفمبر 1970 بداية مسيرة السلطنة على طريق النهضة والتقدم بقيادة جلالة السلطان قابوس بن سعيد. وقد حملت عمان اسماء عديدة عبر الحقب التاريخية منها مجان ومزون وعمان وهو الاسم الذي بقيت عليه إلى يومنا هذا.
أن هذه الإنجازات قد حققت نقلة نوعية وكمية في حياة المواطن العماني ، مما مكنته من مواكبة التطورات بقوة واقتدار .
ويأتي ذلك انطلاقاً من الوعد الذي اعلنه السلطان قابوس بن سعيد لشعبه عند اعتلائه الحكم في عام م1970 ، فمنذ ذلك اليوم شقت عُمان طريقها لمجابهة التحدي ، وواصلت العزم لتحقيق الحلم والامنيات الغالية للشعب العُماني ، تلك الامنيات و الأحلام التي أصبحت اليوم حقيقة على أرض الواقع ، تجسده حجم ومستوى الإنجازات التي تحققت على ارض سلطنة عُمان طيلة السنوات الماضية من عمر النهضة التي قادها السلطان قابوس بن سعيد بكل ريادة واقتدار.
و لسلطنة عمان دور دبلوماسي هام و فعال فإن ما تحتضنه السلطنة من اجتماعات ولقاءات خليجية وعربية واقليمية ودولية وما تقوم به من أنشطة دبلوماسية متعددة المستويات والاتجاهات يجسد في الواقع الوضوح والصراحة والتفاني العماني في العمل بإخلاص لصالح امن واستقرار وازدهار المنطقة بكل دولها وشعوبها وحل كل الخلافات بالحوار الأخوي وبالطرق السلمية حتى تتمكن شعوب المنطقة جميعا من التفرغ لبناء حياتها على النحو الذي تريده وعلى أسس من الأحترام المتبادل وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للغير وحسن الجوار والتعاون الايجابي لتحقيق المصالح المشتركة والمتبادلة لكل الأطراف، ومن المأمول أن تثمر الجهود والتحركات العمانية خليجيا وإقليميا وعربيا بتحقيق آمال وتطلعات شعوب المنطقة نحو نمو أفضل.
وتدعو السلطنة وترحب دوما بأي جهود مخلصة وبناءه لإنهاء الحروب والمواجهات القائمة في عدد من دول المنطقة وفي مقدمتها اليمن وتسعى للتوصل الى حلول سلمية تفتح المجال أمام توافق أكبر بين شعوبها لبناء حاضرها ومستقبلها على النحو الذي تريد،
وتؤكد السلطنة دوما دعمها للشعب الفلسطيني والحقوق الوطنية بما في ذلك حقه في إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية في إطار حل الدولتين، وكانت السلطنة قد أقامت شراكة استراتيجية بينها وبين جمهورية الصين الشعبية الصديقة في أيار عام 2018، وترتبط بعلاقات طيبة ووثيقة مع كل من الهند والولايات المتحدة وايران وغيرها من الدول على امتداد العالم وهو ما ينعكس ايجابا على علاقات السلطنة وجهودها السياسية والتنموية .
نبارك لسلطنة عمان حكومة و شعب بالعيد الوطني التاسع و الأربعين و نسأل الله بأن يديم على الجميع الصحة والسعادة وأن يسدد على طريق الخير خطاكم
وأن يحفظ عمان على مر الزمان أنه سميع مجيب.

تعليقات القراء
423287
[1] سلطان محبوب وشعب محترم
الاثنين 18 نوفمبر 2019
ابو عبدالكريم | عدن
سلطان عادل وشعب محترم نتمنى لهم الخير نسأل الله أن يرزق اليمن قائد مثل السلطان طول الله عمره



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
وثيقة: التحالف هدد بقصف قوات هادي في شقرة
عاجل:طيران حربي يلقي قنابل ضوئية في سماء عدن
تعز : قتل طفلة في التاسعة من عمرها بثلاثين طلقة نارية في شرعب
معلومات شحيحة عن واقعة إطلاق نار بجولة فندق عدن خلفت قتيلين (تفاصيل)
ظهور رواية جديدة حول مقتل العميد عدنان الحمّادي.. ما الذي حدث خلال الدقائق الاخيرة؟
مقالات الرأي
سأبدأ معك أيها القارئ، إن الحياة التي نعيشها تنقسم الى حياة واقعية وحياة وهمية,  فلا أدرى الى متى يستمر
      ✅‏ذكر انجرامس وهو مندوب سام انجليزي انه بعد اتفاقية ١٩٣٤م لرسم حدود الجنوب العربي بين بريطانيا
الصحافة مهنة مهمة للغاية وموهبة وامانه لقول الحقيقة والإبلاغ ويمكن اعتبارها إتقان ورغبة في التواصل مع ما
عادت الحكومة الشرعية إلى العاصمة المؤقتة عدن لتسيير الأعمال المتعثرة منذ مغادرتها في شهر أغسطس المنصرم..
  كما يعلم الجميع نص اتفاق الرياض الموقع بين حكومة الرئيس الشرعي عبد ربه منصور والمجلس الانتقالي الجنوبي
  لا يضاعف الشعور بالمرارة والحسرة في أعماق النفوس مِــن إبقاء الوضع في عدن كما هو على حاله من دمار المباني
كم رئيسا التقاهم الرئيس هادي خلال 2019 ..السنة التي توشك أن تلفظ أنفاسها؟كم سفيرًا قابله؟ وكم وزيرًا أجنبيا
جميل جدا ان نتحدث عن تعيينات وقرارات تعزز التوجه والرغبة بضم القيادات الشابة الى رئاسة المجلس الانتقالي؛ بل
الحقيقة ان عدن عاشت صراع مرير ضد الاستلاب , استلاب ثقافي وتاريخي وحضاري , استلابا مدنيتها  , باعتبارها
تحل علينا الذكرى الرابعة على رحيل الأب الروحي لكل العدنيين الفقيد اللواء الشهيد/ جعفر محمد سعد، والذي افتتحت
-
اتبعنا على فيسبوك