مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 14 نوفمبر 2019 02:02 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الجمعة 08 نوفمبر 2019 04:14 مساءً

أين دموعك يا خالد أيام صالح؟

ذرف الدكتور خالد الرويشان دموعه غزيرة بعد اتفاق الرياض الذي جمع الإخوة الجنوبيين، والذي وقعوا خلاله على نزع فتيل الحرب، فسالت دموع خالد غزيرة على من قُتِل في معركة الإخوة، سالت دموعه، لا أدري هل بسبب أن الإخوة قد توافقوا، ولن تسيل الدماء بينهم؟ أم ماذا في نية الرجل؟

الدكتور خالد الرويشان ذرف دموعه، ويحسب له إجهاد قلمه ليذرف الدموع على شهداء الجنوب، ولكن نتساءل لماذا لم يذرف الرويشان دموعه على شهداء المعجلة؟
لماذا لم تسل دموعه الغزيرة على شهداء 7 أكتوبر؟
لماذا لم يذرفها على شهداء منصة الضالع؟
لماذا لم يسكب دموعه على شهداء الهاشمي، والمنصورة، وغيرها من المجازر بحق أبناء الجنوب أيام صالح؟

يا خالد لقد بكيت كثيراً خاصة بعد التوقيع، فلِمَ هذا الخوف من توقيع الإخوة الجنوبيين؟
لماذا لم تبكِ على توقيع السلم والشراكة؟
لماذا لم تذكر دموعك إلا عندما يتوافق الجنوبيون؟
لماذا تسيل دموعك، وبغزارة عندما تتقارب وجهات نظر الإخوة الجنوبيين؟

يا خالد لقد جئت تسكب دموعك غزيرة، جئت تبكي وتلطم، وتصيح، ويرتفع عويلك، لا حزناً على من سقطوا، ولكن لأن الاتفاق سيحقن مزيداً من الدماء، فلهذا كفكف دموعك، فقد وقعوا، امسح دموعك لقد وقعوا، بلل عيونك بماء بارد لينتهي إحمرار بكائك، فلقد وقع الجنوبيون، وبمداد جنوبي خالص...

يا خالد لقد تساءلت عن عدم ذكر رئيس الجمهورية اليمنية، فالرئيس الشرعي لا تفسير له إلا أنه رئيس الجمهورية اليمنية، ألم تره شامخاً كالطود؟ أو هل تشكك أنت في ذلك؟
يا خالد ألم ترَ علم الجمهورية اليمنية في محفل التوقيع؟
ألا يدل رفع العلم على أن الجمهورية هي الجمهورية اليمنية؟
كفكف دموعك، ولا تخف على اليمن، فإن عاد اليمن دولتين كما كان فلا خوف عليه، وإن استمر كما هو، فلا خوف عليه، ولكن وزع دموع يا خالد على كل المراحل، ولتكن دموعك غزيرة على حقبة ما قبل هادي، أما عهد هادي، وفترة حكمه، فلن تجد فيها إلا توزيع العدالة، والمساواة، فلا تغلق، ولا تبكِ، فدموعك علينا غالية.

أخيراً لا نملك إلا أن ندعو الله لأن يحفظ اليمن حكومة وشعباً، وأن يرحم الشهداء، ويصبر أهلهم، فقطرة دم تسيل لا شك أنها تؤلمنا، ولكن بتوقيع الإخوة الجنوبيين، ستحقن الدماء، وسيعم السلام بإذن الله تعالى، فالنيات صافية، وصادقة يا دكتور خالد، ولتنقَ كل النوايا، مع تحياتي لكم.

تعليقات القراء
421107
[1] الجنوب لنجعلها خاليه من الاصلاح والدحابشه
الجمعة 08 نوفمبر 2019
الجنوب ينتصر | الجنوب العربي
ذرفت دموع على ترواث الجنوب التي كانت ينهبوها كل عويلهم على فقدانهم البقره الحلوب خلاص بيقع فطام على الفاسدين واللصوص من عصابة صنعاء هدا سر عويلهم وصراخهم لا غير وسيستمرون بزرع الفتن والقلاقل حتى يفشل التوقيع ولاتمشي الامور انتظرو وسوفى تكشف لكم الايام حقيقتهم



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
قوات عسكرية سعودية تنتشر في محيط قصر معاشيق استعدادا لإستقبال الحكومة (فيديو)
عاجل : قتلى وجرحى بقصف صاروخي جديد يستهدف مقر وزارة الدفاع في مأرب
عاجل :مجلس النواب يكشف رسميا موعد عقد جلسته بعدن
بعد أخبار بتغيير سالمين: من هو محافظ عدن ال(22) وما الذي يأمله المواطنون لهذه المدينة؟
بمشاركة دولية في الإمارات.. إيقاف لاعب يمني في بناء الأجسام بسبب رفعه علم الجنوب
مقالات الرأي
،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،!!لا احد يعرف من أين تعلمنا هذه الثقافة السياسية، ثقافة الهروب الى اوسخ
قالوا إن الفسل قال ياليت البلاء مرتين هكذا يتوعد وتوعد المسخ ياسر اليماني من سويسرا ومن على شاشة الجزيرة في
أحياناً يثير اهتمامك وشغفك عمل شخص ما في دائرة حكومية معينة ويجعلك تكن له حباً واحتراماً رغماً عنك ليس تفضلاً
جرت العادة أن تكون النقاط الأمنية الممتدة على طول أي طريق أن تكون مهمتها تأمين الطريق والحفاظ على سلامة
في مقهاية السكران بكريتر كان لقائي ولأول مرة بالدكتور النابغة الأديب الناقد طه حسين الحضرمي ولم تكن لي قبله
إنّ الاهتمام بالسياسة فكراً وعملاً، يقتضى قراءة التأريخ أولاً، لأن الذين لا يعلمون ما حدث قبل أن يولدوا،
   يعد الكثيرين اتفاق الرياض فاتحة خير لتوافق سياسي يمني خاصة بعد الإحداث المؤسفة التي حصلت في عدن قبيل
قد يقول بعضا من الأخوان الذين يروق لهم التشكيك في كل من يختلف معهم قد يقول أننا نجامل الضالع او لنا مصلحة منها
سألني صديق عزيز يقيم في أوروبا قائلاً:  لقد قررت العودة إلى اليمن بعد غربة 4 سنوات .. مارأيك؟ أجبته بسرعة: لا
نحتاج إلى المسئولين المؤتمريين الذين حكموا "عدن" قبل العام 2011 في القطاعات الأمنية والخدمية لإخراج عدن من
-
اتبعنا على فيسبوك