مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 22 يناير 2021 02:30 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
ساحة حرة
الأربعاء 23 أكتوبر 2019 08:39 مساءً

حوار الرياض يُطبخ على نار هادئة.

 

 

مهما عَلاّ سقف الأطراف الرئيسية المتحاورة وارتفعت مطالبها.. مهما حاول كل طرف التمسك برؤيته وفرض خياراته؛ هناك ثلاثة اعتبارات سيراعيها الحوار بدرجة رئيسية، هي: 

مصالح السعودية.. مصالح الإمارات.. شرعية الرئيس هادي، وأعني هنا شخص الرئيس هادي باعتباره الرئيس الشرعي الوحيد. هذه الاعتبارات الثلاثة بمثابة خطوط حمراء لن تتجاوزها بنود الاتفاق، على أي صيغة كانت.

 

 كان بودي أخباركم أن.. حياة الشعب اليمني.. أمن وسلامة اليمن.. استعادة الشرعية، هي الاعتبارات الثلاثة التي لن يتجاوزها المتحاورون، لكنني أحببت لكم الصراحة على الخداع، وآثرت قول الحقيقة عوضًا عن الكذب، وحدثتكم بالواقع كما هو بعيدًا عن التزييف وبيع الوهم.

 

أما بالنسبة لطرفي الحوار الشكليين-الشرعية، والانتقالي-،

فكل طرف منهما سيخسر أشياء مهمة مقابل بعض المكاسب.

طبعًا.. سيدعي كل طرف منهما أنه الأوفر حظًا والأكثر استفادة من الحوار، سيقنع كل طرف نفسه بأنه الأنجح والأكسب، ثم يخرجا للتنافس في زف بشائر النصر للاتباع.

مساكين!!!

عبدالقادر زايد



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
ان جمع الموروث الثقافي  وتوثيقه ونشره للأجيال الجديدة مهمة وطنية وإنسانيه تقع على عاتق المثقفين والمخلصين
ظهرت وزارة الأشغال العامة والطرق - الأكثر حرصاً في العمل الذي بدأت فيه حكومة المناصفه " من خلال تأدية المهام
يدخل الشهر الثالث  على قدوم حكومة الدكتور  معين عبدالملك ومع ذلك لم تستطيع الحكومة الحصول على ثقة مجلس
في وضع الانقسام الواضح في نقابه المعلمين والمعلمات في العاصمة عدن ماذا تحقق اليوم . ١- أنقسام واضح داخل
مقال طبي بقلم الدكتورة اماني صالح هادي   تصاب مليون امرأة سنويا بسرطان الثدي حول العالم حيث يعد أكثر أنواع
إلى اين نحن ذاهبون والى اي  مدى نحن  جادون في إعادة بناء وطننا  ولماذا تبدو نوايا البعض غير خالصة لوجه
والله يا إخواني انها جريمة كبرى لا يحملها ملف ولا تدخل في عقل انسان لقد وجدت رسائل كثيرة وصلت لي من أصدقائي
 حين تتجاهل القيادة الخطوط الحمراء، وتستكبر بطغيانها ،  المستمد من ما ثر إرهاصاته السياسية، وتتعمد
-
اتبعنا على فيسبوك