مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 20 نوفمبر 2019 09:12 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
أخبار المحافظات

مواجهات مسلحة بين القبائل والحوثيين في إب

الأحد 13 أكتوبر 2019 09:13 مساءً
إب(عدن الغد)متابعات:

شهدت محافظة إب، وسط اليمن، الأحد، مواجهات مسلحة بين قبليين ومسلحين حوثيين مكلفين بمصادرة مساحات شاسعة من الأراضي المملوكة لمواطنين.

 

وقالت مصادر محلية في محافظة إب، لـ"العربية.نت"، إن مواجهات تجري بين مسلحين قبليين وميليشيات الحوثي في جبل مورم، جنوب غرب مدينة إب، خلفت عددا من الجرحى لم يعرف عددهم حتى اللحظة.

 

وأضافت المصادر أن الاشتباكات اشتعلت بسبب محاولة الميليشيات الحوثية الاستحواذ على جبل مورم، والذي يعد من أهم المناطق السياحية المطلة على المدينة.

 

ورفضت قبائل بيت الضبياني والمولد والهبوب وظافر والرباعي وباقي الملاك الثابتين على الأرض في الجبل قيام ميليشيات الحوثي، بتقسيم الجبل وتوزيعه كقطع أراضٍ لقياداتها الميدانية.

 

وأوضحت المصادر أن المواجهات جاءت بعد يوم واحد من وصول لجنة حوثية من صنعاء بخصوص أراضي الجبل واتخاذها قرارا بمصادرة الأراضي لصالح عائلات مسلحين قتلوا في صفوف الجماعة.

 

وأكدت أن القبائل تتمسك بحقها في الدفاع عن أملاكها في الجبل حسب أوراقهم الثبوتية التاريخية للأرض.

 

وقالت المصادر إن الوساطات فشلت في احتواء الموقف، وإن ميليشيات الحوثي نصبت نقاطاً وسط المدينة، وشنت حملة اعتقالات لأبناء القبائل من بيت الضبياني والهبوب وظافر والرباعي واقتادتهم إلى مناطق مجهولة.

 

وأشارت إلى استخدام الميليشيات الحوثية الأسلحة الثقيلة ضد أبناء القبائل وبصورة عشوائية.

 

وتشهد محافظة إب صراعا غير مسبوق على أراضي المواطنين وعقارات الدولة، نتيجة ارتفاع أسعار الأراضي في المحافظة بشكل جنوني.

 

واستقدم الحوثيون قيادات من محافظات صعدة وعمران وذمار لإدارة الصراع مع القبائل في إب.

 


المزيد في أخبار المحافظات
منظمة قيود Fodr تكرم مؤسسة حضرموت للإعلام والتنمية
كرمت منظمة (قيود الاكتئاب الأول "فودر Fodr" للصحة النفسية)، مؤسسة حضرموت للإعلام والتنمية لجهودها في إنجاح حملة "نعم للصحة النفسية" التي نظمتها المنظمة للفترة من 10
يد العطاء السخيَّة لمحافظ لحج " تُركي " تصل إلى الفنانة الشَّعبية الكبيرة " لُوْل سعيد نصيب الكَيَّال "
          كما هو ديدنه الأصيل المعهود ، و كما هي خصاله الحميدة الضاربة جذورها في الأعماق ، و كما هو قلبه الفسيح ذاك المُحِب للجميع ، و لَا سِيَّمَا عنايته
صدور قرار بتكليف منسق المنظمات الدولية والمحلية لمديرية تبن بلحج
أصدر مدير عام مديرية تبن الاستاذ محسن جعفر السقاف قرارا نصت المادة الأولى منه بتكليف الأستاذة ليزا علوي محمد منسقة المنظمات الدولية والمحلية لمديرية تبن . كما نصت




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل: انفجار عنيف يهز حي الصولبان
أول تحرك للحكومة في عدن
صحافي يمني : السفينة الكورية تم تسليمها للحوثيين بغطاء اختطافها وبداخلها أسلحة
لن تصدق ماتراه: دفن طقم امني بعدن اثر نزاع على اراضي بين نافذين
اشتباكات بمدينة الشعب واعطاب سيارات اثر نزاع على ارضية بين قوات امنية تساند اطراف تجارية
مقالات الرأي
نعم لن نقبل أي مساومات أو تدويل لقضيتنا ولن نتساهل أو نرضى لا ايا كان من كان أن يخدش أو يلعب في محور أو إطار
من المعروف عند عامة الجنوبيين بأن الأزمة التي حدثت بين الحكومة الشرعية و الإمارات في العاصمة السياسية
    استبشر الناس خيرا بعودة جزئية للحكومة إلى العاصمة المؤقته عدن بعد توقيع اتفاق الرياض لإغلاق ملف
  علي ناصر محمد        تلقينا نبأ وفاة الشيخ سلطان بن زايد ال نهيان، مستشار ممثل صاحب السمو، رئيس
  تتساقط الأوثان والأصنام في الساسان بلاد إيران، ثورة قامت على جلاوزة الكهنوت، شعب" وصل إلى مراحل سحيقة من
نرى في مخرجات حوار الرياض فرصة لنستمد منها الأمل في إيقاف الهدم القيمي والأخلاقي الذي يتمدد أمام ناضرينا،
  عبدالجبار ثابت الشهابي ندرك جيدا أن عمال النظافة الذين يجترحون اليوم برفضهم الفوضى والإضراب غير المبرر
    كتب الفنان / عصام خليدي   كل الكيانات العربية اليوم تعيش حالة تخبط وفراغ أخلاقي .. معرفي.. إنساني.. نحن
لمعرفة من يقف خلف مفتعلي الاختلال الأمني ليلة البارحة في مديرية دار سعد - عدن , المقبوضِ عليهم , الضالين , آمين
علي ناصر محمد خسر الوطن العربي بوفاة الاستاذ عدنان الباجه جي رجلاً حكيماً وسياسياً بارزاً ودبلوماسياً
-
اتبعنا على فيسبوك