مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 15 نوفمبر 2019 02:06 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
آراء رياضية
الأحد 13 أكتوبر 2019 02:48 صباحاً

الرياضه اليمنيه بين الواقع و الطموح

من البديهي انه لا تطور الا بتخطيط دون ذلك تبقى كل ما يتحقق من انجاز يعد طفرة سرعان ما تتلاش
من هنا يتضح جليا ان الرياضه اليمنيه منذ الوحده المشؤمه الى انداع انقلاب الحوثي لم نجد اي تطور يذكر و كل ماكان محقق على المستوى الخارجي او الداخلي لايمكن ان طلق عليه تطور لاننا عجزنا على تحقيق حضور قوي وثابت
ولعل حرب 2015 جاءت لتقضي على امال النهوض بالحركه الرياضيه كناتج طبيعي للظروف الغير مستقره التي تعيشه اليمن بشطريه الشمالي والجنوبي
هناك جهود تبذل بالشمال مثيلتها بالجنوب للحفاظ على ديمومه الرياضه الانها جهود باعتقادي فرديه خاصه بالشمال يشكر كل من يقوم بها و جهود رسميه بالجنوب من خلال الدعم المقدم من معالي وزير الشباب بالحكومه الشرعيه الاستاذ نائف البكري الانها تبقى جهود بحاجه لمزيد من العمل وخاصه من خلال الانديه و تنشيط الألعاب الرياضه وفق عمل ممنهج وعلمي وليس كما هو حاصل من عشوائية في ارقه الانديه حيت يبرز السؤال الاهم ماذا تريد الانديه من نشاطها الرياضي فادا كانت الاجابه تتلخص في استخراج المخصصات فقط فهده مصيبه و يجب الوقوف امامها بحزم وادا كان الهدف منها الاهتمام بالشباب وابداعتهم وتطوير مهارتهم و الارتقاء بها وصلا لمنصات التتويج فانها تسير بالطريق الصحيح و المليء بالمطبات والتي هي بحاجه لخطط علميه لتجاوزه
اننا امام واقع حزين ومبكي للرياضه اليمنيه لم تكن وليده اليوم بل هي امتداد لعشرات السنين تعمقت مع افرازات حرب 2015 ومعالجتها بحاجه لعمل شاق يبذا من النويا الحسنه للقيادات الدنيا والعليا



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء رياضية
تبنى حضارة الشعوب وترتقى للقمم، عندما نجدها تهتم بغرس القيم الاخلاقية في شريحة الشباب. وخصوصا الشباب الذي
كابتن ـ حسن سعد محيلي مع حبي واحترامي لكل المنتخبات التي تعودنا أن نشاهدها في بطولة كأس الخليج منذ سنوات طوال
لا أخفيكم سراً بأنني تريثت كثيراً في الكتابة عن الحال المائل في دهاليز إتحاد الكرة في محافظة أبين ،حيث كنت
وكأنها أتت كدواء لداء التخبط والعشوائية التي عاشتها أحور (رياضيا) في السنوات القريبة الماضية .. هكذا أسست
- في مختلف المباريات والتصفيات المؤهلة لكأس آسيا للشباب 2020 ، وتلك اللقاءات الكروية، والتي قدم فيها نجوم
منتخب الشباب لكرة القدم يتأهل لنهائيات كأس آسيا لكرة القدم بعد شهر من تأهل منتخب الناشئين لكرة القدم في مطلع
أذا تحدثنا عن الرياضة والرياضيين وخصوصاً كرة القدم سيأتي على البال أبين التي كانت رقماً صعباً بكأفة الألعاب
عندما نتناول وضع نادي قناء رضوم الرياضي بشبوة وما أن نذكر رئيسه الشيخ/ محمد يسلم قسيبه (أبوخليل) يحاول البعض
-
اتبعنا على فيسبوك