مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 15 نوفمبر 2019 02:06 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
آراء رياضية
الخميس 10 أكتوبر 2019 11:09 مساءً

أهم أسباب هزيمة طشقند

حين حقق المنتخب اليمني نتائج طيبه امام كل من سنغافورة والسعودية كان لازال في جاهزيته الفنية والبدنية والمعنوية بعد العروض القوية في غرب اسيا . و خاض مباراة ودية تحضيريه أمام عمان

في حين ضل بعيد عقب مباراته الاخيره عن أجواء المباريات لأكثر من الشهر . ناهيك أن المنتخب واجه. ظروف عقب مباراة السعودية ايضا وضلت عناصره بدون اي حوافز وربما رواتب حسب بعض الروايات حتى تكفل رئيس الاتحاد مشكورا بدفع مبلغ ٥٠٠٠ ريال لكل فرد من قائمة المنتخب ..وفوق هذا وذاك لم يتم التنسيق لعمل مباريات ودية تجهز الحالة الذهنية والفنية لدى اللاعبين قبل الذهاب لاوزباكستان.

 أضف الى ان هناك ربما عوامل نفسيه هي الأخرى ساعدت في ذلك وأفقدت التركيز والحضور لدى لاعبين..ومنها التكريم المبالغ فيه للناشئين في حين لاعبي المنتخب الاول لم يعيرهم احد اهتمام مماثل حين تأهلوا لكأس أسيا والعروض الطيبة في غرب آسيا وبداية التصفيات. ونحن هنا لانبرر لكل شيء حيث كان يجب على المنتخب أن يلعب وفقا وظروفه التي يدركها و بواقعية شديدة ويلعب على اغلاق المساحات والتكتل وعدم إعطاء الفرصه للاعبي الفريق الخصم أن يلعب بحريه اكثر حتى نخرج بأقل الخسائر او بنتيجة مقبولة وهو الشي الذي سبق وتكلمنا عنه قبل المباراة .اعتقد ان كل ذلك ساعد على الخروج بالصورة التي حضرت اليوم في طشقند



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء رياضية
تبنى حضارة الشعوب وترتقى للقمم، عندما نجدها تهتم بغرس القيم الاخلاقية في شريحة الشباب. وخصوصا الشباب الذي
كابتن ـ حسن سعد محيلي مع حبي واحترامي لكل المنتخبات التي تعودنا أن نشاهدها في بطولة كأس الخليج منذ سنوات طوال
لا أخفيكم سراً بأنني تريثت كثيراً في الكتابة عن الحال المائل في دهاليز إتحاد الكرة في محافظة أبين ،حيث كنت
وكأنها أتت كدواء لداء التخبط والعشوائية التي عاشتها أحور (رياضيا) في السنوات القريبة الماضية .. هكذا أسست
- في مختلف المباريات والتصفيات المؤهلة لكأس آسيا للشباب 2020 ، وتلك اللقاءات الكروية، والتي قدم فيها نجوم
منتخب الشباب لكرة القدم يتأهل لنهائيات كأس آسيا لكرة القدم بعد شهر من تأهل منتخب الناشئين لكرة القدم في مطلع
أذا تحدثنا عن الرياضة والرياضيين وخصوصاً كرة القدم سيأتي على البال أبين التي كانت رقماً صعباً بكأفة الألعاب
عندما نتناول وضع نادي قناء رضوم الرياضي بشبوة وما أن نذكر رئيسه الشيخ/ محمد يسلم قسيبه (أبوخليل) يحاول البعض
-
اتبعنا على فيسبوك