مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 18 أكتوبر 2019 03:10 صباحاً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الأربعاء 09 أكتوبر 2019 07:11 مساءً

أستاذٌ من الزمن الجميل بيافع رصد

واحدٌ من هاماتِ التعليم في مديرية رصد ويافع بأسرها ، وهامةٌ من الهامات التربوية التي ينحني لها الرأسُ احتراماً وتقديراً وعرفاناً لدورها الريادي في صنع الكوادر بعدد من مدارس المديرية وأولها مدرسة الشهيد أحمد راجح العُمَرِي ، له من المهابة وقوة الشخصية ما لم نجده في زمنا هذا لكثيرٍ من الزعماء والقادة ، وله من الهيبة ما لن يُنسى أو يُمحى من نفوسنا نحن طلابه ما حيينا .

الأستاذ الفاضل علي ناصر قاسم الجبيري واحدٌ من الأعلام القلائل الذين لا يزالون يحفظون للمعلم هيبته وللتعليم مكانته في زمنٍ تلاشت هذه المكانة وتوارت تلك الهيبة خلف التدني في مستوى التعليم وتقليص المسافة بين المعلم والطالب فكدنا غير قادرين على التمييز بينها .. الأستاذ "على ناصر" شخصيةٌ تربوية نادرة مازال يطرب النفوس حنيناً وشجناً وشوقا للتعلم في ذلك الزمن الجميل وأحيانا حسرةً على ذلك الزمن الذي ولّى إلى غير رجعة .. أراه في سوق رصد وأتمنى أن أسلم عليه وأضع يدي بيده لكني لا أجرؤ  لما له من هيبة لا تزال "تطن، في رؤوسنا ، فأكتفي بالنظر إليه من بعيد لتعود بي الذكريات إلى ذلك الزمن الذي كاد المعلم فيه أن يكون رسولا حقا .

أسألُ الله الصحة وطول العمر لأستاذنا ومعلمنا القدير علي ناصر وكل معلمي العمري الذين لا يزالون يذكّرونا بزمن العلم والتعلم .



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
انفجار في محيط قصر معاشيق
شهود عيان : موكب يضم سيارات لمسئولين غير معروفين مر بشقرة في طريقه الى عدن
إصابة مرافق نجل قائد القاومة الجنوبية بأبين واللواء الثامن ومقتل أحد المهاجمين والذي تم التعرف عليه
قوة امنية تعتدي بالضرب على نجل المرقشي
عاجل: قتيل واشتباكات داخل زنجبار في هجوم غامض
مقالات الرأي
    الكل يعلم بان عدن دارت فيها حرب ضروس في مطلع 2015م ابان الغزو الحوثي العفاشي خلفت الكثير من الشهداء
تفجُّـــــرُ الأزمة والصدام العسكري بين القوى الجنوبية وبين السلطة اليمنية المسماة بالشرعية كان متوقع
رغم الضغوطات الشديدة التي تُمارسها السعودية تجاه الشرعية إلا أنها رفضت الحوار مع الانتقالي بشكل قاطع، ليفشل
  ——  علي البخيتي  ثورة ٢٦ سبتمبر ١٩٦٢م كانت ثورة اجتماعية اكثر منها ثورة سياسية؛ ثورة اعتقت
تقول الكاتبة الفرنسية "سيمون دو بوفوار" في روايتها "المثقفون" : "فجأة إنهال علي التاريخ بكل قوته فتشظيت" . يتطبق
السلام أسم من أسماء الله الحسنى ، السلام كلمة تحمل معاني ومفردات كثيرة ، إن المقصود بالسلام في مقالي هذا هي
سوف ينتهي صراع الانتقالي والشرعية بتوقيع اتفاقية او بدون توقيع اليوم او غدا او بعد غد او بعد شهر وشخصيا
كان صديقي سابقا راجح بادي أول متحدث بالعالم لأربع حكومات كارثية على التوالي، يتنقل ذات مساء جنوبي حالم، وسط
مازال هادي هو الأمل بعد الله لخروج البلاد من كل المنعطفات، والمسالك الضيقة، لهذا قولوا له إننا معه، نعم نحن
عندما نذكر تونس نتذكر عقبة بن نافع وذلك الرعيل الأول الذين حملوا الرسالة المحمدية الى شمال أفريقيا والمغرب
-
اتبعنا على فيسبوك