مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 18 أكتوبر 2019 03:10 صباحاً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الأربعاء 09 أكتوبر 2019 03:15 مساءً

قرع الجرس (الانتقالي ورجال الأعمال)

قبل سبع سنوات كتبت سلسلة مقالات تحدثت عن النخب القائدة للمجتمعات؛ وقلنا أن قيادة أي مجتمع لاتقتصر على السلطة الحاكمة المتمثلة بالسلطات الثلاث.. ففي كل مجتمع هناك قوى -نخب- مؤثرة  تشارك في قيادة المجتمع بطريقة غير مباشرة في سنوات الإستقرار، وبطريقة مباشرة عندما تنهار السلطة الحاكمة، أوتصبح عاجزة عن أداء عملها "النخب تتصدر المشهد وتقود المجتمع" . . . والنخب القائدة في أغلب المجتمعات، هي؛ رجال الأعمال، العلماء "أساتذة الجامعات"، الفلاسفة-المثقفين، شيوخ القبائل "اللوردات" ،الجنرالات المتقاعدين، ورجال الدين . . . وسيكتفي هذا المقال بمخاطبة رجال الأعمال لأنها النخبة الثابتة والمؤثرة في كل المجتمعات على مر التاريخ.

 

والعودة اليوم إلى موضوع نخب المجتمع القائدة سببه أن عدن خاصة والجنوب عامة يحتاج إلى دورهم الفاعل في إدارته؛ فالمواطن عانى أربع سنين عجاف تحت إدارة السلطة الشرعية الفاسدة الفاشلة؛ التي عطلت الخدمات الأساسية لحياة المواطن في الطبابة، التعليم، الأمن، القضاء، الكهرباء، المياة ، المجاري، وحركة السوق التي توفر فرص العمل  . . . إلى آخره.

 

وخلال شهرين من إدارة المجلس الانتقالي لمحافظتي عدن ولحج لم يتغير شيء؛ وسبب ذلك الدولة العميقة، وتجذر الفساد والإفساد.. إضافة إلى ذلك انشغال الانتقالي بالأمور العسكرية والسياسية؛ التي وضع فيها كل قدراته، ولم يعد لديه من الوقت والكفاءات والإمكانيات مايخصصه للجوانب المدنية والخدمية المتعلقة بحياة المواطن اليومية. . . وعندما تصبح حياة الناس بهذا الحال المخيف؛ فهذا يلزم كل قوى المجتمع الحية التدخل لإنقاذه

 

وهنا نذكر الناس أن من أنقذ المحافظات الجنوبية وحررها في 2015 ليس السلطة، بل نخب المجتمع القائدة؛ فعندما هربت القيادة السياسية الحاكمة للبلاد تفككت كل مؤسساتها العسكرية والأمنية والمدنية؛ فمنها من أنضم للغزاة ومنهم من هرب . . . حينها تحمل الشعب مسؤلية انقاذ حياته وكرامته تحت قيادة النخب القائدة للمجتمع الجنوبي؛ فقامت نخبة الجنرالات والعسكريون المتقاعدون ونخبة شيوخ القبائل ونخبة رجال الدين ببناء تشكيلات المقاومة الجنوبية الباسلة، وقامت نخبة التجار الجنوبيين "في الداخل والخارج" بتمويلها، وقامت نخبة المثقفين والأكاديميين بشرعنتها عالمياً عبر كل وسائل الأعلام ومراكز البحوث والسفارات

 

وكما ارتجلت هذه النخب وصنعت الفعل العسكري في 2015 يجب أن تبادر اليوم ويكون لها الدور الأول في إنقاذ حياة المواطن في المجال المدني؛ بتوفير الخدمات الاساسية، والبناء والتنمية، وتوفير فرص العمل . . . وعليها أن ترتجل وتخلق النظام المناسب والضامن لنجاحها في هذه المهمة...

 

قد يقول كثير من رجال الأعمال أنهم حاولوا الاستثمار في الخدمات والتجارة والصناعة والزراعة، وأن استثماراتهم كانت ستوفر كثير من الخدمات والمواد الأساسية للمواطن بأسعار تنافسية، وكانت ستفتح مئات آلاف فرص العمل، ولكن الفشل والفساد الحكومي وأعمال البلطجة والعصابات أفشلتهم، وأضطرتهم للذهاب بأموالهم إلى دول أخرى..؟ وهذا الكلام صحيح لاخلاف عليه، فكل ثورات العالم تخترق باللصوص والانتهازيين والفاسدين، وقيادة الانتقالي لاتدخر جهداً في تطهير الساحة من الفاسدين واللصوص المحسوبين عليها . . . ولكن هذا ليس مبرر كافي للتخلي عن وطنهم وشعبهم وذكرياتهم؛ فكما يغامر شبابنا بأرواحهم لحماية الوطن "أما يحرر وينتصر الوطن أويموتون" كذلك على التجار المغامرة في بناءه "أما يبنونه وينمونه أويخسرون جزء من مالهم" مع أني على يقين مطلق أنهم لن يخسروا إذا ساروا بالطريقة الصحيحة، وبالعمل الجماعي المنظم.

 

والعمل الجماعي في ظروف "اللادولة أوالدولة المنهارة" يستوجب تأسيس اتحادات لكل نشاط؛ على سبيل المثال اتحاد العقاريين، اتحاد مزارعي الخضار، تجار السيارات، مواد البناء، مقاولين.... إلى آخره وكل اتحاد له قيادة تنظيمية؛ تضمن تحشيد كل قوتها في مساعدة أعضائها؛ الذين قد يكونون ضحية البلطجة والبسط والعصابات.. ويكون لها ثقل في الغرف التجارية.

 

وكل اتحاد يبني علاقة تعاون متينة مع الإعلام؛ تجعله قادر على خلق رأي عام مساند لإعضائه، قادر على كشف ألاعيب البلطجية واللصوص وفساد الدولة العميقة، وإسقاطهم شعبياً . . . وبدلاً من تأسيس شركة أمنية يكتفي كل اتحاد ببناء خط ارتباط مباشر مع سرية من سرايا الأحزمة والنخب الأمنية؛ فهذه الوحدات العسكرية أيضاً أهملتها السلطة ولاتحصل على ميزانية تشغيلية تجعلها قادرة على ممارسة مهامها؛ وبإنشاء تعاون يوفر لها قدر يسير من المساعدة المالية يجعلها قادرة على التدخل وقمع البلطجية واللصوص منذ الوهلة الأولى.

 

إن مشيئة الله هي التي أوصلت قيادة الانتقالي إلى جدة-السعودية؛ ومشيئة الشرعية تآمرت عليهم وتلاعبت بهم وجعلتهم شبه مجمدين في الفندق؛ لكنهم يستطيعون تحويل المؤامرة إلى فرصة عن طريق لقاء رجال الأعمال وإعطائهم الضمانات التي تدفعهم للإستثمار في الجنوب . . . فهل تقتنص قيادة الانتقالي الفرصة أم تظل حبيسة سياسة رد الفعل، تتلاعب بهم الشرعية وهم لايعلمون، تدفعهم الشرعية للفشل في إدارة المناطق التي يسيطرون عليها وهم لايعلمون، حتى يصبحون في نظر الشعب نسخة للشرعية الفاشلة لافرق بينهما.

 

وحتى لايحدث ذلك يجب على الانتقالي المبادرة بالاتصال برجال الأعمال أبتداءً بمن هم في السعودية . . . وعلي رجال الأعمال الاستجابة الإيجابية، والإنطلاق نحو العمل المنظم؛ الذي يضمن لهم حماية أستثماراتهم، ويمكنهم من العمل في كل المجالات. ويصبحوا القيادة المدنية الإستثمارية والإعمارية إلى جانب لمجلس الانتقالي . . . والانتقالي لن يتأخر في تسخير قدرته العسكرية في حماية مشاريعهم التي تصب في مصلحة الشعب.. وحينها يتفرغ الانتقالي لجمع الجنوبيين في خندق الجنوب "فبدون اتحادهم لن ينتصر الجنوب"، وبعدها يستعد لمواجهات العدو المتربص في صنعاء، ويطرد العدو الغازي المتأهب في شقرة وشبوة، ويخوض المعركة الدبلوماسية في كل أنحاء العالم، وينتصر الجنوب بعون الله

 

والله أعلم

تعليقات القراء
414472
[1] اسال من عطل عدن
الأربعاء 09 أكتوبر 2019
خالد الحارثي | السعودية
اسأل من عطل عدن الشرعية التي لم يسمح لها بمزاولة عملها ولا عبيد الدرهم العملاء الذين وقفوا حجر عثرة امام جهود الشرعية التي حربت من قبل دويلة ساحل عمان ومترتزقتها الذبن نهبوا كل شيئ حتى السواحل ماسلمت من عبثهم والارصفة بنوا في وسط الشوارع نعم الانتقالي لم يتفرغ لخدمة عدن وقد قالها عيدروس انهم لم ياتوا من اجل الخدمات لانهم أصلا لايعملون الا مايقوله لهم كفيلهم الذي يدفع الصرفة هم متفرغين لنهب البسطاء ورجال الاعمال واخرهم مدير مطاعم الحمراء وتاجر من صنعاء قتلوهم امام الناس بدون وازع ديني ولا أخلاقي لانهم بلا اخلاق ولا رجولة ومن هو على هذه الشاكلة لا يعمل شيئ غير الاذلى للناس واليوم بعد كل هذا العبث والقتل والتخريب يدوروا على مناصب لان كفيلهم سزف يتخلا عنهم وسوف يغادر وهو صاغرا ومدعوس الخشم والمصيبة سو تحل على المرتزقة الذين عملوا على تعطيل التنمية وجعل عدن قرية بسبب التصرف الاحمق من قبل عملاؤها وجاي تقول ان رجال الاعمال لهم دور نعم لهم دور عندما تكون هناك دولة اما ان يكون المليشيات التي تعمل بصالح الأجنبي المحتل فلن توجد أي تنمية لقد غدر رجال الاعمال عدن هربا من عربدة وبلطجة عيال الشوارع

414472
[2] كلام خريط في خريط
الأربعاء 09 أكتوبر 2019
صالح الذرحاني | عدن
ايش تشتي توصل له ليش ما تكتب بصراحه وشجاعه لم نسمع بدوله في العالم الحديث انه حكمته نخب رجال الاعمال او شيوخ القبائل او رجال الدين الا في الازمنه الغابره والمتخلفه وهذا هو ديدنكم وتحاول بالزج بالمثقفين والمتقاعدين في مقالك لذر الرماد في العيون٠ عبدالسلام بن عاطف كنت مغترب في السعوديه و(نصف رجل اعمال) وكننم تجمعون المال باسم الحراك انت وعبدالرب محمد النقيب وعادل سعيد الحوثري والقائمه طويله وتسرقونها واصبحتم اغنياء بالمال الحرام وعملتم مجموعات ٣٣ والانجاز والجمعيات الخيريه وكنتم تعطوا الفتات لبعض قادات الحراك امثال الخبجي والشنفره وفاطمه ميسري وزهره صالح ومحمد صالح طماح والنوبه وطاهر طماح وجماجم والادريسي كنتم مفكرين انهم سوف يحكمون الجنوب وانكم سوف تكونوا من المقرببن وصادف ايام الحرب في عدن انك كنت موجود وبعد الحرب اطلقت على نفسك قيادي في جعوله وانتم فاشلين وتمكروا ومكر الله والله خير الماكرين خونتم الشرفاء وصفيتم القيادات الحقيقيه وخنتم الشهداء للوصول لدولتكم الخلافه الاجراميه واليوم الكثير منكم انخرط في الانتقالي ومجالس الحراك للتمويه وبالاصل انتم دواعش والله المستعان

414472
[3] يا يافعي تجار يافع الحقيقيين لن يغامروا
الخميس 10 أكتوبر 2019
واحد من الناس | اقليم حضرموت المستقل
يا يافعي تجار يافع الحقيقيين لن يغامروا باموالهم وجزمة الضالعي على رقابهم لان راس المال الحقيقي كما يقال جبان . لقد شافوا كيف يقتل الضليعة قيادات يافع العسكرية والامنية. وصبروا. ويدفعوا الاتاوات والرشاوي لامن عدن الضالعي ليحمي الاراضي والممتلكات التي اشتروها من الباسطين الضليعة ليكتشفوا أنهم مهددين بسحب الاراضي والممتلكات منهم وبيعها لهم من جديد عدة مرات. لذلك باع اغلب تجار يافع الحقيقيين ما امكنهم بيعه وغادروا الى دول الخليج في انتظار عودة الدولة. اما أنت وامثالك من التجار الجدد (اللصوص) فلا بأس أن تتحالفوا مع الضليعة وكما اقترحت تدفعوا اتاوات للحزام الامني لحمايتكم فانتم شركاء في نهب عدن .

414472
[4] وضع اليوم يختلف عن ٢٠١٥م
الخميس 10 أكتوبر 2019
سالم | صبر
كلام غير صحيح الانتقالي حكومه و٢٠١٥م موضوع مختلف الارض لاتوجد بها دوله موضوع صفري الاجتهاد المجتمعي واجب وهو جزء من المقاومه والقيام بعد السقوط اما اليوم الوضع مختلف الانتقالي دوله يملك مجلس وجيش وشرطه وجهه داعمه المتدخل بهذا الوقت قد يتعرض للمساءله وممكن المحاكمه طرحك ليس ذي جدوى



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
انفجار في محيط قصر معاشيق
شهود عيان : موكب يضم سيارات لمسئولين غير معروفين مر بشقرة في طريقه الى عدن
قوة امنية تعتدي بالضرب على نجل المرقشي
إصابة مرافق نجل قائد القاومة الجنوبية بأبين واللواء الثامن ومقتل أحد المهاجمين والذي تم التعرف عليه
عاجل: قتيل واشتباكات داخل زنجبار في هجوم غامض
مقالات الرأي
    الكل يعلم بان عدن دارت فيها حرب ضروس في مطلع 2015م ابان الغزو الحوثي العفاشي خلفت الكثير من الشهداء
تفجُّـــــرُ الأزمة والصدام العسكري بين القوى الجنوبية وبين السلطة اليمنية المسماة بالشرعية كان متوقع
رغم الضغوطات الشديدة التي تُمارسها السعودية تجاه الشرعية إلا أنها رفضت الحوار مع الانتقالي بشكل قاطع، ليفشل
  ——  علي البخيتي  ثورة ٢٦ سبتمبر ١٩٦٢م كانت ثورة اجتماعية اكثر منها ثورة سياسية؛ ثورة اعتقت
تقول الكاتبة الفرنسية "سيمون دو بوفوار" في روايتها "المثقفون" : "فجأة إنهال علي التاريخ بكل قوته فتشظيت" . يتطبق
السلام أسم من أسماء الله الحسنى ، السلام كلمة تحمل معاني ومفردات كثيرة ، إن المقصود بالسلام في مقالي هذا هي
سوف ينتهي صراع الانتقالي والشرعية بتوقيع اتفاقية او بدون توقيع اليوم او غدا او بعد غد او بعد شهر وشخصيا
كان صديقي سابقا راجح بادي أول متحدث بالعالم لأربع حكومات كارثية على التوالي، يتنقل ذات مساء جنوبي حالم، وسط
مازال هادي هو الأمل بعد الله لخروج البلاد من كل المنعطفات، والمسالك الضيقة، لهذا قولوا له إننا معه، نعم نحن
عندما نذكر تونس نتذكر عقبة بن نافع وذلك الرعيل الأول الذين حملوا الرسالة المحمدية الى شمال أفريقيا والمغرب
-
اتبعنا على فيسبوك