مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 07 أغسطس 2020 01:36 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
ساحة حرة
الأحد 06 أكتوبر 2019 07:24 مساءً

ارتباط تاريخ الجنوب بتاريخ مصر

بعد ان كتبت تاريخ العربية الجنوبية لما قبل الاسلام وبعده حتى الاحتلال البريطاني وفي عدة مؤلفات وجدت ان هناك ارتباط كبير بين القطرين العربيين فقد كانت ممالك اوسان وقتبان وحضرموت التي ظهرت في القرن 15 قبل الميلاد تصدر منتجاتها من المر واللبان والبخور والصبر الى ومصر لاستخدامها في المعابد الفرعونية وقد وجد حتى الان اول نقش يذكر عدن في مصر.

واثناء احتلال الرومان لمصر قبل الميلاد سعوا الى احتلال عدن لكونهما يتحكمان بأهم الممرات البحرية.. فكانت عندما تتعرض عدن للاحتلال تتعرض مصر لنفس الاحتلال.

وعندما بدأت الدول الغربية تفكر في احتلال الوطن العربي في مطلع القرن السادس عشر الميلادي كان صراعها وتنافسها حول احتلال العربية الجنوبية وجزرها وكذا على احتلال مصر.. فعندما احتلت فرنسا مصر 1798م سارعت بريطانيا واحتلت جزيرة ميون 1799م ثم احتلت عدن في 19 يناير 1839م .

ولان بريطانيا تدرك ان احتلاها لعدن دون احتلالها لمصر سيكون دون جدوى خاضت صراع لإخراج فرنسا من مصر بعد ثلاث سنوات. ثم احتلت مصر في 1882م.

واليوم نجد اهتمام القوى الطامحة لتوسيع نفوذها في الوطن العربي تهتم ببسط سيطرتها على القطرين العربيين - مصر والعربية الجنوبية - عن طريق عملائها من التنظيمات الارهابية وفي مقدمتها الاخوان المسلمين.. على اعتبار ان من يتحكم بهما يتحكم ببقية اقطار الوطن العربي دون عناء يذكر.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
    منذُ أن انطلقت مباحثات الرياض للبحث في الاجراءات التنفيذية لاتفاق الرياض، الذي تم التوصل إليه في
بين هدوء الليل يخيم الحزن كل ليلة على عدن تضل تبوح لعشاقها دون كللٍ أوملل لكن دون جدوى يريدون انتشالها من
  الحياة جميلة ورائعة بحجم الاصدقاء الذين يحيطون بك ،في هذه الحياة التي تبدو كئيبه اهديالي صديق قبل سنتين
في النصف الاول من العام  2020 كارثة حلت كوارث غير متوقعة انتظرنا الفرج لنتنفس الصعداء لكن يبدؤ اننا سنختنق
الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أول زعيم يزور لبنان بعد الكارثة.. اللبنانيون يطالبون بعودة الانتداب
على الصعيد الشخصي أن يكون حامد لملس محافظ لمدينة عدن أمر جيد لمجموعة من الأسباب. - المحافظ الجديد سيحصل على
بعض الإخوة تنطبق عليهم قصة برميل عامر، خصوصا الذي فاهمين الوضع عال العال من قبل حوار الرياض وانصدموا
  الملاحظ ان الجميع يتحدث عن مياة السد ككارثه ولكن لااحد يتطرق الئ نعمة وجود السد في محافظة صحراويه
-
اتبعنا على فيسبوك