مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 03 يونيو 2020 12:15 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
السبت 05 أكتوبر 2019 07:26 مساءً

قرار خطير .. واحتمالات اخطر !

لا اعتقد أن من أقدم على قرار توقيف معاشات منتسبي الجيش والأمن والمقاومة الجنوبية واسر الشهداء والجرحى والمبتعثين للعلاج والدراسة في الخارج ، المرابطين في العاصمة عدن والمناطق الجنوبية المحررة وعلى امتداد جبهات المواجهات الميدانية المشتعلة مع المليشيات الإنقلابية الحوثية المتمردة ، انه كان مجرد قرار اداري عفوي .. أو لم تكن له من أهداف وأبعاد خطيرة ، بمثل هذا العقاب الجماعي الذي استهدف حقوق اكثر من ٢٥٠ الف جندي وصف وضابط ، بدون اي سبب مقنع او مبرر قانوني يجيز ذلك؟!

هناك عدة احتمالات تقف خلف هذا القرار المجحف والخطير وإبعاده الخفية التي صارت اليوم شبه واضحة ونحن ندخل الشهر الثالث دون نسمع اي مصدر حكومي يحدد موقف مؤسسة الرئاسة والحكومة والبرلمان من هذا القرار أو حتى تبريره رسمياً .. ولم نسمع ايضا موقفا رسميا محددا من المجلس الانتقالي ومن دول التحالف العربي المشاركة في عاصفة الحزم ومن الدول المعنية بحل الأزمة السياسية في اليمن .. واهم تلك الاحتمالات في نظر المراقبين لتطورات الموقف والمشهد اليمني .. تتمثل بالاتي :-

الاحتمال الأول:

أن من أقدم على هذا القرار التعسفي الجائر أراد أن يفخخ التحالف العربي من الداخل وينتظر تأليب الرأي العام الجنوبي ضده واطلاق رصاصة الرحمة على عاصفة الحزم وأهدافها المعلنة ، لغرض في نفس يعقوب .. وافساح الميدان للمشروع الحوثي الإيراني بإعادة احتلال عدن واخضاع الجنوب للأطماع والهيمنة الإيرانية التوسعية في المنطقة عامة.

الاحتمال الثاني:

نسف الأرضية في الجنوب المحرر والتي يقف عليها الرئيس هادي وشرعيته الوطنية والإقليمية والدولية .. وسحب البساط من تحت مشروعه السياسي للحل السياسي للأزمة اليمنية شمالا وجنوبنا.

الاحتمال الثالث:

دفع الجنوبيين وتحديدا العسكريين والأمنيين والمقاومة الجنوبية الذين استهدفهم القرار على أساس شطري ، الى التصعيد المفتوح واللجوء لاستخدام ما لديهم من خيارات ممكنة ومتاحة .. اعلاها أعلان البيان رقم (واحد) لا سمح الله.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
مصادر طبية : تراجع كبير في نسبة الوفيات بالحميات بعدن وهذه هي الاسباب
وزير التربية والتعليم يزف بشرى سارة لطلاب الثانوية العامة بشأن الأمتحانات الوزارية (Translated to English )
عاجل: مسلحون مجهولون يغتالون المصور الصحفي نبيل القعيطي (Translated to English )
صحفي: هذا ما قاله لي مجيب الشعبي بخصوص اصلاح الكهرباء بعدن
حرب التصريحات بين توكل كرمان وهاني بن بريك بسبب أحداث أمريكا
مقالات الرأي
عشرة ايام على عيد الفطر المبارك عاش خلالها المواطن في محافظة ابين والى يومنا هذا سياسة تعذيب ممنهجة ومدروسة
  لأول مرة خلال رحلة العمر الذي أعيشه وأنا على قيد سجل الموتى المنتظرين/ات تسجيل أسمائهم/هن فجأة مثلي ،
كغيري من الإعلاميين والصحفيين أصبت بصدمة عند سماعي نباء جريمة الاغتيال البشعة والاثمة القادة التي تعرض لها
يضحكني كثيرا عندما يتحدثون عن إعادة مؤسسات الدولة في عدن وكأن هذه المؤسسات تحتلها جيوش أتت من أدغال أفريقيا
الجنوب قبيل الوحدة كنت حينها في السنة الثانوية الأخيرة في ثانوية جواس مودية محافظة أبين ضمن جمهورية اليمن
    كتب : أنيس الشرفي   لم يجد أعداء الحقيقة ومحاربي صوت الحق وأعداء الإنسانية والساعون لإطفاء شعاع
قليلون من يعرفون حقيقة الوضع الصحي للرئيس هادي .. المقربون من الرئيس وخاصة مستشارية ورفاقه القدامى على اطلاع
  * اليوم أرقام الوفيات فلكية ، وبحسب عقلية مجتمعنا ونمطية تفكيره ، سيكون الرقم مزلزلاً في المدىٰ المنظور ،
ينطلق اليوم مؤتمر المانحين لليمن بمشاركة أكثر من ١٢٦ جهة، دول ومنظمات حكومية وغير حكومية، بدعوة من المملكة
ماذا يجري في ابين !!؟ سؤال يشغل بال المواطن العادي في ظل تزايد اخبار فاجعة الموت،،التي مافتئت تحصد المزيد من
-
اتبعنا على فيسبوك