مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 17 سبتمبر 2019 03:15 مساءً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الخميس 12 سبتمبر 2019 02:33 مساءً

ضربة تحت الحزام !!

تعلم حكومة الشرعية يقينا ان مجرد مسألة قبولها بالجلوس مع قيادات الانتقالي على طاولة الحوار الذي دعت اليه الرياض ستعد اعترافا علنيا منها بندية الانتقالي وتأكيدا كليا برضوخها وتسليمها بواقع ما بعد احداث اغسطس الماضي ومحصلة ذلك هي قطعا التقويض لما تبقى من مؤسساتها في الجنوب.

وعليه فان حالة التلكؤ والتعنت التي تبديها حكومة الشرعية هناك تاتي لعلمها المسبق بمخرجات ذلك الحوار، اي ان التسوية السياسية قد اعدت سلفا ولم يتبقى الا الجلوس لتمريرها عبر الممرات البروتوكولية المعروفة، وهي كما يبدو باتت الورقة الاخيرة التي تقايض عليها تلك الحكومة لضمان سلامة ومصالح رموزها الفاسدة.

لا شيئ اخر يمكنه إسناد حكومة فاشلة لبلد يعيش تحت البند السابع، عدا بعض عروض السيرك التي تمارسها ادواتها العسكرية، فالامر برمته منوط بما تراه دول الرباعية والتي يبدو انها قد حسمت ملف الصراع في الجنوب لصالح الانتقالي.

فالدعوة إلى تطبيع الاوضاع ومحاولة التماهي مع الواقع الجديد في الجنوب وآخرها اعطاء الضؤ الاخضر للبنك المركزي بالتصرف بملبغ دفعتين كاملة من اجمالي مبلغ الوديعة السعودية بقصد توفير العملة الصعبة للتجار واستمرار الحركة الشرائية وقبلها سبقت منح مالية امارتية تمثلت في شراء شحنات وقود الكهرباء لهي انابيب الحياة لفسحة جيدة يتنفس من خلالها الانتقالي ودليل تطبيع واضح معه.

بالنسبة لمحاولة استخدام حكومة الشرعية ملف الخدمات للتضييق على الانتقالي واحراقه شعبيا باتت عبثية ومكشوفة ولا يمكن وصفها الا بضربة تحت الحزام فقط بعد ان خسرت معظم جولات النزال حتى ان رهانها على الحسم العسكري اضحى اليوم مقيدا وعاجزا خصوصا بعد البيان الاخير.

تعليقات القراء
408797
[1] تعرف تقول قيق؟
الخميس 12 سبتمبر 2019
عبده انعم | الشريجة
يارباعية يابندسابع ياللي ؟ الكل تحت حذاء الدنبوع ،ليرى مايراه ، وما على المبطوحين إلا أن يقولوا ( قيق)



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
إستبشار الرئيس عبدربه منصور هادي
اختفاء فتاة شابة في ظروف غامضة بعدن
عاجل: اشتباكات مسلحة بين قبيلة "ال كثير" وجنود المنطقة الاولى بسيئون
عاجل:قوات أمنية تمنع حشود من المتظاهرين من دخول خورمكسر
رئيس المؤتمر الوطني لشعب الجنوب يُصدر بلاغاً هاماً
مقالات الرأي
قلة اليوم هم من يستطيعون أن يتحدثوا عن العبث الإماراتي في اليمن في ظل صمت الكثير من الناس سواء كانوا سياسيون
  يجب أن تنتهي حرب اليمن. والسر هو أن الطريقة التي ينتهي بها الأمر ليست سرًا على الإطلاق. في 14 سبتمبر، أدى
حدث مؤخراً فرز مناطقي وقومي مع بعض التلوث عند جماعة الأخونة حيث طالعتنا الأخبار إن عشر طائرات مسيرة انطلقت من
احمد طالب المرزقي فقد عمله بمحافظة شبوه كقائد للقوات الخاصة بعد موقفه الشجاع عندما فك الحصار على القيادة
كانت زيارة خاطفة آنذاك تلبية لدعوة صديق قديم كان يتولى منصبا قياديا، أتذكر حينها مشهد الارتباك الذي أبداه
لم تعد حكومة د. معين عبدالملك تتحرّج من استخدام  الخدمات الضرورية لعامة الناس في عدن وعموم الجنوب، مثل
في العام 2013م أخذ فخامة الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي يخط مستقبل اليمن الحضاري المزدهر، إذ زار الرئيس هادي
لن يكون يمن التأريخ والحضارة صبغة سهلة الابتلاع والبعث والتفتيت من قبل  دول  تدخلت  للحفاظ على دولة
عبدالله الحضرمي تبنى الحوثيون عملية البقيق وقالوا انهم استهدفوا الموقع بعشر طائرات مسيرة ، وأعلنت واشنطن أن
نعمان الحكيم لها من اسمهامايرفعها عالياتسامقاوشموخا واعتزازا..وسبحان الله ان يجعل من الاسرة تتنبا بحسن
-
اتبعنا على فيسبوك