مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 22 سبتمبر 2019 07:06 مساءً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
الأربعاء 11 سبتمبر 2019 11:28 مساءً

الدفاع عن أرضك و وطنك واجب ديني وأخلاقي

تضيع الوطن في الخيانة والتدليس

خيانة الوطن آفة من الآفات وكارثة من الكوارث ، هي من نتائج فقدان المروءة و من ليست له مروءة يمكن إن يبيع كل شيئ ، ولا شفاعة لمرتكبيها مهما كانت منزلتهم ومهما كانت الاسباب التي دفعت لها فهي في خانة الغدر والنفاق ، لم يكن الوطن يوماً فقط قطعة من الأرض وقابلة للمساومة أو للمراهنة ؛ بل هي قطعة من الأرض المتجذّرة في أعماق كلّ حرٍّ ينتمي إليها ويعيش عليها ويأكل ممّا تنبته، ويتنفّس من هوائها، ويشرب ماءها،
قد نختلف في أفكارنا و مصالحنا وقد نختلف مع قيادتنا ونمقتهم ، ولكن مهما اختلفنا في أفكارنا أو عقائدنا أو مبادئنا ، مهما ظلمَنَا بني أبينا ، و قومنا ، و أهل وطننا فهذا أبدا لا يبرر لنا خيانة الوطن وقد يظلمنا من يسيرون شؤون بلادنا و أبناء جلدتنا، لكن الوطن لا يظلم أبنائه وما من عرف أو دين يبرر خيانته , ومرتكبها ستناله يد العدالة مهما اخفى هذا الجحود في يوم من الأيام وسيلحق العار بنفسه و بكل من حوله بنظرات الناس لهم لينالوا الخسران والعار والخجل في الدنيا و الاخرة ، لاشك أن خيانة الوطن من أعظم الجنايات المحرمة على كل مواطن، وقد جلبت مثل هذه الخيانات من الويلات والمصائب التي لايمكن ان تحصى وتعد ومزقت بلدان وشعوب .

يقول خونة الوطن ترى عيونهم مشدودة إلى ثمن البيع والتأمر عليه والمتاجرة بارضه وشعبه ،نعم للأسف هناك من يرضون لأنفسهم بيع الضمير والشرف والتعاون مع أعداء الوطن والتاريخ و يتحركون بإشارتهم، وينفذون مخططاتهم الخبيثة لزعزعة الأمن، والاستقرار، وتفريق الكلمة بين أبناء الوطن، وإثارة الفوضى والقلاقل في البلاد الآمنة المطمئنة، والاعتداء على الأرواح، والأموال، والأعراض . المجموعات متى ما تمحورت حول كيفية توفير الكسب الشخصي الفاحش و اللامشروع لها و لحاشياتها ، و عناصرها المتنفذة ؛ و ما نجم عنه بالتالي من توسيع للهوة الطبقية في المجتمعات التي تحكمها ، و سحق للطبقة الوسطى و تحويلها إلى طبقة فقيرة ، وجدت نفسها مع الأيام في الواقع يزداد فيه الفقراء فقرا و الأغنياء غنى و ثراءً .
وهناك إجماع في كل دول العالم حول النظرة للخائن سواء كان مجرد جاسوس يقدم المعلومات الضارة بوطنه خدمة للعدو أو من يواكب العدو في احتلال البلد ويقدم له المعونة متجاهلاً أو متناسياً النظرة المستقبلية لهذا العدو إلى عميله الغير الموثوقة إذ لا أمل بمن يخون وطنه أن يكون مخلصاً لغيره ، هو مأج ... فالدفاع عن أرضك و وطنك واجب ديني وأخلاقي



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
فخامة الرئيس القائد المشير عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة اليمنية وقف ضد
دخل الحوثيين المسيمير في 2015 وشهدت أكبر حصار في تاريخها .. منع الحوثيين عن الأهالي بالمسيمير الغذاء
يناير شهر تجسد عند الجنوبيين بالويلات والماّسي والصراعات وذكريات عن إخوة واصحاب نزلوا مضاجعهم الأخيرة قتلى
ما كل من غاب يُفتقد، فعندما تغيب النجوم لا يفتقدها أحد، ولكن في الليلة الظلماء يفتقد البدر، وعندما تغيب
1. لطالما قالت #حضرموت كلمتها الواعية المعبّرة عن روحها الحضارية التوّاقة للسلام والبناء، وستبقى نموذج
تتقاطر جموع الحضارمة الغفيرة من كل حدب وصوب في أرضنا الحبيبة حضرموت للتلاقي في المكلا عروسة بحر الحضارمة في
معاني القوة في الصبر والمواصلة رغم العواصف التي تضرب هنا وهناك رغم قوة تلاطم الامواج لقاربك مع اطلاقك لنداء
بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين رسالة
-
اتبعنا على فيسبوك